روابط للدخول

قانونيون وبرلمانيون يعزون ضعف أداء السلطة التنفيذية إلى ضعف الدستور العراقي الجديد وعدم وضوحه.


حسن راشد - بغداد

في بغداد عزا قانونيون وبرلمانيون أسباب الأزمة العراقية الحالية وضعف أداء السلطة التنفيذية إلى ضعف الدستور العراقي وما أسماه البعض بالاضطراب الموجود في النصوص الدستورية التي حاولت إرضاء جميع الأطراف من خلال تقديم تطمينات لكن الدستور أخفق في ذلك والدليل وجود اعتراضات على أكثر من 70 مادة في الدستور الجديد طالبت جهات عديدة بتعديلها بحسب الآراء التي رصدها لنا حسن راشد مراسل إذاعة العراق الحر في سياق هذا التقرير..

على صلة

XS
SM
MD
LG