روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الثلاثاء 4 أيلول


احمد رجب - القاهرة

- اهتمت صحف القاهرة في صفحاتها الأولى بزيارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى العراق، ويتحدث وحيد عبد المجيد في الأهرام عن جولة جديدة من الجدل بين الكونجرس والرئيس الأميركي حول الانسحاب من العراق، فيما تهتم صحف القاهرة أيضا بعودة البرلمان العراقي للانعقاد مجددا وسط تباينات بين أعضائه حول ملفات ساخنة يبدأ البرلمان في مناقشاتها.

- تقول صحيفة المساء في صفحتها الأولى إن الرئيس الأميركي جورج بوش فاجأ الجميع بزيارته التي لم يعلن عنها من قبل إلى العراق، ونقلت عن محمود المشهداني رئيس مجلس النواب العراقي إن زيارة بوش المفاجئة للعراق استهدفت التأثير على طبيعة التقرير الذي يعده الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الأمريكية ورايان كروكر السفير الأمريكي في العراق حول الأوضاع في البلاد، وفي المقابل نقلت صحيفة الأهرام شبه الرسمية عن الرئيس الأميركي بوش قوله إن بتريوس وكروكر أبلغاه بأنه يمكن الحفاظ على المستوي الحالى للأمن في العراق بعدد أقل من القوات‏,‏ في حالة استمرار النجاح الحالى في محافظة الأنبار‏.‏ لكنه حذر أعضاء الكونجرس من القفز إلى استنتاجات قبل أن يقدم بتريوس وكروكر تقريرهما حول الإستراتيجية الأمريكية في العراق الأسبوع المقبل‏,‏ كما حث بوش أيضا حكومة المالكي على متابعة ما وصفه بالتقدم على الصعيد الأمني‏,‏ مؤكدا أن بلاده لن تتخلى عن الشعب العراقي‏.

- ومن جهتها تقول المصري اليوم إن البرلمان العراقي سوف يواصل جلساته الثلاثاء بعد انتهاء الإجازة الصيفية لأعضائه لمناقشة قانون النفط والغاز واجتثاث البعث وقانون مجالس المحافظات وسط خلافات عميقة بين الأعضاء على حد تعبير الصحيفة المصرية المستقلة.

- وفي مقالات الكتاب المصريين يقول وحيد عبد المجيد في الأهرام إن جولة جديدة من الجدل حول الانسحاب من العراق تشهدها واشنطن خلال الأيام المقبلة‏، وكما حدث في جولات سابقة متوالية منذ انتزاع الديمقراطيين الأغلبية في الكونجرس‏,‏ ستحدث مواجهة بين من يضغطون من أجل التعجيل بهذا الانسحاب ومن يصرون على إرجائه أملا في خروج يحفظ ماء الوجه على حد تعبير الكاتب المصري الذي رأى أن الجولة الجديدة في هذه المواجهة قد تكون أكثر حدة‏.‏ وثمة عوامل ثلاثة تدفع إلى هذا التوقع‏:‏ أولها الفجوة الواسعة بين أنصار استمرار الوجود الأميركي في العراق ومعارضيه بشأن تقويم نتائج خطة بوش الأمنية‏.‏ وثانيها أن اتجاها يعتد به في القيادة العسكرية الأمريكية بات يفضل الشروع في انسحاب تدريجي‏.‏ وانضم قادة ميدانيون في العراق إلى هذا الاتجاه‏.‏ وثالثها تأثير الاتجاه البريطاني إلى تعجيل سحب القوات‏.‏ على حد تعبير وحيد عبد المجيد في صحيفة الأهرام.

على صلة

XS
SM
MD
LG