روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاحد 16 ايلول


احمد رجب - القاهرة

- تقرير بتريوس هو القاسم المشترك بين كتاب القاهرة، وتقارير صحفها، والانسحاب الجزئي لقوات أميركية من العراق يحتل معظم الجدل على صفحات الصحف المصرية، وكذلك آثار انسحاب الكتلة الصدرية من الحكومة العراقية ومستقبل هذه الحكومة التي تعاني من خلافات ما تلبث أن تنهي أحدها حتى يظهر لها آخر كما تقول بعض الصحف المصرية.

- نبدأ مطالعتنا من الأهرام، ونقرأ مقالا للكاتبة المصرية سلوى حبيب تحت عنوان وليأتي الطوفان والمقال حول تقرير بتريوس، تتساءل فيه الكاتبة المصرية هل نجح القائد بتريوس‏,‏ بخرائطه‏,‏ وإحصاءاته‏,‏ وتحليلاته العسكرية‏,‏ وتقريره الذي طال انتظاره في إقناع الأمريكيين بأن قراره هو بالفعل نتيجة دراسة موضوعية مستقلة حول حقيقة الوضع على أرض الواقع؟ من الواضح أنه فشل‏..‏ ولم يستطع إقناع أحد بأن تقريره ـ الذي عرضه بالكونجرس على مدي يومين ـ لم يتم إعداده بعيدا عن البيت الأبيض والبنتاجون كما تقول سلوى حبيب وتتساءل الكاتبة المصرية عما حققته القوات الأميركية في العراق إزاء ردع العنف الطائفي‏,‏ ومساعدة الجماعات المتناحرة على المصالحة فيما بينهم‏,‏ وإجراء الإصلاحات السياسية‏,‏ وإعادة بناء الدولة في ظل هذه الفوضى، على حد تعبيرها. وفي المقابل وفي الصحيفة ذاتها تنقل عن المتحدث باسم خطة أمن بغداد أن الوضع الأمني في كثير من المناطق العراقية يشهد تطورا ملموسا منذ بدء الخطة‏.‏

- وفي ظل الجدل السائد في صحف القاهرة تقول المصري اليوم إن وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس ألمح إلى إمكانية خفض حجم قواته بالعراق إلى ١٠٠ ألف جندي بنهاية العام المقبل‏.

- وعلى صعيد آخر تقول صحيفة المساء إن من أبرز أسباب انسحاب الكتلة الصدرية من الائتلاف العراقي الموحد كما جاء في بيان للكتلة هو عدم فعالية التحالف وهيمنة أحزاب معينة على قراراته‏.

- وأخيرا يرى الدكتور محسن جاد في الأهرام المسائي أن الولايات المتحدة أصبحت غير قادرة على التعامل مع الأوضاع في العراق، ويدلل على ذلك بما نشر في بصحيفة نيويورك تايمز في مقال لزلماي خليل زاد السفير الأمريكي لدي الأمم المتحدة ذكر فيه ان هذه المنظمة يمكنها ان تساعد في تدويل جهود إرساء الاستقرار في العراق‏,‏ على اعتبار أنها تملك مزايا خاصة تؤهلها للقيام بدور الوسيط داخليا وخارجيا‏,‏ حيث يمكنها التعامل مع الخلافات الداخلية بين العراقيين وعلى مستوي دول الجوار وان لديها من المرونة والشرعية ما يجعلها مؤهلة للتحدث مع جميع الأطراف داخل العراق‏,

على صلة

XS
SM
MD
LG