روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم الأحد 30 أيلول


محمد قادر

جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الإعلام العراقي أشارت إلى أن البرلمان سيتخذ موقفاً حازماً ضد قرار التقسيم الأميركي للعراق الثلاثاء المقبل، وذلك مع تواصل ردود الفعل الرافضة للمشروع.

فيما قالت الصحيفة في خبر آخر: أجور النقل من دمشق والمحافظات السورية الأخرى إلى بغداد ارتفعت نظرا لعودة آلاف العائلات العراقية المقيمة هناك إلى مناطقها بعد التحسن النسبي الذي طرأ على الأوضاع الأمنية في مناطق عدة من البلاد، بحسب الصحيفة.

من جانب آخر: مشروع العقد الوطني المقترح من قبل الحزب الإسلامي لاقى ترحيب التيار الصدري برغم تحفظه على بعض بنوده، كما تقول الصباح.

إلا أن صحيفة المشرق نشرت بأن تجمعاً يضم مجموعة من كبرى الجماعات المسلحة العراقية، بينها "الجيش الإسلامي" و "جيش المجاهدين"، انتقد مواقف الحزب الإسلامي العراقي وزعيمه نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.
وتنقل الصحيفة عن بيان أصدرته "جبهة الجهاد والإصلاح" التي تضم أربع فصائل مسلحة بأن من المألوف ما يصدر عن الحزب الإسلامي من الغرائب والمنكرات، معتبرة الجبهة هذه الخطوة واحدة من خيانات الحزب الإسلامي لأهل السنة، وعلى حد ما ورد في الصحيفة.

هذا واقتصادياً نشرت المشرق:
** حكومة كردستان تقول إنّ اتفاقاتها النفطية الجديدة قانونية
** العراق يمنع دخول اللحوم المصنعة من الأردن إلى أراضيه
** التمور العراقية تحافظ على أسعارها برغم صعوبة زراعتها وتسويقها

وإلى عناوين صحيفة المدى التي تخبرنا:
** عبد المهدي يبحث مع الأسد التطورات السياسية وأوضاع اللاجئين
** شركة تركية تبدأ عمليات إعمار ضريح العسكريين منتصف الشهر القادم .. والمالكي التقى ممثليها في بغداد

وفي خبر آخر لصحيفة المدى: بيان صادر عن جيش المهدي دعا إلى عدم ارتداء أكفان أو حمل صور أو ترديد شعارات دالة على الانتماء إلى جيش المهدي، أثناء مراسم زيارة مرقد الإمام علي بن أبي طالب (ع).

** *** **

في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني يقول عبد الهادي مهدي إن الساحة العراقية استأثرت بمتابعة واهتمام المحللين والمتابعين للحدث العراقي وما يجري في المنطقة خلال الأيام القليلة المنصرمة. وسبب الاهتمام والمتابعة جاء على خلفية قرار غير ملزم لمجلس الشيوخ الأميركي يقضي بتقسيم العراق إلى ثلاثة كيانات مع وجود حكومة مركزية.

ويشير الكاتب إلى أن ردود الأفعال كانت سريعة عراقيا وعربيا فيما يخص قرار مجلس الشيوخ الأميركي والذي رفضته الحكومة العراقية أيضا والإدارة الأميركية. القرار تناولته وكالات الأنباء باجتزاء دون نشر النص الكامل، والأجدر بالسياسيين عدم التسرع لتقييم أي قرار دون قراءته، وطبعا على حد رأي الكاتب.

على صلة

XS
SM
MD
LG