روابط للدخول

العراق وتركيا يتفقان على مكافحة الإرهاب


رواء حيدر

- العراق وتركيا يتفقان على مكافحة الإرهاب
- وزير تجارة كردستان: خسائر الإقليم بسبب غلق الحدود مليون دولار يوميا
- منظمة الهجرة الدولية: عدد المرحلين داخليا في ازدياد

توصل العراق وتركيا إلى اتفاق على مكافحة الإرهاب وملاحقة الانفصاليين من أكراد تركيا والذين ينشطون من قواعد لهم في شمال العراق.
تم التوصل إلى هذا الاتفاق خلال زيارة وزير الداخلية جواد البولاني إلى أنقرة التي وصل إليها يوم أمس الثلاثاء لإجراء محادثات مع مسؤولين أتراك.
مستشار وزير الداخلية آيدن خالد قال أن الطرفين توصلا إلى اتفاق اليوم الأربعاء وسيتم التوقيع عليه يوم غد الخميس.
هذا ونقلت قناة NTV التركية عن مصادر عراقية وتركية أن الاتفاق ينص على أن تطلب القوات التركية تخويلا من السلطات العراقية لعبور الحدود إلى داخل العراق وتنفيذ عمليات صغيرة الحجم في ملاحقة الانفصاليين.

أعلنت السفارة العراقية في عمان أن نائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي سيبدأ زيارة إلى الأردن اعتبارا من يوم السبت المقبل ولمدة ثلاثة أيام لغرض إجراء محادثات مع مسؤولين اردنيين حول أزمة النازحين العراقيين.
سفير العراق سعد الحياني قال لوكالة فرانس بريس أن المحادثات ستركز على كيفية تنظيم دخول العراقيين أراضي المملكة.
هذا وتأتي هذه الزيارة بعد إعلان الحكومة الأردنية في وقت سابق من هذا الشهر نيتها في فرض تأشيرات دخول على العراقيين للحد من تدفق النازحين إلى أراضيها والذين يقدر عددهم حسب تقديرات الأمم المتحدة بسبعمائة وخمسين ألف شخص.

أعلنت شخصيات بارزة في الحزب الإسلامي العراقي في مؤتمر صحفي اليوم مجموعة من المبادئ السياسية في ما دعوه ب" العقد الوطني العراقي " وقالوا انه سيوزع على جميع الأحزاب السياسية والمراجع الدينية والدول المجاورة.
رئيس الحزب الإسلامي العراقي ونائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي قال أن المبادئ وعددها خمسة وعشرون تهدف إلى القضاء على عدم الثقة بين السياسيين وأضاف أن السبب الحقيقي للخلافات هو انعدام الثقة ليس فقط بين المشاركين في العملية السياسية ومن خارجها بل أيضا بين الأطراف المشاركة في هذه العملية.

( صوت طارق الهاشمي )

تغطي هذه المبادئ قضايا مثل إنهاء العنف الطائفي وحصر الاسلحة بيد الدولة وضمان نقل السلطة بطريقة سلمية وديمقراطية وتعزيز حقوق الإنسان.

قال وزير التجارة في حكومة إقليم كردستان محمد رؤوف أن إغلاق إيران حدودها مع الإقليم يكبد الإقليم خسائر تصل قيمتها إلى مليون دولار يوميا وأضاف أن قيمة البضائع في شاحنات تقف على الحدود تصل إلى ملايين الدولارات.
رؤوف أضاف أن جهودا تبذل حاليا لتغيير مسار الشاحنات التي يحمل اغلبها موادا غذائية مجمدة ومحاولة جعلها تدخل أراضي الإقليم عبر الحدود مع تركيا.
يذكر أن إيران أعلنت إغلاق حدودها مع الإقليم يوم الاثنين الماضي احتجاجا على قيام قوات أميركية باعتقال أحد رعاياها في مدينة السليمانية.

