روابط للدخول

ارتفاع اجور المسابح والحر الشديد والأنقطاع المستمر للتيار الكهربائي دفعت بالعديد من الفتية والشباب الى السباحة في النهر في الموصل.


مراسل اذاعة العراق الحر في الموصل

ارتفاع اجور الدخول الى المسابح وبعدها عن المناطق السكنية والحر الشديد والأنقطاع المستمر للتيار الكهربائي هذه الأمور دفعت بالعديد من الفتية والشباب الى السباحة في النهر بالرغم من مخاطر ارتفاع منسوب مياه دجلة وتلوثه برأي الذين التقاهم مراسلنا في الموصل خلال الفترة التي يقضونها في السباحة قبل موعد فطور رمضان..فهل تلتفت الجهات المعنية لتوفير المزيد من المسابح وبأجور مخفضة لأنقاذ هؤلاء الصبية من مخاطر النهر؟

على صلة

XS
SM
MD
LG