روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الاثنين 1 تشرين الأول


محمد قادر

قرار مجلس الشيوخ الأمريكي لا زال يتصدر أخبار وعناوين معظم الصحف العراقية.

فعلى صعيد متصل قالت الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان في مانشيتها إن الكتلة الصدرية تقترح إرجاء مشروع الأقاليم حتى جلاء آخر جندي أجنبي.

فيما نشرت جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي أن ثماني كتل تدعو البرلمان إلى جلسة استثنائية للرد على قرار التقسيم. وقالت في عنوانها:
** الهاشمي يستنكر المشروع .. ودعوة إلى تبني قانون يمنع المضي فيه

إلى جانب ذلك قالت الصحيفة إن الحزب الإسلامي يعتزم عرض "العقد الوطني" في جولة خارجية.

أما صحيفة المدى فقد نقلت عن بيان السفارة الأمريكية في بغداد أن أي محاولة لتقسيم العراق سيتولد عنه "معاناة كبيرة جدا وإراقة دماء". وأکدت السفارة أن هدف الولايات المتحدة الأمريكية هو "عراق موحد ديموقراطي فيدرالي، وبحسب البيان الصادر عن السفارة.

** *** **

نكمل مع أخبار المدى:
** طالباني يتابع مع بوش تداعيات إغلاق الحدود بين إيران وإقليم كردستان
** التيار الصدري والفضيلة ينفيان السعي إلى تشكيل كتلة برلمانية جديدة
** البدء بتوزيع تعويضات العوائل الوافدة إلى كركوك .. واجتماعات لتدعيم سلطة المحافظة
** الطلاب يتوجهون إلى مدارسهم معلنين بدء العام الدراسي الجديد

نعود إلى بعض ما نشرته الطبعة البغدادية من الزمان، فنقرأ ما أكده مصدر سوري الأحد من أن العمل بنظام تأشيرة الدخول المفروض على العراقيين سيبدأ تطبيقه ابتداء من الاثنين وليس مع نهاية رمضان كما سبق وأعلن، في الوقت الذي نفت وزارة الخارجية العراقية علمها بالموضوع.

** *** **

وانتقالاً إلى مقالات الرأي، ففي صفحة آراء من جريدة الصباح يكتب رسام كاظم الهاشمي بأنه "يخطئ كثيراً من يظن أن أمريكا قد فشلت في العراق كما تردد بعض وسائل الإعلام نقلاً عن أناس إما جاهلين أو موجهين. نعم تأخرت، ولكنها حققت معظم أهدافها ولا أقول كلها"، والكلام للكاتب، مشيراً إلى أن أمريكا "أرادت عراقاً ديمقراطياً، ولكن أية ديمقراطية؟ إنها ببساطة ديمقراطية الخائفين من بعضهم والذين لا يرون في غير أمريكا ملجأ وملاذاً وسنداً ضد أعدائهم إخوانهم!" ولا يعتبر الكاتب رايه هذا "استرجاعاً لنظرية المؤامرة! بل هو قراءة بسيطة وسهلة لبانوراما أحداث أربع سنين منذ دخول أمريكا للعراق واحتلالها له، لنلاحظ عملية الدخول وما صاحبها من حرب نفسية ضد الشعب، فمثلاً (هل ستحدث حرب أهلية ـ نحن لا نريد لبننة العراق ـ سيبقى العراق موحداً .. الخ)"، على حد قول رسام الهاشمي.

على صلة

XS
SM
MD
LG