روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاحد 16 ايلول


حازم مبيضين - عمان

- تنقل صحيفة الدستور عن وزير النقل الاردني قوله أن الجانب العراقي أبلغ الجهات المعنية في الأردن جاهزيته لتوريد النفط العراقي الخام للمملكة في غضون ثلاثة أيام. وبين الوزير أن الظروف على طريق كركوك مواتية حالياً لنقل شحنات محددة من النفط وفقاً للجهات العراقية ، في الوقت الذي سيتكفل فيه الجانب العراقي بحماية نحو 500 من الصهاريج العراقية التي ستنقل النفط الى الحدود الأردنية ، على أن يتم إعادة تحميلها بواسطة صهاريج اردنية .

- وتقول العرب اليوم ان وزارة التربية والتعليم قررت اعفاء جميع الطلبة العراقيين في المدارس الحكومية من الرسوم المدرسية على ان تقوم المفوضية السامية العليا لشؤون اللاجئين بدفع هذه الرسوم . وحول نفس الموضوع تقول الغد ان مدير إدارة الامتحانات في التربية والتعليم اكد أن "الطلبة العراقيين سيدفعون ذات قيمة الاشتراك التي يدفعها الأردنيون". في امتحان الثانوية العامة والبالغة 20 دينارا لطلبة الدراسة النظامية، و25 دينارا لطلبة الدراسة الخاصة.

- صحيفة الراي تنشر تصريحات الرئيس الاميركي جورج بوش التي دافع فيهاعن قراره البدء بانسحاب جزئي للقوات الاميركية من العراق دون اي التزام بانسحاب اوسع، مشددا من جديد على الخطر الذي يشكله تنظيم القاعدة وايران. وقال بوش ان نجاح عراق حر قضية اساسية لامن الولايات المتحدة. اذا اخرجنا من العراق فان ذلك سيشجع المتطرفين في كل مكان ، مؤكدا ان فشلا عراقيا سيزيد خطر ان تضطر قواتنا للعودة الى المنطقة يوما ما لمواجهة متطرفين اخطر .

- وحول هذا الموضوع يقول ناهض حتر في العرب ان ادارة بوش توصلت الى استنتاج مفاده انه لا يوجد حل في العراق , فقررت سياسة تجميد الملف, ونقله الى الادارة الامريكية الجديدة. هكذا سيكون الديمقراطيون, مطالبين باعلان استراتيجيتهم حول العراق, بوضوح, في خطابهم الانتخابي, معرضين انفسهم للانشقاق و السجال, بدلا من ان يكونوا في موقع الناقد غير الملتزم والضبابي. وفي النهاية, سيكون على الادارة الديمقراطية ان تواجه الازمة, مطلع العام 2009

- ومن تعليقات الكتاب يقول جميل النمري في الغد ان السنّة شعروا أنهم عمليا يقاتلون فقط نيابة عن إيران، فنشأ لديهم تفكير جديد باتباع تكتيكات تترجم مصالحهم في ضوء الواقع القائم، وعلى ذلك تحددت لهم أولويات جديدة أولها: إخراج القاعدة وإنهاء هيمنتها وتحقيق الأمن الذاتي، وثانيها: الدخول في مفاوضات مع الأميركان على قاعدة تغيير العملية السياسية مقابل وقف المقاومة، وثالثها: الامتناع عن أسلوب الثأر الطائفي والاستعداد للمشاركة، شرط إعادة التوازن إلى مؤسسات الدولة وضمان وحدة العراق وعروبته.

على صلة

XS
SM
MD
LG