قالت منظمة الهجرة الدولية أن حوالى أربعمائة وثمانين ألف عراقي سجلوا أنفسهم كمرحلين داخليا منذ بداية عام 2007 مما يرفع عدد هؤلاء المهجرين إلى مليونين ومائتين وخمسين ألف شخص.
الناطقة باسم المنظمة دانا غرابر لادك أضافت أن اغلب المرحلين يغادرون منازلهم خوفا من العنف الطائفي ويقول ثمانون بالمائة منهم انهم يغيرون أماكن سكناهم بعد استهدافهم بسبب الطائفة التي ينتمون إليها.
المسؤولة أضافت أن الوضع يتحول إلى كارثة وان هذه الأزمة هي الأسوأ من نوعها في منطقة الشرق الأوسط برمتها منذ عام 1948.

المنظمة أشارت أيضا إلى أن القصف المدفعي التركي للاراضي العراقية يعيق جهود الإغاثة في شمال العراق حيث اضطر حوالى ألفي عراقي إلى مغادرة منازلهم بسبب القصف وكما جاء على لسان دانا غرابر لاديك المسؤولة في المنظمة وأضافت أن القصف لا يستهدف القرى بالتحديد غير أن سكان المناطق القريبة من مواقع القصف يغادرون اماكنهم خوفا على حياتهم.
غرابر قالت أيضا أن عمليات القصف المتفرقة التي نفذتها إيران في المناطق الحدودية مع العراق على مدى الشهر الماضي مستهدفة أهدافا لانفصاليين أكراد إيرانيين في منطقة السليمانية لم تعرقل عمليات إغاثة النازحين العراقيين بنفس القدر، حسب نبأ لوكالة فرانس بريس للأنباء.

أعلنت وزارة الصحة اليوم وفاة امرأة في بغداد بسبب اصابتها بمرض الكوليرا وهي الحالة الأولى المؤكدة في العاصمة ليترفع عدد ضحايا المرض إلى اثني عشر شخصا منذ بداية انتشاره في الثالث والعشرين من الشهر الماضي.
مسؤول في الوزارة هو أمير الخزاعي قال أن المرأة كانت تعيش في منطقة جسر ديالى وأنها امضت سبعة أيام في المستشفى قبل وفاتها كما قال أن ابنها مصاب بالمرض هو الآخر.
حالة الوفاة هذه هي الثانية المسجلة في شهر أيلول بعد وفاة شخص آخر في نينوى، حسب قول الخزاعي وأضاف أن عدد الإصابات بلغ ألفين واثنتين وثمانين حالة في مختلف مناطق العراق.

قال الناطق بلسان الجيش الأميركي الميجور جنرال كيفن بيرغنر
أن العراق يشهد حاليا تصاعدا في أعمال العنف ويشمل ذلك هجمات انتحارية على رجال شرطة ورؤساء عشائر يشنها متطرفون سنة. بيرغنر قال أن الجهود ستتواصل للحد من هذه الهجمات ومواصلة الضغط على الشبكات المتطرفة كما لاحظ أن هذا التصاعد كان متوقعا.
من جانب آخر دافع بيرغنر عن قيام الجيش الأميركي باعتقال شخص إيراني الأسبوع الماضي في السليمانية قائلا أن من مسؤولية الجيش التحرك ضد مثل هؤلاء الأشخاص وهو ضابط في قوات القدس وضالع بشكل مباشر في شبكة تقوم بتوفير تدريب واموال واسلحة متطورة تستخدم في استهداف العراقيين والقوات العراقية وقوات التحالف.

أبلغت وزارة الدفاع الأميركية الكونغرس باستعدادها لبيع العراق أسلحة تصل قيمتها إلى 2.3 مليار دولار لمساعدة الجيش العراقي في تحمل مسؤوليات تقوم بها حاليا القوات الأميركية وقوات التحالف.
وكالة التعاون الدفاعي والأمني أبلغت الكونغرس أن المبيعات ستتضمن عربات مدرعة وذخائر أسلحة صغيرة ومتفجرات ومعدات اتصال ومعدات تطوير مروحيات من نوع يو ايج وان.

أخبار أمنية:

- وقعت عشرة انفجارات بسيارات مفخخة اليوم في عموم العراق بلغت حصيلة انفجار سيارتين مفخختين في منطقة البياع في بغداد اليوم اثنين وثلاثين قتيلا وثمانية وعشرين جريحا، حسب قول الشرطة. السيارتان انفجرتا في وقت متزامن تقريبا.
في سنجار اقتحم انتحاري بسيارته المفخخة منزل رئيس عشيرة فقتل ثمانية أشخاص واصاب عشرة ضمنهم رئيس العشيرة.

