روابط للدخول

إحصائيات رسمية تشير إلى انخفاض مستويات العنف في العراق


ناظم ياسين وسميرة علي مندي

ومن المحاور الأخرى:
- منظمة العفو الدولية تصدر تقريراً عن معاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق
- مسؤول إيراني يعلن استعداد طهران لمساعدة واشنطن في حال تحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق
- عضو بارز في (التحالف الكردستاني) يوضح موقف كتلته البرلمانية إزاء قرار مجلس الشيوخ الأميركي غير الملزم بشأن الفدرالية في العراق


** *** **

أشارت أحدث الإحصائيات المتعلقة بعدد الضحايا المدنيين خلال الشهر المنصرم والتي نُشرت الاثنين في مطلع تشرين الأول أشارت إلى انخفاض العنف في العراق إلى أدنى مستوياته منذ البدء بتطبيق الخطة الأمنية المسماة (فرض القانون) في منتصف شباط الماضي.
وأظهرت الأرقام الرسمية التي جُمعت من معلوماتٍ وفّرتها وزارات الدفاع والداخلية والصحة أن أعداد القتلى المدنيين في أعمال العنف تراجعت في عموم البلاد إلى النصف خلال أيلول مقارنةً بالشهر الذي سبقه وهو أدنى مستوى يسجّل هذا العام.
وكشفت هذه البيانات الصادرة عن الوزارات الثلاث أن 884 مدنيا قتلوا في العراق في شهر أيلول مقارنة بما وصل إلى 1773 قتيلا في آب.
كما أظهرت الأرقام أن عدد الجرحى بلغ 850 جريحا بدلا من 1559جريحا الشهر الماضي، بحسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن هذه الإحصائيات.
ويُعتبر هذا العدد من ضحايا العنف بين قتيل وجريح هو الأدنى أيضاً منذ أن عزّزت القوات الأميركية عديدَ أفرادها في العراق بنحو 30ألف جندي إضافي في إطار ما عُرفت باستراتيجية "زيادة القوات" التي أمَر بها الرئيس جورج دبليو بوش في كانون الثاني بهدف إحلال الأمن في محيط العاصمة العراقية ومناطق أخرى كانت توصَف بالمضطربة كمحافظة الأنبار. كما استهدفت الحملة الأمنية أيضاً توفير فسحة
من الوقت للزعماء السياسيين من أجل تحقيق الأهداف التي حددتها واشنطن وأبرزها التوصل إلى مصالحة وطنية بين مختلف مكوّنات الشعب العراقي.
وفيما أشارت الإحصائيات الرسمية العراقية المنشورة الاثنين إلى تراجع أعداد القتلى والجرحى خلال أيلول أعلن الجيش الأميركي الأحد أن العنف في شهر رمضان انخفض بنسبة 38 في المائة عن العام الماضي. وأوضح الجيش أن سبب الانخفاض يُعزى في الأساس إلى "زيادة" القوات وتغيير في الاستراتيجية بتحريك وحداتٍ من القواعد الكبيرة إلى مواقع قتالية صغيرة.
يذكر أن الشهر الذي تحقق فيه أدنى مستوى في خسائر الأرواح قبل أيلول المنصرم هو حزيران وهو الشهر الذي اكتملت فيه عملية نشر القوات الأميركية الإضافية بوصول الكتيبة الخامسة والأخيرة من القوات الإضافية وبلغ فيه عدد القتلى 1227 قتيلا.
ونقلت رويترز عن بيانات الحكومة الاثنين أن 78 فردا من قوات الأمن العراقية قتلوا بانخفاض بسيط عن آب الذي قتل فيه 87 فردا.
كما أظهرت الإحصائيات مقتل 366 مسلحا بانخفاضٍ عن 106 في آب كما انخفض أيضا عدد المحتجزين بنحو الربع رغم الحملة الأمنية.
وفيما يتعلق بعدد القتلى بين صفوف القوات الأميركية في أيلول فقد أظهرت الإحصائيات أنه بلغ 62 جنديا وهو ما يُعد الرقم الأدنى منذ شهر تموز من العام الماضي الذي قتل فيه 43 جنديا.

