روابط للدخول

المالكي يشجب قرار مجلس الشيوخ الاميركي وتحفظ حكومة كردستان على الاتفاق الأمني مع تركيا


فارس عمر

قال رئيس الوزراء نوري المالكي ان القرار الذي اصدره مجلس الشيوخ الاميركي بتقسيم العراق على اسس مذهبية وعرقية يشكل كارثة.
وكان مجلس الشيوخ الاميركي اصدر الاسبوع الماضي قرارا غير ملزِم بتقسيم العراق الى ثلاثة اقاليم فيدرالية بادارة ذاتية وحكومة مركزية في بغداد تكون مسؤولة عن حماية حدود العراق وتوزيع موارده.
المالكي أوضح في حديث صحفي خلال عودته الى بغداد قادما من نيويورك ان العراقيين حريصون على وحدة العراق وان قرارا مثل تقسيم العراق سيكون كارثة.
وكان رئيس الوزراء اعلن في الكلمة التي القاها خلال اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة ان ما يشهده العراق من اعمال عنف ليس بين مكونات الشعب العراقي مؤكدا لزعماء العالم تصميم حكومته على ملاحقة الخارجين عن القانون بصرف النظر عن انتماءاتهم
((....))
المالكي اشار في حديثه الصحفي الى ان وحدة العراق وسيادته وشكل نظامه شأن عراقي يهم العراقيين. واضاف ان الاحرى بمجلس الشيوخ الاميركي ان يقف الى جانب العراق لتعزيز وحدته وسيادته لا ان يقترح تقسيمه.
ودعا المالكي مجلس النواب العراقي الى عقد جلسة للرد رسميا على قرار مجلس الشيوخ الاميركي.
حكومة اقليم كردستان من جهتها رحبت بقرار مجلس الشيوخ الاميركي وقالت انه ينسجم مع الاسس التي تشكل دعامة الدستور العراقي. وقال متحدث باسم رئاسة اقليم كردستان ان الحل الفيدرالي لا يعني التقسيم بل هو الحل الافضل لمشاكل العراق ، بحسب تعبيره. واضاف ان الفيدرالية هي ضمانة لبقاء العراق دولة موحدة على اساس اتحادي اختياري.
على مستوى المجلس الوطني لاقليم كردستان تباينت آراء البرلمانيين الكرد بالقرار. فان النائب محمد فرج اعتبر في حديث لاذاعة العراق الحر ان القرار هو بمثابة ناقوس انذار للسياسيين العراقيين أن يتفقوا على مشروع وطني وإلا فان التقسيم هو البديل
((....))
عضو مجلس النواب العراقي واستاذ العلوم السياسية جابر حبيب جابر اتفق مع هذا الرأي وقال في حديث خاص لملف العراق ان العراقيين انفسهم يجب ان يتوصلوا الى توافق فيما بينهم اولا إذا كانوا يريدون إفشال مثل هذه المشاريع
((....))
عضو برلمان كردستان زانا سعيد اشار من جهته الى ان الدولة العراقية الحديثة أُقيمت بعملية دمج مفتعلة بين ثلاث مجموعات مختلفة
((....))
ولكن عضو مجلس النواب العراقي حبيب جابر لفت الى ان ما يجري في العراق ليس خيار العراقيين الذين عاشوا وتزاوجوا فيما بينهم منذ القدم
((....))
في واشنطن قلل البيت الابيض من أهمية القرار غير الملزِم لمجلس الشيوخ الاميركي. وقال المتحدث باسم البيت الابيض توني فراتو ان القرار لا يغيِّر شيئا من السياسة الاميركية في العراق. واضاف المسؤول الاميركي ان القرار ليس بالاهمية التي أوحى بها البعض ، واشار الى طابعه الرمزي غير الملزِم. كما شجبت قرار مجلس الشيوخ الاميركي جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ومجلس التعاون الخليجي وايران.

