روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاحد 23 ايلول


محمد قادر

(بدون علم الحكومة في بغداد والسلطات في كركوك .. طائرات تركية تنقل جرحى طوزخورماتو الى انقرة..)

هكذا قالت صحيفة المدى في خبرها الرئيس مشيرة الى التفجير الاخير الذي استهدف مقهى في قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة كركوك. وفي حديث للصحيفة احد المواطنين وقد فقد خمسة من افراد عائلته وهو الان والد احد الاطفال المصابين قال: وعدتنا الحكومة بتخصيص مبلغ عشرة ملايين دولار لاعمار مدننا وايجاد دور لنا بعد تهديم معظمها لكن الذي ظهر انه مجرد حبر على ورق فقط وانهم حاولوا اظهار ان الحكومة تعمل لخدمة الشعب لكن موقف الجارة تركيا والقوات الامريكية كان افضل واشجع واقوى من موقف الحكومة والشخصيات التركمانية السياسية المحسوبة على الائتلاف العراقي الموحد. بحسب تعبيره

ومن اخبار المدى ايضاً نقرأ
- الجيش الامريكي يحيل ملف حماية محامي عناصر النظام السابق الى الداخلية العراقية
- تخفيض اسعار النفط المباع الى الاردن سعياً لوضع افضل للعراقيين في المملكة
- والعراقيون يتصدرون طالبي اللجوء الى الغرب وقبول الف طلب شهريا في امريكا

والى عناوين صحيفة المشرق ..
- البرلمان يطالب وزير الداخلية بإيضاحات عن الاغتيالات في البصرة
- وجنرال امريكي يقول: القوات الامريكية والعراقية تسيطر على نصف بغداد .. والمناطق الاخرى تشهد تصاعداً في العنف

اما من اخبار الاقتصاد في المشرق ..
- مسؤول ايراني يهدد بتجميد العلاقات الاقتصادية مع اقليم كردستان
- شركة امريكية تنفذ مشاريعَ صناعية في كردستان العراق
- و بابل تتلقى عروضاً ايرانية لأنشاء عدد من المشاريع الستراتيجية
- وفي خبر آخر .. تحسباً لعمليات غسيل الاموال .. بورصة العراق ترفض التعامل (بالكاش) مع المستثمرين الاجانب

جريدة الصباح ومن جهتها نشرت ان وزير الخارجية هوشيار زيباري أكد أهمية الحوار الإيراني الأميركي، وألمح إلى قرب توقيع مذكرة تفاهم شاملة مع روسيا.

وفي الصباح ايضاً ..
- استعدادات في كربلاء لتسلم الملف الأمني
- الصحة تواصل سعيها للسيطرة على انتشار وباء الكوليرا في البلاد .. في حين أكدت ظهور إصابات بالمرض في بغداد و ديالى و البصرة
- والكهرباء تقول: هبوط مناسيب نهر دجلة خفضت إنتاج الطاقة

هذا وفي صفحة اخبار وتقارير لكن في جريدة الاتحاد تخبرنا الصحيفة ان .. الحياة دبت مجددا نهار كل يوم جمعة في شارع المتنبي الشهير بالمكتبات وباعة الكتب بعد أكثر من عام على شلل كامل أصاب الشارع إثر فرض حظر للتجوال ظهر أيام الجمع في بغداد منذ صيف سنة 2006. الزيادة الكبيرة التي طرأت على عدد قاصدي شارع المتنبي هذا الأسبوع .. تقول الصحيفة .. زادت من التفاؤل بعودة الشارع إلى ما كان عليه قبل تطبيق حظر التجوال في بغداد نهار كل جمعة. وعلى الرغم من ذلك فإن مقهى الشاهبندر التي تمثل قلب الشارع ظلت مغلقة بسبب التفجير المروع الذي ضرب الشارع في الخامس من آذار هذه السنة. ولاحظ زوار الشارع هذا الأسبوع أطلال مبان ومكتبات عدة دمرها هذا الانفجار ولم تقمها كل وعود مشاريع إعادة إعمار الشارع، بل لم تستطع هذه الوعود حتى من إزالة السواد الذي خلفه الانفجار على شناشيل شارع المتنبي وجدرانه القديمة. وعلى حد ما نشر في جريدة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG