روابط للدخول

وزير الخارجية يطلب من إيران التوقف عن قصف المناطق الحدودية


رواء حيدر

ابرز محاور ملف العراق الاخباري اهذا اليوم:

- وزير الخارجية يطلب من إيران التوقف عن قصف المناطق الحدودية
- تداعيات زيارة الرئيس بوش إلى العراق يوم الاثنين
- مجلس النواب يستأنف أعماله بعد انتهاء عطلته الرسمية
- الجامعة العربية تناقش غدا قضية النازحين العراقيين

خلال زيارة رسمية إلى طهران أجراها وزير الخارجية يوم الاثنين طلب هوشيار زيباري من إيران التوقف عن قصف مناطق حدودية في إقليم كردستان وقال زيباري أن إيران تقصف قرى كردية منذ أسبوعين ووصف هذه الأعمال بكونها عملا عدوانيا.
طهران تنفي من جانبها وقوع أعمال القصف غير أن زيباري نقل عن نظيره الإيراني منوجهر متكي قوله بشكل خاص في أحد الاجتماعات بان القصف يأتي ردا على هجمات تشنها جماعة كردية إيرانية تعرف باسم ببيجاك وان لها قواعد في المناطق الجبلية في شمال العراق.
زيباري قال للصحفيين أن القصف يتم بشكل عشوائي كما انه لا يحقق أي شئ ضد مواقع الببيجاك.
حكومة إقليم كردستان انتقدت إيران وتركيا بحدة لقصفهما مناطق داخل الإقليم.
في كلمة ألقاها امام برلمان كردستان وصف رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني وصف أعمال القصف بالكلمات التالية:
" ندين بشدة القصف الإيراني والتركي ونطالب تركيا وإيران بوقف هذه الأعمال في الحال ونطلب ذلك من إيران بشكل خاص لأنها تجاوزت جميع الحدود بأعمالها العدائية. هذا القصف لن يكون في مصلحتنا المشتركة ونحن لم نتوقع أن تتصرف إيران بهذه الطريقة ضد الشعب الكردي ".

هذا وذكرت أنباء أن تركيا تقصف قرى كردية في شمال العراق في إطار ملاحقتها لعناصر حزب العمال الكردستاني التركي وتذكر بعض الأنباء أن تركيا تحشد حاليا حوالى مائة واربعين ألفا من قواتها على الحدود.
يحيى سعيد الباحث في مدرسة لندن للاقتصاديات في بريطانيا تحدث عن موقف إيران بالشكل التالي:

يحيى سعيد:

" إيران لديها مشاكل مع اقليتها الكردية حالها في ذلك حال تركيا رغم أنها اقل ضخامة. ومن الواضح انهم يشعرون بالقلق من احتمال استقلال كردستان العراق أو حصولها على حكم محلي وقلقون من تأثير ذلك على الاقليات الكردية في مناطقهم ولذا فإنهم ربما يحاولون ترهيب الأطراف الكردية ".

هذا وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الثلاثاء أن الحكومة العراقية وجهت في وقت سابق رسالة احتجاج إلى إيران بسبب أعمال القصف ونقلت الصحيفة عن سفير العراق في طهران محمد مجيد الشيخ أن الحكومة العراقية لم تتسلم أي رد واضح من إيران.

- خلال زيارته إلى العراق يوم الاثنين التقى الرئيس الأميركي جورج بوش بقائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بيترايوس وسفير واشنطن راين كروكر ثم عقد لقاءا مع مسؤولين عراقيين ومع شيوخ عشائر يقفون مع قوات التحالف والحكومة العراقية.
هذه هي الزيارة الثالثة التي يجريها بوش إلى العراق وجاءت في وقت مهم مع التهيؤ لرفع تقرير عن العراق إلى الكونغرس الأميركي في الخامس عشر من هذا الشهر والذي سينظم الأسبوع المقبل جلسات استماع للجنرال بيترايوس والسفير كروكر.
بوش قال بعد اللقاءات متحدثا امام مجموعة من الجنود الأميركيين:

" في الانبار تلمسون الاختلاف الكبير الذي يحدث عندما يكون العراقيون في حالة أمن أكبر. بكلمات أخرى، أنتم تلمسون النجاح. ترون سُنة كانوا في فترة ما يحاربون إلى جانب تنظيم القاعدة ضد قوات التحالف واصبحوا الآن يقاتلون جنبا إلى جنب مع قوات التحالف ضد تنظيم القاعدة ".

الرئيس الأميركي قال أيضا أن التقدم المتحقق في المجال الأمني في العراق قد يسمح للإدارة الأميركية بتخفيض عدد قواتها وأضاف أن الجنرال بيترايوس والسفير كروكر ابلغاه بأنه في حالة استمرار الحفاظ على مستوى التقدم نفسه فسيكون في الإمكان خفض عدد القوات. ثم أوضح بالقول:
" القرارات الخاصة بتخفيض عدد القوات ستعتمد على تقييم قادتنا العسكريين على خطوط المواجهة في الميدان وليس على تفاعل سياسيين في واشنطن مع نتائج استطلاعات في الآراء تجريها مؤسسات صحفية. بكلمات أخرى عندما سنبدأ بخفض عدد قواتنا فسيكون ذلك انطلاقا من موقف قوة ونجاح وليس انطلاقا من وضع خوف أو فشل ".

اللقاءات التي عقدها الرئيس الأميركي في العراق جرت في قاعدة عسكرية أميركية في محافظة الانبار وشملت مسؤولين عراقيين منهم رئيس الوزراء نوري المالكي وعددا من شيوخ عشائر الانبار وقال مساعدون أن اختيار هذا المكان جاء بمثابة إشارة إلى أن النجاح المتحقق في هذه المحافظة يمكن تطبيقه في مناطق أخرى من العراق.
عمر عبد الستار عضو مجلس النواب وجبهة التوافق تحدث عن الاجتماعات التي دارت في محافظة الانبار:

( صوت عمر عبد الستار )

اختيار الرئيس بوش محافظة الانبار لعقد هذه اللقاءات أثار بعض التساؤلات. المحلل السياسي شامل قادر رأى أن الرسالة التي أراد الرئيس بوش توجيهها هي انه يحاول التوصل إلى حلول أولا كما كما يريد أيضا توجيه رسالة أخرى إلى الشعب الأميركي:

( صوت المحلل شامل قادر )

أما المحلل السياسي الناصر دريد فرأى أن التطور الذي حدث في الانبار قلب المعادلات وان الرئيس بوش أراد أن يقول لاهالي الانبار أن الولايات المتحدة تقف معهم:

( المحلل الناصر دريد )

- بعد فترة عطلة دامت شهرا استأنف مجلس النواب أعماله اليوم.
خلال هذه العطلة تم التوصل إلى ما يدعى بالاتفاق الرباعي بين أحزاب عراقية حيث أصدرت بيانا ختاميا ضم النقاط الأساسية التي تم الاتفاق عليها.
القادة وهم رئيس الوزراء نوري المالكي ونائب الرئيس عادل عبد المهدي ورئيس إقليم كردستان مسعود برزاني والرئيس جلال طلباني، اتفقوا مبدئيا على عدد من القضايا التي تطالب الولايات المتحدة الحكومة العراقية بتحقيقها ومنها تنظيم انتخابات مجالس المحافظات واطلاق سراح المعتقلين دون توجيه تهم إليهم وتعديل قانون اجتثاث البعث.
رئيس الوزراء نوري المالكي قال في مؤتمر صحفي يوم الاثنين أنه تم رفع قانون المساءلة والعدالة إلى مجلس النواب.

( صوت نوري المالكي )

اليوم استأنف المجلس أعماله بحضور مائة وثمانية وخمسين عضوا من مجموع مائتين وخمسة وسبعين.
ليث احمد تابع لنا تفاصيل جلسة اليوم والجو العام الذي ساد في مجلس النواب:

( تقرير من ليث احمد )

رفض ممثلو الدول العربية في الجامعة العربية يوم الاثنين طلبا تقدمت به سوريا لانشاء صندوق لمساندة النازحين العراقيين إلى دول الجوار. الجامعة العربية تعقد اجتماعا لوزراء الخارجية العرب يوم الأربعاء في القاهرة. تفاصيل أخرى في التقرير التالي:

( تقرير من القاهرة )

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG