روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاحد 23 ايلول


حازم مبيضين - عمان

- تقول صحيفة الدستور ان مصادر مطلعة في منطقة حدود الكرامة استبعدت وصول النفط العراقي الى الاردن في الموعد المتوقع له بسبب طبيعة الأوضاع الداخلية في العراق ، وخلال جولة ميدانية قامت بها "الدستور" للمنطقة التقت مسؤول ساحات التبادل في الشركة التي ستقوم بالأشراف على عملية تفريغ النفط العراقي حيث اكد أنه لغاية الآن لم يسجل دخول صهاريج نفط عراقية من المتعاقد معها حكوميا إلى منطقة الحدود باستثناء دخول صهاريج نفط عراقية بشكل غير منتظم ومتقطع لمنطقة التبادل بين الحدين تحمل مادة فيول (زيت الوقود) للقطاع الخاص.

- وتقول العرب اليوم ان نائب الرئيس العراقي عادل عبدالمهدي سيقوم بزيارة الى المملكة خلال الايام المقبلة ضمن جولة عربية لاطلاع المسؤولين في الاردن وسورية ومصر على اخر مستجدات العملية السياسية في العراق. واوضح السفير العراقي بعمان ان عبدالمهدي سيبحث خلال زيارته لعمان التي تستمر يومين ويلتقي خلالها كبار المسؤولين مستجدات الوضع العراقي وعلاقات التعاون بين البلدين واليات تعزيزها بما يخدم الشعبين.

- وتنقل الراي عن مسؤولين اميركييين ان الولايات المتحدة تتوقع قبول نحو 1700 لاجئ من العراق بحلول نهاية الشهر الجاري وستقوم باعادة توطين الف عراقي شهريا ابتداء من منتصف تشرين الاول. وقال مستشار لوزارة الامن الداخلي الاميركية انه في العام المقبل ستتم اعادة توطين 12 الف عراقي من بين اجمالي متوقع يبلغ 70 الف شخص في كل انحاء العالم''.

- وتقول الغد ان جمعية الهلال الاحمر العراقي أعلنت نزوح قرابة مليوني شخص جراء اعمال العنف الطائفي داخل البلاد منذ ربيع 2003 باستثناء اللاجئين الذي تركوا بلادهم ليعيشوا في دول الجوار. ويمثل الاطفال والنساء غالبية هؤلاء النازحين الذين يعيشون في ظروف قاسية ويعانون من نقص في الخدمات الصحية والطبية وفي الغذاء. واعتبر تقرير المنظمة الانسانية العراقية، تفجير مرقد الامامين العسكريين بسامراء في شباط 2006، عاملا فاعلا في زيادة اعمال العنف الطائفي وزيادة عدد العائلات النازحة.

- وعودة الى الدستور التي تنقل عن صحيفة نيو ستريتس تايمز الماليزية ان دبلوماسيا ماليزيا اعتذر للحكومة العراقية بعد أن اعتقد بطريق الخطأ أن صندوق مخللات حلوة مرشوش على وجهه سكر أرسل اليه كهدية في شهر رمضان عبارة عن مسحوق الجمرة الخبيثة. وكان الدبلوماسي تلقى هدية أرسلت الى مكتبه وعندما فتح الصندوق في منزله لم ير سوى المسحوق الابيض المرشوش على الوجه. ووضع الدبلوماسي الصندوق خارج منزله بعد أن اعتقد أنه قد يكون مسحوق الجمرة الخبيثة واتصل بالشرطة ، وقالت الصحيفة انه عندما اختبرت الشرطة محتويات الصندوق في اليوم التالي تبين أنها مجرد مخللات حلوة وأن المسحوق المرشوش على الوجه عبارة عن سكر لحفظ المخللات.

على صلة

XS
SM
MD
LG