** *** **

في محور الشؤون الإنسانية، أصدرت منظمة (العفو الدولية) التي تعنى بحقوق الإنسان الاثنين بيانا سلطت فيه الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيين في العراق. ودعت المنظمة الدولية غير الحكومية التي تتخذ لندن مقرا دعت الحكومة العراقية إلى توفير الحماية للاجئين الفلسطينيين.
ولمزيدٍ من الإيضاحات، اتصلنا هاتفيا بالباحث سعيد بو مدوحة من قسم الشرق الأوسط في منظمة (العفو الدولية) والذي عمل على إعداد هذا التقرير الجديد إذ تحدث بدايةً عن أبرز ما جاء فيه:
_ صوت الباحث بو مدوحة _
"التقرير هذا يتناول الانتهاكات التي حصلت أو تحصل حاليا ضد الجالية الفلسطينية في العراق من بين هذه الانتهاكات عملية الاختفاء القسري والتعذيب وكذلك الاغتيالات. عشرات ..."
وأوضح بو مدوحة أن (العفو الدولية) اعتمدت على تقارير ميدانية وإفادات لشهود عيان وفلسطينيين تركوا العراق.
وعن أبرز التوصيات التي جاءت في تقرير منظمة (العفو الدولية) بشأن التخفيف من معاناة اللاجئين الفلسطينيين داخل العراق وفي المخيمات على الحدود، قال الباحث سعيد بو مدوحة:
_ صوت الباحث بو مدوحة _
"من التوصيات التي قدمنها هي توصيات خاصة بالحكومة العراقية والقوات الأميركية أنه يجب أن يوفروا نوعا من الحماية للفلسطينيين الموجودين في بغداد. بخصوص الفلسطينيين الموجودين على الحدود وفي المخيمات...."

** *** **

في محور المواقف الإقليمية، أعلن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين
علي لاريجاني أن بلاده مستعدة لمساعدة الولايات المتحدة في تحقيق الاستقرار في العراق إذا وضعت واشنطن جدولا زمنيا لسحبِ قواتها من هناك.
ونُقل عنه القول في مقابلةٍ نشرتها صحيفة (فايننشيال تايمز) البريطانية الاثنين "إذا كان لدى الأميركيين تحديد واضح لجدولٍ زمني فإننا سنساعدهم على تحقيقه"، بحسب تعبيره.
وأضاف لاريجاني الذي يشغل منصب أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أن إخفاقات واشنطن في العراق لابد وان تردع إدارة الرئيس جورج دبليو بوش عن التفكير فيما وصفها بتدخلات خارجية أخرى محذّراً من عواقب أي هجوم أميركي محتمل على إيران.
وذكر لاريجاني أنه ينبغي على الإدارة الأميركية الإنصات إلى استراتيجية كل من الحزب الديمقراطي والحكومة البريطانية بشأن العراق. وأضاف أن دعوة الديمقراطيين إلى تحديد جدول زمني للانسحاب "تبدو منطقية"، على حد وصفه.
وكان وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أعرب من جهته الأحد عن قلقه حيال تصعيد التوتر بين المجتمع الدولي وطهران بشأن الملف النووي الإيراني.
ونُقل عنه القول في تصريحات أدلى بها إلى شبكة (سي. أن. أن.) الإخبارية الأميركية "نحن كعراقيين قلقون من هذا التوتر المتصاعد ونبذل أقصى جهودنا لتهدئة هذا التوتر لأن ذلك سينعكس إيجابا على أمننا"، بحسب تعبيره.
ولمزيدٍ من التحليل، تحدثت عبر الهاتف إلى الباحث في الشؤون الاستراتيجية الدكتور عماد رزق الذي أجاب أولا عن سؤال يتعلق بمغزى تصريحات لاريجاني إلى الصحيفة البريطانية:
(مقطع صوتي من المقابلة مع الباحث في الشؤون الاستراتيجية د. عماد رزق – بيروت)

** *** **

أخيراً، وفي محور ردود الفعل المتوالية على توصية مجلس الشيوخ الأميركي غير الملزمة بشأن الفدرالية في العراق، أعلنت معظم الكتل والأحزاب السياسية في البرلمان العراقي الأحد موقفا مشتركا انتقدت فيه الدعوة إلى تشكيل ثلاثة كيانات في البلاد.
وجاء الإعلان عن هذا الموقف في الوقت الذي أدلى فيه كبار المسؤولين في الحكومة العراقية بتصريحاتٍ دانوا فيها أيضاً ذلك القرار. لكن حكومة إقليم كردستان أعلنت على لسان الناطق الرسمي باسمها موقفا مغايرا أعربت فيه عن ترحيبها بتوصية مجلس الشيوخ الأميركي. ولتوضيح هذا الموقف المختلف عن بقية المواقف العراقية أجرينا مقابلة مع النائب فرياد راوندوزي العضو البارز في قائمة (التحالف الكردستاني) في مجلس النواب العراقي الذي قال لإذاعة العراق الحر:
_ صوت فرياد راوندوزي _
"تصور جوزيف بايدن هو تصور سياسي أميركي جاء نتيجة لدراسة هذا الرجل للأوضاع في العراق وأيضا ما أفرزته الحرب المذهبية بين الشيعة والسنة من حيث فرز المناطق السنية والشيعية على غرار ما حدث في البوسنة والهرسك..."
كما أكد النائب فرياد راوندوزي رفض (التحالف الكردستاني) تقسيم العراق إلى دويلات:
_ صوت فرياد راوندوزي _
"أنا أعتقد أن تقسيم العراق على الأساس الفيدرالي هو تقسيم للسلطات والثروات وضمن وحدة العراق...."

على صلة

XS
SM
MD
LG