روابط للدخول

ضيفة الحلقة الفنانة وعازفة آلة القيثارة (تارا جاف)


سميرة علي مندي

حلقة جديدة من برنامج (عراقيون في المهجر)

(صوت الفنانة تارا جاف)

كان هذا صوت الفنانة وعازفة آلة القيثارة تارا جاف ضيفة هذه الحلقة من برنامج (عراقيون في المهجر)..
ولدت الفنانة تارا جاف في بغداد لعائلة مثقفة تعشق سماع الموسيقى الكلاسيكية وكان والدها الدبلوماسي المعروف جلال جاف يهتم بتنمية الذوق الموسيقي عند أطفاله لذا بعد إنهاء الفنانة تارا جاف لدراستها الابتدائية التحقت بمدرسة الموسيقى لتتعلم العزف على آلة البيانو..

(صوت الفنانة تارا جاف)

نظرا للظروف السياسية الغير مستقرة التي كان يمر بها العراق في فترة السبعينات قرر والدها إرسالها إلى إنكلترا حيث تركت بغداد عام 1976 لتستقر في لندن بحجة الدراسة وهناك لم تنسى شغفها بالموسيقى فبدأت تبحث عن آلة القيثارة أو الهارب التقليدية التي شاعت بصورة خاصة في ويلز وايرلندا. عن أول قيثارة امتلكتها تقول الفنانة تارا جاف..

(صوت الفنانة تارا جاف)

تعتبر الفنانة تارا جاف من النساء القلائل اللواتي يعزفن على آلة القيثارة في منطقة الشرق الأوسط. عن أسباب تعلقها بالة القيثارة وقصة تعرفها للمرة الأولى على الآلة السومرية التي يرجع تأريخها إلى اكثر من 3000 آلاف سنين, تقول الفنانة تارا جاف..

(صوت الفنانة تارا جاف)

ترى الفنانة تارا جاف أن القيثارة الإيرانية كان لها دور كبير في تطوير الشعر والموسيقى الفارسية والكردية..

(صوت الفنانة تارا جاف)

استطاعت الفنانة تارا جاف أن تكون لنفسها أسلوبا مميزا في العزف على القيثارة وتؤقلم هذه الألة لتتناسب مع الغناء التراثي الفلكلوري الكردي وتتمكن من عزف الألحان التي هي مزيج من الأغاني الشعبية الكردية وتحديدا الهورماني الذي يغنى عادة بدون موسيقى وبمرافقة التصفيق, لذا قامت بإطالة أظافرها لتستعملها في ضرب الأوتار على خلاف المتبع في موسيقى الهارب وكل ما يوصي به أساتذتها..

(صوت الفنانة تارا جاف)

ما تزال الفنانة تارا جاف تقيم في عاصمة الضباب لندن حيث تشارك في أغلب المهرجانات والفعاليات الثقافية والفنية كما تقوم بتقديم معزوفات موسيقية على القيثارة للمرضى في مستشفيات لندن بهدف تقليل الضغط النفسي والترويح عنهم.. عن ما أضافته لندن لتجربتها الفنية والشخصية تقول الفنانة تارا جاف..

(صوت الفنانة تارا جاف)

ضمن مشاريعها المستقبلية تعمل الفنانة تارا جاف حاليا على إصدار ألبومها الثاني كما تقوم بتصوير كليبات غنائية لبعض القنوات الفضائية الكردية..

(صوت الفنانة تارا جاف)

لمدينة بغداد معزة خاصة عند الفنانة تارا جاف التي كانت قد قضت سنوات الطفولة والصبا فيها, ورغم حبها وحنينها لبغداد ولتلك الأيام فهي لا تريد أن تراها لماذا يا ترى؟

(صوت الفنانة تارا جاف)

كنا مع الفنانة تارا جاف التي تعتبر من العازفات القلائل على آلة القيثارة في منطقة الشرق الأوسط وقد حدثتنا عن تجربتها في الغربة وحبها لآلة القيثارة وأعمالها الفنية كما أخذتنا في رحلة جميلة إلى الذاكرة وسنوات الطفولة التي قضتها في بغداد..

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG