روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاربعاء 19 أيلول


محمد قادر

نبدأ من عناوين جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي .. فنشرت في الشأن السياسي ..

- الفضيلة والكتلة العربية وشخصيات من ثلاث محافظات ضمن التشكيلة الوزارية الجديدة
- والتوافق تنفي تشكيل جبهة جديدة مع الكتلة الصدرية

اما في الجانب الخدمي وفي الوقت الذي نشرت بعض الصحف ان الكهرباء تجد صعوبة في تأهيل خطوط نقل الطاقـة، الا ان الصباح قالت في عنوان لها .. الكهرباء ترفع إنتاج الطاقة إلى 5500 ميغا واط، يؤمن تجهيز المواطنين 3×3 ساعات

وفي خبر آخر .. الكشف عن إصابات جديدة بالكوليرا في بغداد و ديالى والبصرة .. وإجراءات وقائية في المحافظات الأخرى .. فيما تقول وزارة الصحة انها اتخذت جميع التدابير للقضاء على الوباء

من جهتها صحيفة المشرق وفي ذات السياق قالت ان مرض الكوليرا ومُنذ اسابيع يجتاح مناطق شمالي العراق، والسلطات العراقية لاتقوم باجراءات جدية لمنع انتشار هذا المرض. وربما كان اهتمام منظمة الصحة العالمية بالمرض وتطوراته اكثر من الحكومة العراقية التي لاتملك وزيرا للصحة برغم كل هذا التدهور الصحي الناتج بالدرجة الاساس عن تدهور سابق في الخدمات. والاكثر غرابة .. تضيف الصحيفة .. انه منذ انسحاب وزير الصحة عن الكتلة الصدرية لم تفلح الحكومة في ايجاد بديل له لاسباب عديدة منها ما هو سياسي واخر لايفهمه العراقيون، الامر الذي اثار تساؤلات كثيرة عن مدى اهتمام الحكومة بالجانب الصحي. وكما ورد في المشرق

هذا ونستمر مع العناوين الاخرى للصحيفة ..
- النجيفي يتهم التحالف الكردستاني والبيشمركة بالهيمنة على أجزاء كبيرة من الموصل
- جلال الدين الصغير: التيار الصدري يريد إسقاط المالكي وهو سبب رئيس بمشاكل الجنوب
اما في الصفحات الداخلية .. فـ
- عشائر الدليم تطالب القوات الأمريكية بمنحهم حرية مقاتلة القاعدة في الأنبار
- انشقاق في كتلة علاوي لانفتاحه على قيادات النظام السابق
- هذا والنفط الابيض يختفي من مناطق بغداد.. والمواطنون يتخوفون من ازدياد معاناتهم في فصل الشتاء المقبل

والى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني فنقرأ ان ..
- الحكومة المصرية تنفي صدور قرار تسهيل منح تأشيرات دخول العراقيين
- والدنمارك تعيد 150 عائلة كردية لكردستان
- اما السعودية فتنفذ سياجا حدوديا مع العراق بنصف مليار دولار

وعن تداعيات حادثة ساحة النسور بعد مقتل 8 مدنين عراقيين على يد افراد شركة بلاك ووتر الامريكية وعن موقف المواطنين من تصرفات الشركات الامنية الاجنبية نشرت صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية مطالبة البغداديين للحكومة بوضع حد لتصرفات عناصر الشركات الامنية الخاصة الذين يتولون حماية مسؤولين حكوميين حاليين وسابقين او حماية دبلوماسيين اجانب في العراق.
وقال اهالي احياء القادسية والحارثية واليرموك والمأمون ان احياءهم (اصبحت اشبه بثكنات عسكرية تعج بعناصر تابعين لشركات امنية، لا يتوانون عن قتل اي مواطن قد يتجاوز نقاط تفتيشهم او الحواجز الخرسانية التي أخذت تغلق منافذ الطرق). بحسب تعبيرهم وعلى حد ما نشرته صحيفة الزمان

على صلة

XS
SM
MD
LG