روابط للدخول

المالكي يقترح تشكيل حكومة من التكنوقراط ، وواشنطن وبغداد تتفقان على تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الوضع الامني لموظفي الحكومة الاميركية في العراق.


رواء حيدر وكفاح الحبيب

- اقترح رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي تشكيل حكومة من التكنوقراط لتحل محل حكومة الوحدة الوطنية ودعا الى منحه سلطات أوسع لتمرير ترشيحاته.
المالكي الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي كشف انه يفكر في بناء حكومة تكنوقراط مختصرة وأكد وجود تقبل كبير لدى الكتل السياسية لهذه الفكرة التي قال انها تحتاج الى مزيد من الحوارات شريطة ان يمنح رئيس الوزراء الصلاحيات في تسمية الوزراء الذين سيختارهم.
عضو مجلس النواب العراقي سامي العسكري المقرب من المالكي قال لمراسل إذاعة العراق الحر في بغداد ليث أحمد ان رئيس الوزراء يدرس خطةً لإعادة تشكيل حكومته على مرحلتين:

(صوت سامي العسكري)

وعن الفرص المتوفرة أمام المالكي للخروج من أزمة تشكيل الحكومة قال رئيس قسم الصحافة في كلية الإعلام بجامعة بغداد هاشم حسن لـ (ملف العراق) ان تلك الفرص تتقلص يوماً بعد آخر بسبب عدم قدرة الحكومة على فرض رقابتها على أداء الوزارات :

(صوت هاشم حسن )

هاشم حسن أكد ان تشكيلية مجلس النواب وآلية عمله تمثل المشكلة الأساس أمام تشكيل حكومة تكنوقراط في العراق ، وقال ان هذا أمر لايدعو للتفاؤل :

(صوت هاشم حسن)

- أكدت وزارة الموارد المائية إن التلوث الذي أصاب نهر دجلة بفعل تفجير أحد انابيب نقل النفط الخام الرئيسية في بيجي تمت السيطرة عليه عند سد سامراء ، فيما انقطعت امدادات المياة الصالحة للشرب عن مدن تكريت وسامراء وبلد بسبب الحادث .
من جهة أخرى قال مصدر في محافظة صلاح الدين أن الملاكات الفنية والهندسية في مصفى بيجي وبمساعدة القوات الاميركية تمكنت من السيطرة على تسرب كميات كبيرة من النفط الخام في مياه نهر دجلة بعد حادث تفجير عبوة ناسفة الاثنين الماضي ادى الى حدوث اضرار كبيرة في خط الانابيب الناقلة شرق بيجي قد يتطلب اصلاحها أسبوعاً.
من جانب اخر، قال مصدر في مديرية الموارد االمائية في صلاح الدين ان المديرية قامت باغلاق سد سامراء وتحويل المياه الملوثة الى بحيرة الثرثار للسيطرة على عدم انتشار التلوث في عموم مياه النهر ووصوله الى بغداد وبقية المناطق .
ولإلقاء مزيد من الضوء على هذا الحادث وتداعياته تحدث (ملف العراق) مع مراسل إذاعة العراق الحر في تكريت عبد اله أحمد الذي قال :

(صوت عبد الله أحمد)

- اتفقت واشنطن وبغداد على تشكيل لجنة مشتركة لدراسة الوضع الامني للمدنيين الاميركيين العاملين مع الحكومة الاميركية في العراق في اعقاب قيام عناصر من شركة أمنية خاصة باطلاق النار على مدنيين عراقيين .
المتحدث باسم الخارجية الاميركية توم كيسي قال في إيجاز صحفي بواشنطن ان اللجنة ستقوم بوضع تصوراتها لإجراءات الحماية التي ينبغي أن تتبع لحفظ أمن العاملين مع الحكومة الأميركية :

(صوت الجنرال الامريكي Casey)

" هدف اللجنة يتمثل في تقديم توصيات لسياسة مشتركة تتضمن وضع اقتراحات محددة لتحسين الاجراءات الاميركية والعراقية الخاصة بتفصيلات أمن الأشخاص المرتبطين بالحكومة الاميركية. "
يشار الى ان جدالاً نشب بين الحكومة العراقية والإدارة الأميركية على مدى الأيام القليلة الماضية بشأن عمل شركات الأمن الخاص العاملة في العراق إثر مقتل عشرة اشخاص واصابة ثلاثة عشر آخرين بجروح بعدما قام عناصر من شركة (بلاك ووتر) كانوا يرافقون مسؤولين في السفارة الاميركية بفتح النار على مدنيين في بغداد ، فيما طالب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي المسؤولين الاميركيين باستبدال هذه الشركة ، لكن المتحدث كيسي قال ان الولايات المتحدة تأسف للخسائر في الارواح وأعاد التاكيد على التزام بلاده بتحقيق شامل وشفاف في الحادث والمشاركة التامة للاميركيين في اعمال اللجنة المشتركة التي قال انها ستكلف بإنجاز عدد آخر من المهمات إضافة الى إجراء التحقيق حول حادثة ساحة النسور :

(صوت الجنرال الامريكي Casey)

" اللجنة لا تقوم بإجراء تحقيق محدد حول الحادثة ... إذ ان هذه الحادثة ستمثل جانباً مهماً من بين عدد من الجوانب الأخرى التي تتعامل معها اللجنة ."
من جهة اخرى أكد المتحدث بإسم الخارجية الأميركية ان السفارة الاميركية ببغداد تعمل بشكل طبيعي وقال انها قادرة على التفرغ لعملها مع اقراره بوجود توقف قد يستمر بعض الوقت في تنقل طاقمها ، مشيراً الى ان قرار التنقل يعود الى السفير رايان كروكر وطاقمه على الارض.

على صلة

XS
SM
MD
LG