- في الشرقاط انفجرت سيارتان مفخختان فقتلتا سبعة أشخاص في الأقل.
كما قتل خمسة أشخاص وأصيب اكثر من اربعين في ثلاثة انفجارات في الموصل التي فرضت فيها السلطات منعا للتجول.

- قامت قوات عراقية تدعمها قوات أميركية بمداهمة أكاديمية عسكرية في بغداد اليوم واعتقال اكثر من عشرين شخصا يعتقد في تورطهم في عمليات قتل واختطاف، حسب قول مسؤولين عراقيين وأميركيين.

- بيان للجيش الأميركي أعلن أن قوات عراقية خاصة نفذت عملية تمت ادارتها من قبل وزارة الدفاع في الخامس والعشرين من أيلول في الأكاديمية العسكرية العراقية في الرستمية. وأكد محمد العسكري الناطق باسم وزارة الدفاع هذه الأنباء إذ قال أن قوات خاصة تابعة للوزارة داهمت الأكاديمية العسكرية لاعتقال ضباط مطلوبين للعدالة.

- في كركوك قال مصدر في الشرطة أن شخصا قتل في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة كما قتل مدني وأصيب ثلاثة آخرون في انفجار آخر في وسط المدينة.

- قتل مسلحون علي سمين قائد الشرطة في قرية كفري شمال شرق كركوك.
في بعقوبة قتل خمسة أفراد من أسرة واحدة بعد أن اقتحم مسلحون منزلهم قبل الفجر واطلقوا النار عليهم.

- في بغداد قتل جندي أميركي في عمليات قتالية شرق العاصمة يوم الثلاثاء، حسب ما أعلن الجيش الأميركي اليوم.
أعلنت وزارة الدفاع مقتل سبعة مسلحين واعتقال سبعة واربعين على يد قوات الجيش العراقية على مدى الساعات الأربعة والعشرين الماضية.

نشرت منظمة الشفافية الدولية ومقرها برلين لائحتها السنوية حول انتشار الفساد في دول العالم واعتبرت اللائحة ميانمار والصومال والعراق اكثر الدول التي ينتشر فيها الفساد من مجموع مائة وثمانين دولة في العالم.
لائحة المنظمة اظهرت أيضا أن اقل الدول فسادا في العالم هذا العام هي الدنمارك وفنلندا ونيوزيلندا بينما أشارت إلى تطور في أوضاع دول مثل كرواتيا والجيك ومقدونيا ورومانيا.

أعلنت حركة حماس مقتل أربعة ناشطين في غزة اليوم في هجوم صاروخي إسرائيلي استهدف سيارة كانت تقلهم.
أكد الجيش الإسرائيلي هذا الهجوم دون تقديم تفاصيل. حماس قالت أن القتلى أعضاء في جماعة جيش الإسلام علما أن هذه الجماعة ضالعة في اختطاف صحفي يعمل لهيئة الإذاعة البريطانية في آذار الماضي ويعتقد أنها تحتجز جنديا اسرائيليا اختطف في حزيران من عام 2006.
في حادث منفصل أشارت الأنباء إلى مقتل أربعة فلسطينيين في إطلاق نار من دبابة في بيت حنون في قطاع غزة.

عقد الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم لقاءا مع رئيس أفغانستان وقال أن أفغانستان أصبحت تتمتع بأمن واستقرار اكبر بفضل جهود رئيس البلاد حميد كرزاي.
بوش قال:

" من مصلحتنا على الصعيد الأمني أن تزدهر الديمقراطية لان انتشار الحرية في أفغانستان سيكون بمثابة أنموذج بالنسبة لبقية أنحاء منطقة الشرق الأوسط الواسعة ".
الرئيس الأفغاني كرزاي قال أن بلاده حققت تقدما لا سيما في مجال الخدمات مثل التعليم والطرق.
جاء حديث الرئيسين بعد لقائهما في نيويورك غير انهما لم يشيرا بشكل مباشر إلى ازدهار تجارة المخدرات في أفغانستان ولا إلى تزايد نشاط جماعة طالبان.

على صلة

XS
SM
MD
LG