روابط للدخول

زيباري : روسيا قد تشطب ثمانين بالمئة من الديون المستحقة على العراق


كفاح الحبيب

* أعرب وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري عن أمله في ان يتم توقيع إتفاقية لخفض الديون بين روسيا والعراق قبل نهاية العام الحالي.
زيباري قال في مؤتمر صحفي في العاصمة الروسية موسكو ان الإتفاقية ستتضمن شطب ثمانين بالمئة من الديون الروسية المستحقة على العراق:
"الحکومة الروسية، من خلال التزامها بمقررات نادي باريس، أسقطت 80% من ديونها علی العراق."

وزير الخارجية العراقي قال ان روسيا ستفتح قنصليتين لها في كل من أربيل والبصرة:
"(من الإنجازات التي) حققناها، توقيع علی مذکرة تفاهم لفتح قنصلية روسية في أربيل وقنصلية روسية في البصرة. وفي المستقبل، سيفتح العراق قنصليات في روسيا الاتحادية."


* أكدت منظمة الصحة العالمية اصابة أكثر من ألف وخمسمئة شخص بالكوليرا في العراق.
المتحدثة باسم المنظمة فضيلة شايب قالت ان السلطات العراقية أبلغت عن تسعة وعشرين الف حالة اصابة بالاسهال الحاد ، بينها ألف وخمسمئة حالة تأكدت اصابتها بالكوليرا في المختبر.
شايب قالت في بيان صحفي في جنيف ان أول حالة اصابة بالكوليرا تأكدت في بغداد منذ يومين لامرأة عمرها خمسة وعشرون عاما ، وأكدت ان من المرجح ان يتم التعرف على حالات اخرى مضيفة انه يجري فحص حالتين مشتبه بهما.


* قال البيت الابيض ان ادارة الرئيس الاميركي جورج بوش قد ترفع حجم التمويل الذي تسعى للحصول عليه لحرب العراق للعام المقبل.
وكان البيت الابيض قد طلب قرابة مئة وسبعة وأربعين مليار دولار للسنة المالية 2008 لتمويل الحرب في العراق وافغانستان ، لكن الادارة تراجع تلك الارقام وتدرس تقديم طلب منقح الى الكونغرس.
المتحدث باسم البيت الابيض توني فراتو أعرب عن توقعه في ان يكون حجم التمويل اعلى دون ان يحدد رقماً ، لكن صحيفة واشنطن بوست قالت ان الادارة قد ترفع حجم التمويل الذي تطلبه بما يصل الى خمسين مليار دولار ليصل الاجمالي الى حوالي مئتي مليار دولار.


* وافق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي على بحث المطالب السياسية لجبهة التوافق العراقية.
بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء قال ان المالكي عقد محادثات ايجابية مساء امس مع اعضاء من الجبهة يتزعمهم نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي ، وأشار الى ان المالكي وجه بتشكيل لجنة للنظر في مطالب الجبهة التي تتعلق بالجانب التنفيذي وبما لا يتعارض مع القانون.
يذكر ان جبهة التوافق انسحبت مطلع شهر آب الماضي من الحكومة العراقية وقدم وزراؤها الخمسة بالاضافة الى نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي استقالاتهم احتجاجا على عدم تلبية حكومة المالكي لمطالب قدمتها الجبهة.


* قالت شرطة الموصل ان مسلحين مجهولين قتلوا صحفياً يعمل في محطة إذاعية في ثاني حادث من نوعه تشهده المدينة خلال شهر.
الشرطة أوضحت ان الصحفي مهند غانم أحمد الذي يعمل لصالح إذاعة دار السلام قتل مساء أمس في منطقة المحاربين شرق الموصل.
من جانب آخر رحب الصحفيون والمدافعون عن سلامة مهنة الصحافة بقيام المجموعة العراقية للسلامة الإعلامية بإطلاق حملة لمواجهة العنف ضد قطاع الإعلام الذي حصد أرواح مئتين وستة وعشرين صحفياً وإعلامياً منذ ربيع عام 2003 ولحد الآن.
نقيب الصحفيين العراقيين شهاب التميمي قال في تصريح لإذاعة العراق الحر ان المجموعة سيتم الإعلان عنها غداً:
(صوت شهاب التميمي)


* أعلن الجيش الأميركي ان جنوده اعتقلوا ضابطاً في الشرطة الوطنية العراقية للاشتباه بصلته بانشطة المليشيات.
بيان للجيش أوضح ان العقيد ثامر محمد اسماعيل الحسيني والملقب بـ (ابو تراب) اعتقل في العشرين من الشهر الجاري في قاعدة العدالة المتقدمة ، واصفاً المعتقل بانه يعمل ضابطا في مقرات الفرقة الثانية للشرطة الوطنية شمال غرب بغداد وقال أنه مسؤول عن كم هائل من المعلومات يشتبه باستخدامه لها ضد قوات التحالف وقوات الامن العراقية في المنطقة.
يشار الى ان هذا الاعتقال يعتبر الاحدث في سلسلة من اجراءات تستهدف عناصر في قوات الامن العراقية متورطين في انشطة المليشيات بعد ان تم اعتقال أحد عشر عنصرا منذ شهر آيار الماضي.

