روابط للدخول

المعرض الشخصي للفنان التشكيلي (عثمان قادر احمد)يقام في اربيل ويسجل ذكريات الفنان عن جرائم حملة الأنفال.


عبد الحميد زيباري - أربيل

ونزور اليوم المعرض الشخصي للفنان التشكيلي (عثمان قادر احمد)الذي اقامه في اربيل وضم لوحات تخطيطية تسجل ذكريات الفنان مع عائلته بدأ من منتصف السبيعينات وانتهاءا بأواخر الثمانينات وما حل بشعبه بسبب جرائم حملة الأنفال..الفنان عثمان يقوم حاليا بدر اسة هذه المواضيع اكاديميا ويستعد لكتابة اطروحته للدكتوراه عن فن التخطيط ومعرضه هذا هو جزء من هذه الأطروحة..(عبد الحميد زيباري) كان في المعرض وأعد لنا التقرير التالي..

- مقتطفات من حياته التي عاشها مع عائلته وشعبه بدأً من منتصف السبعينات وانتهاء باواخر الثمانينات وماحل بشعبه في ظل الحملة التي سميت بالانفال وجعل منها مادة يستسقي منها أعماله التخطيطية الفنية لتبقى شاهدة على فترة مأساوية مر بها العشب الكردي في كردستان العراق على يد النظام العراقي السابق.
الفنان التشكيلي عثمان قادر احمد وفي معرضه الشخصي الذي اقيم في اربيل اخذ بالزائرين الى الأحداث والأهوال والمصائب التي رأها وبقيت عالقة بذاكرته عبر مجموعة لوحات تشكيلية استخدم فيها اسلوب فن التخطيط والذي يعتره الفنان نوع من التعبيرالفني يعبر عن احساس الرسام بصورة مباشرة.
ويقوم الفنان حاليا بدراسة هذه الموضيع اكاديميا ويستعد لكتابة اطروحته في الدكتوراه عن فن التخطيط والمعرض جزء من هذه الاطروحة ويقول:
كما تحدثت اذاعة العراق الحر خلال زيارتها للمعرض الى الفنان النحات ريبوار حلبجه يي الذي اعتبر ان الفنان عثمان قادر احمد من الفنانين القلائل الذي استطاع التعبير عن موضوعة الانفال وقال:استطيع القول انه يعتبر من احد الفنانين الكورد القلائل الذي استطاع التعبير بشكل جميل عن هذه المأساة واعتقد ان الذي لم يعاصر الانفال سيجعله الفنان من خلال هذه اللوحات ان يفهم ماهي الانفال. واعتبر اسلوبه في فن التخيط محاولة لتجديد لفن التخطيط التشكيلي وقال :الى حد ما وبهذا الاسلوب التخطيطي هو تجديد للفن التشكيلي والذي يبدأ من التخطيط على جدران الكهوف والاحجار والاخشاب التي صنعها الانسان في العصور البدائية.

على صلة

XS
SM
MD
LG