روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 12 ايلول


اخمد رجب - القاهرة

- تهتم صحف القاهرة بترحيب حكومة المالكي بتقرير بتريوس في إطار متابعتها لما اعتبرته أكثر التقارير الرسمية إثارة للجدل في التاريخ الأميركي، وتنقل الجمهورية عن محللين أن التقرير يشكل "إستراتيجية الخروج بالنسبة للرئيس الأمريكي جورج بوش شخصيا من مأزق العراق، والفنان المصري عادل إمام سفير النوايا الحسنة لمفوضية الأمم المتحدة يبدأ زيارة إلى سوريا لتسليط الضوء على أزمة النازحين العراقيين، ومع ذكرى هجمات نيويورك يكتب حسن أبو طالب في الأهرام: هجمات‏11/9 بين الشك واليقين.

- تواصل صحف القاهرة اهتمامها بتقرير ديفيد بتريوس حول العراق، وتصفه بأنه أكثر التقارير الرسمية إثارة للجدل في تاريخ الولايات المتحدة، وفيما تهتم صحفا مصرية مثل الأخبار بإعلان العراق ترحيبه بتقرير بتريوس تنقل الجمهورية عن محللين من الولايات المتحدة واليابان أن التقرير يشكل "إستراتيجية الخروج بالنسبة للرئيس الأمريكي جورج بوش شخصيا من ورطة العراق كما نقلت عنهم ان بتريوس بتوصيته الإبقاء على 130 ألف جندي بالعراق حتي نهاية 2008 والاكتفاء بسحب تدريجي للقوات الإضافية فقط يعني ان بوش سوف ينهي ولايته الحالية في يناير 2009 تاركا وجودا عسكريا كبيرا في العراق وينقل المشكلة كلها إلى الرئيس الأمريكي الذي سيخلفه.

- على صعيد آخر تقول الأخبار إن الفنان المصري عادل إمام سفير النوايا الحسنة للمفوضية السامية للأمم المتحدة بدأ زيارة الى سوريا لتسليط الضوء على الأزمة الإنسانية التي يواجهها اللاجئون والنازحون العراقيون في دول الجوار العراقي والتعريف بالمساعدات التي يحتاجها العراقيون. ويزور عادل المدارس الحكومية السورية التي فتحت أبوابها لأول مرة للعراقيين لكي يتعلموا بها وذلك من خلال حملة تطلقها المفوضية ومنظمات المجتمع المدني بعنوان 'العودة الى المدرسة'.

- ومع مرور الذكري السادسة لهجمات الحادي عشر من أيلول ‏2001,‏ التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك وأصابت مبني البنتاجون في واشنطن‏ يكتب الدكتور حسن طالب في الأهرام مسلطا الضوء على تنظيم القاعدة، وزعيمه أسامة بن لادن، ويعرض أبو طالب لنظريات متضاربة حول العمليات الإرهابية، منها ما يقر بمسئولية بن لادن والقاعدة عن هذه الهجمات الخطيرة‏,‏ ومنها ما يرفض مجرد تصور قيام القاعدة بمثل هذا العمل المحكم والذي يتطلب إمكانات وتخطيطا عالى المستوى.

- وحول أحداث الحادي عشر من أيلول أيضا يرى منصور أبو العزم في الأهرام أن أحداث‏11‏ أيلول التي حلت ذكراها جعلت كثيرا من المسلمين يتعلقون بأمريكا وقيم الغرب عموما، كما جعلت الكثير من أبناء الغرب يقبلون على معرفة ودراسة الثقافة الإسلامية أيضا‏، ولكنه يرى أيضا أن قيم وحضارة العرب والمسلمين تواجهان تحديات خطيرة بسبب هذه الأحداث.

على صلة

XS
SM
MD
LG