روابط للدخول

هيئة إجتثاث البعث تؤكد ان مجلس النواب العراقي تسلم مسودتين لقانون المساءلة والعدالة


رواء حيدر وكفاح الحبيب

أبرز محاور ملف العراق الاخباري ليوم الخميس 4 تشرين الاول:

- هيئة إجتثاث البعث تؤكد ان مجلس النواب العراقي تسلم مسودتين لقانون المساءلة والعدالة
- البيت الأبيض يعلن معارضته لأي مشروع قانون يسمح بإخضاع المتعاقدين الأمنيين في الخارج إلى أحكام القانون الأميركي.


----- *** -----
يناقش مجلس النواب العراقي في الأيام القليلة المقبلة مشروع قانون المساءلة والعدالة المعدل ، في وقت أكدت الهيئة الوطنية العليا لإجتثاث البعث ان مسودة ثانية لمشروع القانون كانت قد سلمت للمجلس ، وأشارت الى بعض ان فقرات مشروع القانون لا تتفق مع الدستور العراقي .
المدير التنفيذي للهيئة علي اللامي أكد في لقاء أجراه مراسل إذاعة العراق الحر أحمد الزبيدي لـ (ملف العراق) ان هذا الأمر من شأنه أن يخلق إرباكاً في المجلس وأضاف قائلاً :

(تقرير أحمد الزبيدي)

----- *** -----
قال وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ان الجيش الاميركي في العراق يجب ان تكون لديه سيطرة افضل على جميع الشركات الخاصة بالاعمال الامنية في العراق .
غيتس كشف ان فريقا للبنتاغون أوصى في تقرير باعطاء قيادة الجيش الاميركي في العراق مزيدا من المعلومات عن انشطة الاف من المتعاقدين الذين يعملون في منطقة الحرب ، كما اوصى بمزيد من التنسيق بين القياة العسكرية للقوات متعددة الجنسيات في العراق والمتعاقدين من شركات الامن الخاصة الذين يحرسون المنشآت والقوافل التي تنقل المدنيين التابعين للحكومة الاميركية.
من جانبه أعلن البيت الأبيض ان إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش سيعارض أي مشروع قانون يسمح بإخضاع المتعاقدين الأمنيين الذين يعملون في الخارج إلى أحكام القانون الأميركي ، محذرةً من أن ذلك سيترك آثاراً لا يمكن تحملها على أمن البلاد.
البيت الأبيض قال بيان رسمي إن هذا القانون سيجعل الصلاحيات القضائية الأميركية تتمدد حول العالم كما سيحمل الجيش الأميركي ما لا طاقة له به ، كما سيعرقل الإجراءات القضائية بطريقة يجعلها مستحيلة أو غير حكيمة .
هذا ومن المقرر ان يصوت مجلس النواب الاميركي على توسيع التشريع الحالي لضمان محاسبة جميع المتعاقدين وفقا للقانون الجنائي الاميركي ، ويقضي مشروع القانون بتوسيع قانون الاختصاص العسكري خارج البلاد الذي يطبق على متعاقدي وزارة الدفاع ليشمل جميع المدنيين العاملين لدى الحكومة الاميركية.
على الصعيد العراقي اعتبر المحلل السياسي هاشم الحبوبي في حديث خاص لـ (ملف العراق) أن أي إجراء تتخذه بغداد ازاء شركة بلاكووتر ومثيلاتها من شركات الأمن الخاصة امر من مسؤولية مجلس النواب العراقي :

(المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

غير أن الحبوبي توقع الا تتمكن الحكومة العراقية من السيطرة على تحركات شركة مثل بلاكووتر لارتباطها بعقود مع وزارة الخارجية الأميركية وليس مع جهة عراقية :

(المحلل السياسي هاشم الحبوبي)

الى ذلك طالبت روسيا بتلجيم شركات الامن الخاصة في العراق إثر تهديد حراس يعملون في شركة أمنية باستخدام السلاح ضد دبلوماسيين روس بعدما حاولوا تفتيش سياراتهم.
وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان ان أفرادا من جهة تدعى المجموعة الستراتيجية العالمية التي تتعاقد معها وزارة النقل العراقية أوقفوا سيارات تابعة للسفارة الروسية يوم الاثنين في مطار بغداد الدولي وطالبوا بتفتيشها.
البيان الروسي قال ان هذا الحادث انطوى على خرق للقوانين الدبلوماسية الخاصة بالحصانة ، مشيراً الى ان موسكو قدمت شكوى رسمية بهذا الشأن لدى الحكومة العراقية.

----- *** -----

أعلنت جبهة التوافق العراقية إن قوة عسكرية اميركية اعتقلت أحد أعضائها في محافظة نينوى.
المتحدث باسم الجبهة سليم عبد الله الجبوري افاد بأن قوة عسكرية اميركية اعتقلت عضو مجلس النواب عن جبهة التوافق العراقية نايف جاسم محمد عندما كان موجوداً في مجلس عزاء مساء الاربعاء في قضاء الشرقاط ، مشيراً الى ان القوة الأميركية داهمت مجلس العزاء واعتقلت عددا من المعزيين الآخرين.
في هذه الأثناء عقد مجلس النواب العراقي جلسة اعتيادية الخميس ناقش فيها عدداً من القضايا وصوت على اقالة عضو المجلس عبد الناصر الجنابي عن جبهة التوافق العراقية التي اقترحت استبدال الجنابي بعضو الجبهة اللاعب السابق احمد راضي.
مراسل إذاعة العراق الحر في مجلس النواب أفادنا بان جلسة الخميس كانت ساخنة... تفاصيل أخرى مع ليث احمد:

(تقرير ليث أحمد)

على صلة

XS
SM
MD
LG