روابط للدخول

عراقيون يتحدثون عن تراجع حدة التوتر الطائفي ويشرحون أسبابه.


عادل محمود - بغداد

بعد تفجير مرقدي الإمامين العسكريين في سامراء ازدادت أعمال العنف الطائفي وازدادت معها المخاوف لدى العراقيين من نشوب حرب طائفية لكن في الفترة الأخيرة ظهرت مؤشرات على انخفاض حدة التوتر الطائفي وبات المواطنون اليوم يلتمسون هذا التغيير ويعزونه إلى ازدياد الوعي لدى العراقيين وكشفهم لأهداف الجماعات المسلحة التي تحرض على الطائفية وتثير الفتن جاء هذا في استطلاع أجراه في بغداد مراسل إذاعة العراق الحر..

على صلة

XS
SM
MD
LG