روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الخميس 20 ايلول


حازم مبيضين - عمان

- تباينت الارقام المنشورة في الصحف الاردنية حول كميات النفط العراقي التي ستصل الى الاردن مثلما تباينت مواعيد وصولها فبينما قالت الدستور ان 16 الف برميل ستصل اليوم قالت الغد ان الكمية المنتظر وصولها هي 4 آلاف برميل ومن جانبها قالت العرب اليوم ان 15 ألف برميل ستصل مساء اليوم , في حين نأت الراي بنفسها عن الموضوع ولم تنشر عنه شيئا.

- وتقول صحيفة العرب اليوم ان حدود القادسية العراقية سمحت امس لمجموعة من البرادات المحملة باللحوم المجمدة بالدخول بعد ان منعتها في وقت سابق.وان لجنة من الحدود العراقية تتابع ادخال المواد الغذائة المستوردة من الجانب الاردني حيث تم الاتفاق مع العديد من التجار الاردنيين والعراقيين على آلية محددة لادخال اللحوم الى السوق العراقية لسد احتياجاتها من المواد الغذائية طيلة شهر رمضان .
وتقول الراي ان ندوة متخصصة نظمها مركز الحقيقة الدولية للدراسات والأبحاث رصدت الندوة، عددا من تجاوزات بعض المنظمات المنفذة لبرامج مفوضية اللاجئين اتجاه الأشقاء العراقيين المستفيدين من خدمات المفوضية في الأردن. وناقشت حالات فساد مالي وإداري في المستشفيات المتعاقدة مع تلك المنظمات، ، فيما طالب العراقيون الذين حضروا الندوة بتوفير كافة الاحتياجات الإنسانية لهم نتيجة الوضع المأساوي الذي يعيشونه وتحسين المعاملة من قبل المفوضية والمنظمات المتعاقدة معها.

- وتقول الغد ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اقترح تشكيل حكومة من التكنوقراط لتحل محل حكومة الوحدة الوطنية ، داعياً الى منحه سلطات أوسع لتمرير ترشيحاته , ومن جهة أخرى، حذر المالكي رئيسَ القائمة العراقية البرلمانية اياد علاوي من استمرار اتصالاته مع حزب البعث السابق، واصفا اللقاء مع هذا الحزب بأنه عملية ارهابية وان علاوي يغامر بمستقبله السياسي

- وتنشر الصحف الاردنية تقريرا لوكالة رويترزعن مسجد الجيلاني في بغداد الذي يطعم المئات من الصائمين طوال شهر رمضان. ويقول التقرير ان مطبخ المسجد يبدو كواحة للتسامح الديني. وينقل عن ابو سيف وهو شيعي يعمل في المسجد منذ أكثر من 17 عاما ان السنة والشيعة والاكراد يعيشون كأخوة ولا يناقشون أبدا المذهب الذي ينتمون اليه فالكل عراقيون ووقف الى جواره الحاج حميد الكردي الذي يطهو في المطبخ منذ ربع قرن ومحمد البرزانتشي وهو سني
ويمضي التقرير الى القول ان هذا التنوع الحادث في المطبخ ينعكس على طوابير السنة والشيعة الذين يقفون وفي ايديهم اطباقا يتلقون فيها انصبة وافية من حساء العدس والارز والدجاج. وقال ابو سيف هنا فقط لا يعبأ أحد بما اذا كنت سنيا ام شيعيا. اتمنى ان يجيء اليوم الذي أنام فيه وأصحو لاجد بلادي تتصرف بهذا الشكل مضيفا انه في الماضي كان المسجد يتمكن من تقديم ضعف هذه الكميات من الاطعمة لكن الهبات انخفضت.

على صلة

XS
SM
MD
LG