روابط للدخول

في اليوم الدولي للمسنين .. هل صحيح أن العالم يشيخ ويتقدم في السن عاماً بعد آخر؟


کفاح الحبيب

الجواب نعم ، فالإحصاءات تشير الى ان عدد المسنين أو كبار السن سيزداد في الخمسين عاماً المقبلة من نحو ستمئة مليون نسمة إلى ملياري نسمة تقريبا.
والإحصاءات تشير أيضاً الى ان واحداً من كل عشرة أشخاص على وجه الكرة الأرضية حالياً يبلغ من العمر ستين عاماً أو أكثر ، وان هذه النسبة ستتضاعف بحلول عام 2050 ، بل ومن المتوقع أن يكون ثلث سكان العالم قد بلغوا ستين سنة من اعمارهم أو أكثر في عام 2150.
المنظمات الدولية المعنية شهدت إهتماماً لافتاً في السنوات الأخيرة بالظروف التي يعيشها كبار السن في العالم ، ففي أواخر عام 1990حددت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأول من تشرين الأول من كل عام ليكون (اليوم الدولي للمسنين) في سياق متابعة لمبادرات الأمم المتحدة كخطة عمل فيننا الخاصة بالشيخوخة التي صادقت عليها الجمعية العامة في وقت لاحق.
وفي عام 1991، وبعد عشرة أعوام من التصديق عليها تبنت الجمعية العامة مبادئ الأمم المتحدة المتعلقة بكبار السن. وفي عام 2002 ، تبنت خطة عمل مدريد الدولية بشأن الشيخوخة لغرض التجاوب مع الفرص المتاحة والتحديات التي تواجه شيخوخة سكان الأرض في القرن الحادي والعشرين وتعزيز بناء مجتمع يتسع لجميع الأجيال.
وفي العراق نجد ان العديد من كبار السن ومن كلا الجنسين يعاني من مشاكل جمة تضاعفت في السنوات الأخيرة بسبب تدهور الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد ...
ولكن رغم ذلك يقول عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب العراقي حنين القدو ان هناك تشريعاً خاصاً معنيا برعاية المسنين في العراق وصيانة حقوقهم:
[[....]]
ويرى النائب حنين القدو ان شروطاً محددة يجب ان يتوفر عليها الأشخاص الذين ينبغي شمولهم بقانون شبكة الرعايا الإجتماعية:
[[....]]
القدو أكد على ضرورة الإهتمام بالمسنين الذين قال ان أعدادهم تتزايد في العراق بسبب المشاكل التي يشهدها المجتمع:
[[....]]
وعن طبيعة المساعدات التي يضمنها القانون للمسنين قال النائب حنين القدو انها تشتمل على مساعدات مالية أو توفير مأوى أو خدمات صحية ، مشيراً الى ان تلك الخدمات ما زالت تمثل البدابة:
[[....]]

على صلة

XS
SM
MD
LG