روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاثنين 3 أيلول


محمد قادر

- "الصدر يهدد باجراءات غير متوقعة .. ويطالب الحكومة بتحقيق عادل في اشتباكات كربلاء"

هذا العنوان اعتلى الصفحة الاولى للمشرق التي عرضت ما قاله الشيخ صلاح العبيدي الناطق باسم مكتب الصدر في بيان تلاه في النجف .. حيث نقل تحذير التيار الصدري للحكومة والجهات التنفيذية في حال عدم اتخاذ اجراءات التحقيق العادل والحيادي والسريع جدا، ذلك بان مكتب الصدر سيضطر الى اتخاذ قرارات خارجة عن توقعات الحكومة.
مشيراً العبيدي ايضاً الى الظلم الذي مورس ضد الخط الصدري، اذ قامت الجهات المعنية بأمن كربلاء بعد الفتنة بالقاء القبض على عدد كبير من الصدريين تجاوز عددهم 200 شخص، وكذلك قتل نحو 150 اخرين بصورة سريعة خلال المداهمات. وعلى حد ما نشر في صحيفة المشرق

والى اخبار صحيفة المدى ..
- في خطوة لتسريع تنفيذ المادة 140 من الدستور، ستقوم دوائر الاحوال المدنية في المحافظات كافة بتمشية معاملات نقل السجلات المدنية للمرحلين والمستقدمين في محافظة كركوك
- الاعدام لعشرة قادة من جماعة "جند السماء"
- وحركة الوفاق الوطني العراقي عاقبت جريدة بغداد (وهي الصحيفة المركزية للحركة) باغلاقها لمدة شهر مع معاقبة احد محرري الجريدة
- وفي خبر آخر للمدى .. وزارة الصحة حذرت المواطنيين كافة من تناول المشروبات الغازية والمياه المعدنية المعبأة غير معروفة المنشا والمنتشرة على الارصفة

اما في صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية فنقتطف العنوان
- المدفعية الإيرانية تقصف قري في أربيل وتتسبب بنزوح جماعي .. و طهران تدعي جهلها بالهجوم علي الأراضي العراقية
مشيرة الصحيفة الى ما اعلنته وزارة الخارجية الايرانية يوم الاحد من (انها ستحقق في تقارير تفيد بقصف لمناطق كردية في شمالي العراق حمل مسؤولون عراقيون ايران المسؤولية عنه). وبحسب الصحيفة

من جهتها جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي، قامت بنشر اسماء الفائزين بقرعة الحج عن بغداد .. ونشرت في خبر ذي صلة ان مجلس الوزراء يخصص 23 مليار دينارلإنشاء مجمع جديد في عرعر.

نستمر مع الصباح ..
- الجلبي: قانون العدالة والمساءلة يحسم قضايا 18 ألف مواطن شملوا بالاجتثاث خلال شهرين من إقراره .. وحذر من عودة البعثيين السابقين إلى الوظائف الحكومية
- المجلس الأعلى يبحث مع وفد أميركي مستجدات الوضعين السياسي والأمني
- والقوات العراقية تتسلم القصور الرئاسية في البصرة .. و وثيقة شرف لنزع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من المحافظة

وفي زاوية "حديث الصباح" يعقب محمد عبد الجبار الشبوط على ما اعلنته القوات المتعددة الجنسية عن حل مركز الشرطة العراقية في حي الخضراء ببغداد يوم 29 اب. اذ تم تسليم عناصر الشرطة العراقية في المركز راتبهم الاخير وتم اخبارهم بابلاغ مركز شرطة وسط بغداد لغرض اعادة تنسيبهم.
ليقول الكاتب .. احدى اهم المشكلات التي يتعرض لها الملف الامني في العراق هو ان ولاء الشرطة مخدوش. و ان مشكلة الولاء جزء من ظاهرة اكبر هي غياب التوافق الوطني السياسي، والثقافة السياسية الوطنية والديمقراطية، وانقسام المجتمع الى مجموعات اثنية (طائفية او عرقية) ومجموعات حزبية الامر الذي يجعل العثور على مواطنين ذوي ولاء وطني للانخراط في سلك الشرطة مثل البحث عن الذهب في منجم بعيد. والكلام للكاتب في جريدة الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG