روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الأحد 9 أيلول


حازم مبيضين - عمان

تقول صحيفة الدستور ان الهلال الاحمر الاردني ينوي فتح عيادة متنقلة قبل نهاية العام الحالي بهدف معالجة المصابين والجرحى والمرضى العراقيين
كما تنشر تقريرين عن الجنرال ديفيد بترايوس والسفير الاميركي في العراق رايان كروكر وتصف بتريوس بانه نموذج مثالي للجندي المثقف الذي يعمل على وضع الاستراتيجية الاميركية الجديدة في العراق والجميع يكنون له الاحترام. ويؤكد المعجبون به ان ذكاءه نادر.
اما السفير كروكرفان تقرير الدستور يقول انه يلعب دور الموحد بين العراقيين
واحد ادهى دبلوماسيي واشنطن ، هو الشخص المناسب للعب دور رجل السلام الذي يسعى الى التقريب بين كل فئات المجتمع في هذا البلد الذي قسمته الخلافات الطائفية.

وتنشر العرب اليوم مقابلة مع رئيس التيار الوطني العراقي الشيخ حسين المؤيد اكد فيها ان خيار التقسيم لن يلحق الضرر بالعراق فقط بل ستمتد آثاره المدمرة لتشمل الاقليم بأسره وسيكون التقسيم مرتكزا لتغييرات جيو سياسية مضرة بالمصالح العربية والاسلامية الحريصة على مصالح العراق والمنطقة مؤكدا ان اطروحة التقسيم تخالف ارادة الشعب العراقي بكل مكوناته وتتناقض مع احد اهم الثوابت الوطنية العراقية ودعا ابناء الشعب العراقي وكافة القوى الوطنية الى ترجمة رفض التقسيم من خلال مواقف عملية وسياسية حاسمة .

ومن تعليقات الكتاب يقول ناهض حتر في العرب اليوم ان تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين أجاب على أدنى احتجاج أو خلاف أو سلوك لا يتبع وصايا الأمير بالقتل, القتل, القتل وهناك أيضا الاعتقال الكيفي والإذلال والإخضاع وحيثما لا تكون سلطة القاعدة مطلقة هناك الاغتيالات تفجير المساجد, ومطاردة قيادات المقاومة, وإجبار المسيحيين على تغيير دينهم أو دفع الجزية أو القتل, وذبح الأطفال المحتفلين بفوز العراق بكأس آسيا لكرة القدم. فكرة القدم كفر صريح, والفرح كفر صريح, والجمال الأنثوي كفر. لقد وقع غرب العراق في أيدي سفاحين بلا ضمير ولا مسؤولية,

وفي الراي يقول نصوح المجالي ان المتتبع لمسار العلاقة بين الاردن والعراق الجديد، يلمس بأن علاقتنا بالعراق الشقيق، وبخاصة في الجانب الاقتصادي وتبادل المصالح، ليست مستقرة بالمستوى الذي نتمناه، مع ان الاردن اكثر دول الجوار حرصا على عدم التدخل في الشؤون العراقية الداخلية، فالحدود الاردنية مع العراق قد تكون الحدود الوحيدة الآمنة التي لا يتسلل منها سلاح او مسلحون الى العراق.
نتطلع الى علاقة ثابتة وراسخة في التعامل بين البلدين، تراعي مصالح البلدين وتمهد لاستمرار العلاقات الاخوية بين الشعبين الشقيقين بحكم التواصل والجوار والمصالح المشتركة بحيث لا يحكمها تقلب المواقف، او اللجوء لتعطيل المصالح كوسيلة للضغط لاسباب تخفى دوافعها احياناً.

على صلة

XS
SM
MD
LG