روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحافة الأميرکية .. السبت 22 أيلول


أياد الکيلاني – لندن

مستمعينا الأعزاء جولتنا على الصحافة الأميركية نستهلها بتقرير نشرته الـNew York Times تنسب فيه إلى الجنرال Joseph Fil – قائد القوات الأميركية في بغداد – قوله إن القوات الأميركية والعراقية تسيطر الآن على ما يزيد قليلا عن 50% من أحياء العاصمة بغداد مع اعتباره 8% من أحياء المدينة خالية من تأثير من وصفهم بالأعداء، بل تنعم بالأمن الذي توفره وحدات عراقية.
وتابع الجنرال الأميركي في حديث من بغداد مع صحافيين في البنتاغون عبر حلقة تلفزيونية مغلقة تابع قوله بأن القوات الأميركية في نحو 38 من أحياء بغداد الـ474 تقوم بدور الإسناد للعراقيين، وبأن مستوى العنف في هذه الأحياء في حده الأدنى، مضيفا أن القوات الأميركية والعراقية تمكنت من منع المتمردين باستخدام 46% أخرى من أحياء بغداد، مع توفيرها الحماية لسكانها، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بما كانت عليه في أواخر حزيران حين بلغت 42%، وفي أواخر أيار حين لم تتجاوز 28% من أحياء المدينة. وأقر الجنرال Fil بأن الجنود الأميركيين والعراقيين ما زالوا يواجهون مشاكل في حماية المواطنين في 16% من أحياء بغداد، كما تشهد 30% أخرى عمليات مستمرة لإزالة جميع القوات المعادية والقضاء على المقاومة فيها – بحسب تعبير القائد الأميركي.
وتوضح الصحيفة بأن ما يزيد عن نصف عدد القوات الإضافية التي تم إرسالها إلى العراق هذه السنة تعمل في بغداد، وهي القوات التي تعهد الرئيس بوش بسحبها من العراق بحلول تموز المقبل. كما تنقل الصحيفة عن الجنرال Fil قوله إن حتى بعد إعادة التعزيزات إلى بلادها، فإن القوات الأميركية المتبقية ستستمر في خوض بعض القتال في عدد من المناطق، مشيرا إلى أن وحدات الجيش والشرطة العراقية ليست الآن قادرة على تولي المبادرة في مجال توفير الأمن.

** *** **

وأوردت صحيفة Los Angeles Times تقريرا من بغداد تشير فيه إلى الموافقة على استئناف شركة الأمن الأميركية الخاصة – Blackwater USA مهامها المتمثلة في مرافقة المسئولين الأميركيين في بغداد، وذلك بعد أيام من مقتل 11 عراقيا في حادث أثار غضب الحكومة العراقية إزاء سلوك هذه الشركة وإزاء ما يتمتع به أفرادها من حصانة من المساءلة القانونية في العراق. وتتابع الصحيفة بأن قرار السفارة الأميركية جاء على الرغم من إصرار رئيس الوزراء نوري المالكي على أن تلغي وزارة الخارجية الأميركية عقد الشركة في العراق وبأن يتم سحب الحصانة الممنوحة لأفرادها ولعناصر شركات مماثلة تقوم بمهمة توفير الأمن والحماية في العراق.
وتنقل الصحيفة عن المتحدثة باسم السفارة الأميركية Mirembe Nantongo توضيحها بأن تحركات أفراد الشركة ستكون محدودة خارج المنطقة الخضراء، وبأن هذه الخطوة اتخذت بالتشاور مع السلطات العراقية – بحسب تعبيرها. إلا أن الصحيفة تنقل عن عضو مجلس النواب العراقي (سامي العسكري) تأكيده بأنه سيتم إطلاع المسئولين العراقيين عن تحركات أفراد الشركة، ولكن Nantongo نفت التزام السفارة بإعطاء معلومات مفصلة عن المهام الموكلة إلى هؤلاء الأفراد.
وكان تحقيق أولي أجرته وزارة الداخلية العراقية قد توصل – بحسب الصحيفة – إلى أن عناصر من Blackwater أطلقوا النار على مدنيين عراقيين دون تبرير أو استفزاز، غير أن شركة Blackwater ووزارة الخارجية الأميركيتين أكدتا بأن الوحدة الأمنية كانت قد تعرضت إلى إطلاق نار.

على صلة

XS
SM
MD
LG