* قال نائب قائد القوات الاميركية في العراق اللوتنانت جنرال ريموند اوديرنو ان اعمال العنف انخفضت الى ادنى مستوياتها منذ ما قبل الهجوم على مسجد العام الماضي.
اوديرنو أكد في مؤتمر صحفي ان متوسط عدد عمليات القتل الطائفية في بغداد انخفض من إثنتين وثلاثين حالة في اليوم الى إثنتي عشرة هذا العام ، لكنه شدد على انه مازال هناك العديد جدا من الضحايا المدنيين في البلاد.
وقال اوديرنو ان مخابيء الاسلحة التي عثر عليها في الشهور التسعة الاولى من عام 2007 تزيد بنسبة ستين في المئة مما تم العثور عليه في عام 2006 باكمله وأشار الى ان هذا الأمر أدى الى انخفاض الهجمات التي تستخدم فيها عبوات ناسفة بدائية الصنع.


* اعتبرت حكومة اقليم كردستان العراق اعتقال إيراني من قبل القوات الاميركية في السليمانية امرا غير مشروع وطالبت باطلاق سراحه في اقرب وقت ممكن.
رئاسة الإقليم أكدت في بيان ان المعتقل هو أحد أعضاء وفد اقتصادي وتجاري رسمي من ايران جاء الى السليمانية بناء على دعوة رسمية من محافظها للتباحث بشأن مشكلة الوقود وتحفيز سبل التبادل التجاري بين الإقليم وايران وبحث موضوع اسباب انتشار مرض الكوليرا ، وأشارت الى ان مثل هذه التصرفات لا تخدم مصلحة اي طرف.
وكان الجيش الاميركي قد أعلن انه اعتقل الخميس رجلا متهما بأنه عميل لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني في شمال العراق ، لكن وزارة الخارجية الايرانية اوضحت ان الرجل هو المسؤول عن المبادلات عبر الحدود في مكتب المحافظ العام لكرمنشاه في غرب ايران.


* بدأ مسؤولون اميركيون وعراقيون تحقيقاً مشتركاً في حادث مقتل عدد من المدنيين العراقيين على يد عناصر من شركة بلاك ووتر الأمنية الأميركية في ساحة النسور مطلع هذا الأسبوع.
المتحدثة باسم السفارة الاميركية مريمب نانتونغو قالت ان بلاك ووتر ما زالت مرتبطة بتعاقد مع وزارة الخارجية الاميركية لكنها لم تباشر اي عمل منذ الحظر الذي فرض يوم الثلاثاء على مغادرة الدبلوماسيين الاميركيين المنطقة الخضراء.
يشار الى ان حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي قالت انها اوقفت عمليات بلاكووتر التي تحمي المسؤولين بالسفارة الاميركية وأشارت الى انها ستعيد النظر في انشطة جميع الشركات الامنية الاجنبية والمحلية ، بعد حادث إطلاق النار الذي أودي بحياة أحد عشر مدنياً وإصابة أربعة عشر آخرن بجروح ببغداد.


* قال مسؤولون وموظفو اغاثة ان سوريا رفعت مؤقتا القيود على دخول اللاجئين العراقيين لكنها تزمع اعادة فرضها بعد نهاية شهر رمضان.
وكانت سوريا قد توقفت هذا الشهر عن السماح للعراقيين الذين يفدون الى موانئها ونقاط الحدود بدخول البلاد بموجب لوائح جديدة تهدف الى وقف تدفق اللاجئين.
وقال شهود ان الاف اللاجئين عبروا الحدود من نقطة العبور الرئيسية الى سوريا خلال الأيام السبعة الماضية بعد أن كانت هذه النقطة خالية تقريبا من المسافرين إثر توقف سوريا عن السماح للعراقيين الذين لا يحملون تأشيرة بدخول اراضيها في العاشر من ايلول.


* قال السفير الاميركي في الأمم المتحدة زلماي خليلزاد إن الولايات المتحدة تتوقع أن يفرض مجلس الامن الدولي خلال الاسابيع المقبلة عقوبات جديدة على ايران بسبب طموحاتها النووية على الرغم من اعتراضات روسيا والصين.
خليلزاد الذي كان يتحدث للصحفيين في نيويورك أعرب عن إعتقاده في ان يتم التوصل الى اتفاق في المجلس ، مشيراً الى ان الاسابيع القليلة المقبلة ستكون حرجة:
" نرى ان الوقت قد حان لتسليط مزيد من الضغط على إيران وفرض عقوبات إضافية عليها ، آخذين بنظر الإعتبار عدم إذعانها لقرارين أصدرهما مجلس الأمن الدولي بحقها . هذا الإجراء لم يتم نقله الى المجلس في نيويورك بعد ، أتوقع أن يتم ذلك في الأسابيع القليلة المقبلة."

هذا ويجتمع مسؤولون من القوى الكبرى في واشنطن يوم الجمعة لمناقشة ما يمكن ان يتضمنه القرار الثالث ، في وقت قال دبلوماسيون إن الاجراءات الجديدة الخاضعة للدراسة تشمل المزيد من العقوبات المالية وتفتيش الشحنات من وإلى إيران بحثا عن مواد محظورة مرتبطة بالبرنامج النووي.

على صلة

XS
SM
MD
LG