روابط للدخول

عادل عبد المهدي في القاهرة ، والمباحثات تتناول مختلف الجوانب المشتركة


احمد رجب - القاهرة

يواصل نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي زيارته للقاهرة التي بدأت الثلاثاء بمباحثات أجراها مع رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف، ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس المصري حسني مبارك في وقت لاحق حسبما قالت وسائل الإعلام المصرية، وشملت المباحثات كافة أوجه التعاون الثنائي بما في ذلك التنسيق السياسي، ولفت انتباه المراقبين هنا ما ذكره نائب الرئيس العراقي من ان مصر في صدد التوصل إلى حلول لما يحدث من مشاكل على أرض العراق وقال "لا يمكن ان يتصور أحد أن العراقيين يمكن أن يترددوا لحظة واحدة فى تحقيق السيادة". وحول عودة السفارة المصرية إلى بغداد أعرب عن الأمل في ان تعود واصفا استشهاد السفير المصري في بغداد إيهاب الشريف بأنه "كان نكسة عراقية مثلما كان يمثل نكسة للجهود المصرية فى العراق".
وثمن المسؤول العراقي الدور البناء الذي تقوم به مصر لمساندة العراق في مختلف المجالات منوها بتطابق وجهات النظر بين الجانبين المصري والعراقي إزاء القضايا الإقليمية .
- واعتبر عبد المهدي أن العراق حقق تقدم على الصعيد الأمني، ونفى ما نقل عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون بأن الأمور في العراق تتجه نحو الأسواء، وقال نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي:
- نائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي:
- وفيما توقع عبد المهدي زيادة التبادل التجاري والاستثمارات والعلاقات الاقتصادية والتبادل الدبلوماسي بين العراق ومصر لاسيما بعد عودة الأمور في العراق إلى طبيعتها. فإن رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف قال ان هناك دراسة في الخارجية المصرية تجرى حول كيفية تأمين وجود السفير المصري في بغداد.
وأكد دعم مصر الكامل للعملية السياسية في العراق لتحقيق الأمن والاستقرار وإعادة إعمار العراق مجددا موقف مصر الذي يرمي إلى الحفاظ على وحدة وعروبة العراق واستقراره. وشدد على استعداد مصر الدائم للتواصل والتعاون وتوفير خبراتها لمساعدة العراق الشقيق على حد قوله:
- د.أحمد نظيف:
- وشدد د.أحمد نظيف على ان مصر تبذل كل جهودها لمساعدة الشعب العراقي وقيادته السياسية من خلال محاور عدة أهمها التعاون الأمني وتدريب الكوادر الأمنية والفنية وتنفيذ مشروعات البنية الأساسية.
وقال ان لدى مصر خبرات كثيرة وشركات يمكن ان تنفذ مشروعات في تلك المجالات.
وحول إصدار الحكومة المصرية تأشيرات دخول للعراقيين بهدف لم شمل الأسر العراقية التي نزح بعضها إلى مصر قال نظيف إن "هذا مطلب مشروع " موضحا انه تلقى طلبا في هذا الصدد من نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي.
كما أشار إلى إجراءات أمنية أكد انه "يتعين اتخاذها قبل إصدار التأشيرات المطلوبة" موضحا ان القاهرة تعمل على تحقيق الاستقرار للأسر العراقية الموجودة على أرض مصر عبر إدخال أبنائهم المدارس حتى يشعر العراقيون بأنهم في بلدهم.
- ويذكر أن القاهرة اتخذت عددا من الإجراءات لتيسير التحاق أبناء النازحين العراقيين بالمدارس المصرية.

- هذا ويواصل نائب الرئيس العراقي مباحثاته خلال زيارته للقاهرة التي تصفها وسائل الإعلام المصرية بأنه مهمة.

على صلة

XS
SM
MD
LG