روابط للدخول

عادل عبد المهدي يلتقي الرئيس المصري وينفي وجود أي مشروع لتقسيم العراق.


احمد رجب - الفاهرة

في القاهرة يواصل الدكتور عادل عبد المهدي نائب الرئيس العراقي زيارته بعقد اللقاءات مع المسؤولين المصريين وعقب لقاء عقده مع الرئيس المصري حسني مبارك نفى عبد المهدي وجود أي مشروع لتقسيم العراق في تعليق له على القرار الغير ملزم للكونغرس الأمريكي والخاص بتقسيم العراق كما أشار المهدي خلال مؤتمر صحفي إلى تحسن الأوضاع في العراق وتقدم في عملية المصالحة الوطنية. المزيد من التفاصيل في سياق المتابعة التي وافانا بها من القاهرة مراسل إذاعة العراق الحر(أحمد رجب)..

- في أول رد فعل رسمي عراقي على قرار الكونجرس الأميركي غير الملزم الذي اتخذه الكونجرس الأمريكي بتقسيم العراق إلى ثلاث مناطق قال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي في مؤتمر صحافي عقب اجتماعه مع الرئيس المصري حسني مبارك أن المشروع الذي سيسير عليه العراق هو مشروع يقرره العراقيون لا غيرهم، وشدد عبد المهدي على انه "لا يوجد تقسيم في العراق"، وجاء ذلك في الوقت الذي أدانت فيه جامعة الدول العربية قرار الكونجرس الأميركي.

- وعلى صعيد آخر اعتبر المهدي في المؤتمر الصحافي الذي عقده بمقر رئاسة الجمهورية المصرية أن العراق يشهد تحولا واسعا في الملف الأمني غير أنه نفى إمكانية القول بأن الأزمة الأمنية انتهت:
- عادل عبد المهدي:
- وقال المهدي إن مباحثاته مع الرئيس المصري حسني مبارك شملت ملف المصالحة الوطنية العراقية، وأشار إلى وجود تقدم في ملف المصالحة وفي إطار عملية بناء:

- عادل عبد المهدي:
- وأكد نائب الرئيس العراقي حرص العراق على أفضل علاقات صداقة مع إيران كما يسعى إلى علاقات صداقة مع تركيا وكذلك يحترم الدور العربي والصداقة مع الدول العربية خاصة المجاورة مشددا على أن انتماء العراق إلى العالم العربي يحتم عليه العمل المستمر خاصة مع مصر أكبر دولة عربية على حد قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG