روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاثنين 10 ايلول


حازم مبيضين - عمان

- تابعت الصحف الاردنية انباء مؤتمر دول الجوار حول الامن الذي عقد ببغداد وقالت الغد ان العراق انتقد التدخل في شؤونه الداخلية، محذرا في الوقت نفسه من احتمال انتقال عدوى عدم الاستقرار والامن الى البلدان المجاورة جميعها. وكان المالكي، الذي افتتح المؤتمر، حذر ان خطر الارهاب يواجه المنطقة كلها مؤكداً من ان الارهاب قد ينتقل الى بلدان المنطقة التي تواجه موجة من التحديات وقد بدأت اثارها في المغرب العربي.وتنقل الغد عن وزير الخارجية العراقي اعلانه ان العراق بحث بالمؤتمر مسألة استحداث تأشيرة للعراقيين الى كل من سورية والاردن، والحاجة الى تقديم تسهيلات بسبب الظروف الموجودة.

- وتنشر صحيفة العرب اليوم مقتطفات من تصريحات ادلى بها بول بريمر الحاكم المدني الامريكي السابق في العراق ومنها قوله اننا كنا محقين في بناء جيش عراقي جديد فعلى الرغم من جميع المصاعب التي واجهوها, فان جنود العراق المحترفين الجدد هم القوة الامنية الاكثر فاعلية والاجدر بالثقة في البلاد. في حين كانت شرطة العهد البعثي, التي اعدنا استدعاءها للخدمة, على النقيض من الجيش الجديد, غير موضع ثقة ولا يمكن الاعتماد عليها من قبل الشعب العراقي نفسه الذي يفترض انها موجودة لحمايته
وتقول صحيفة الراي ان محكمة امن الدولة باشرت امس اعادة محاكمة محمد حسن حسين اعديلي على تهمة القيام بأعمال لم تجزها الحكومة, عكّرت صفو العلاقات مع دولة أجنبية,هي العراق وعرّضت الأردن لخطر أعمال عدائية. وانكر المتهم اعديلي التهمة المسندة له مؤكدا للمحكمة انه "غير مذنب"

- صحيفة الدستور تنشر متابعة لكتاب اصدره عيسى بُلاّطة تحت عنوان "بدر شاكر السيّاب.. حياته وشعره". وتقول ان المؤلف درس في فصول كتابه: البحث عن الحب والاطمئنان ، والمرحلة الرومنطيقية ، ومرحلة الاشتراكية الواقعية ، والمرحلة التموزية ، والمرحلة المأساوية. وقد نال المؤلف درجة الدكتوراه من جامعة لندن على هذه الدراسة الشاملة التي وضعها عن السياب ، فجاءت تلقي ضوءا ساطعا على حياة هذا الرائد الكبير في الشعر العربي المعاصر ، وهي دراسة انفق المؤلف في وضعها وقتا طويلا ، وبذل كثيرا من الجهد ، فلم يترك مرجعا إلا قصده في سبيل ان يجمع شتات موضوعه في سيرة متواصلة تحيط احاطة وافية بحياة السياب وشعره.

على صلة

XS
SM
MD
LG