** *** **

استأنف العراق يوم الجمعة تزويد الاردن بالنفط العراقي الخام بعد انقطاع دام نحو اربع سنوات بسبب الاوضاع التي نشأت عقب حرب 2003. وقالت مصادر اردنية ان صهاريج بدأت تفريغ حمولتها من النفط العراقي لتنقلها شاحنات اردنية الى مصفى النفط في مدينة الزرقاء شمال شرق الاردن.
السفير العراقي في عمان سعد جاسم الحياني اوضح لملف العراق ان هذه الشحنات تأتي في اطار اتفاق وقع العام الماضي بين بغداد وعمان لتزويد الاردن بمئة الف برميل يوميا
((....))
المتحدث باسم وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية ماهر الشوابكة نوه بان الاتفاق الذي تحدث عنه السفير الحياني ينص على زيادة الصادرات العراقية الى الاردن من عشرة آلاف الى مئة الف برميل يوميا تشكل نحو ثلاثين في المئة من حاجة الاردن.
وكان وزير المالية بيان جبر الزبيدي اعلن ان النفط العراقي سيُباع للاردن بأسعار تفضيلية تقل ثمانية عشر دولارا عن سعر السوق. ولكن السفير الحياني أكد لملف العراق ان اربعة دولارات أُضيفت الى هذا الخصم بحيث يقل السعر الآن اثنين وعشرين دولارا عن سعر السوق. وأوضح الحياني ان السبب يعود الى تغيير منفذ التحميل
((....))
وكان الاردن يعتمد اعتمادا كاملا على العراق في سد احتياجاته من النفط الخام قبل حرب 2003. إذ كان يستورد من العراق خمسة ملايين وخمسمئة الف طن سنويا بالشاحنات البرية ، نصفها مجانا والباقي بأسعار تفضيلية.

** *** **

ابدت حكومة اقليم كردستان تحفظها عن الاتفاق الامني الذي وقعه العراق وتركيا يوم الجمعة لمنع عناصر حزب العمال الكردستاني التركي من استخدام الاراضي العراقية في شن هجمات ضد قوات الجيش التركي. وقال مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة إقليم كردستان صلاح مصطفى لملف العراق ان الاتفاق الأمني ذو صلة مباشرة بالاقليم لذا كان حريا بالوفد العراقي الذي وقع الاتفاق ان يضم ممثلا عن حكومة الاقليم
((....))
وكان وزير الداخلية جواد البولاني وقع الاتفاق الأمني في انقرة مع نظيره التركي بشير اتلاي الذي اعلن ان الجانبين لم يتوصلا الى توافق على تعزيز التعاون في المناطق الحدودية. وكان اعلان الوزير التركي اشارة الى رفض العراق السماح للقوات التركية بملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني عبر الحدود.
مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة اقليم كردستان صلاح مصطفى اشار الى ان بغداد لم تُطلع الحكومة الاقليمية على بنود الاتفاق
((....))
ينص الاتفاق الأمني على التزام العراق وتركيا بالتصدي للجماعات الارهابية وقطع مصادر تمويلها ودعمها اللوجستي والقبض على افراد هذه الجماعات وتسليمهم ومنعهم من ممارسة النشاط الدعائي عن طريق وسائل الاعلام. واعتبر البولاني ونظيره التركي ان الاتفاق خطوة هامة نحو التعاون في هذا المجال. ولكن صلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية في مجلس وزراء حكومة اقليم كردستان اوضح لملف العراق ان حكومة الاقليم ستحدد موقفها بعد الاطلاع على بنود الاتفاق واضاف انها لن تتعاون مع أي اتفاق إذا كان ضد مصلحة الشعب العراقي
((....))
وكان وزير الداخلية البولاني أكد ان الحكومة العراقية لا يمكن ان تقبل بتعرض جيرانها ، لا سيما تركيا ، الى التهديد من اراضي العراق.
واتفق العراق وتركيا على تشكيل لجنة مشتركة تجتمع كل ستة اشهر لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق.

على صلة

XS
SM
MD
LG