روابط للدخول

جولة علی الصحافة العراقية ليوم السبت 1 أيلول


محمد قادر – بغداد

أحداث العنف التي شهدتها كربلاء الأسبوع الماضي وتداعياتها هي أبرز ما تحدثت عنه أغلب الصحف العراقية ليوم السبت، ذلك بعد توقف صدورها خلال اليومين الماضين. فـإلى جانب ترحيب الحكومة العراقية بخطوة السيد مقتدى الصدر في تجميد أنشطة جيش المهدي التابع له لمدة ستة أشهر أشارت صحيفة المشرق إلى تفاؤل أطراف من العرب السنة حول دعوة الصدر هذه. وقال عمر عبد الستار عضو جبهة التوافق إن "أوراق الشارع الشيعي بحاجة إلى إعادة ترتيب، وتنضج باتجاه المؤسساتية والبناء الرسمي باعتبارهم الحاكمين في هذا البلد" بحسب تعبير عبد الستار.

هذا وعرضت صحيفة المشرق أيضاً اتهام ممثل السيد السيستاني في كربلاء عبد المهدي الكربلائي، قيادة عمليات كربلاء بالتخاذل والتهاون والتقاعس عن أداء واجبها خلال الأحداث الأخيرة في كربلاء، كما اتهمها بالكذب على الحكومة المركزية.

ومن الأخبار الأخرى للمشرق:
** المالكي: لن أستقيل ما دام الهدف إعادة البعثيين إلى الحكم
** الأمم المتحدة: أعداد اللاجئين العراقيين ترتفع إلى 60 ألفاً شهرياً

وإلى عناوين صحيفة المدى:
** انتحاري الثلاثاء في الفلوجة .. استهدف اجتماعا للجيش الإسلامي
** تعرض مروحية تقل نوابا أمريكيين لإطلاق نار في بغداد
** إطلاق سراح 1500 معتقل من السجون الأمريكية في العراق خلال رمضان

وفي خبر آخر: أعلن في السليمانية الجمعة عن افتتاح الجامعة الأمريكية التي ستبدأ باستقبال طلبتها في 17 من شهر تشرين الأول المقبل.

** *** **

في جريدة الصباح الجديد: الحكومة السورية قررت العمل بنظام تأشيرة الدخول للمواطنين العراقيين من ذوي الفعاليات الاقتصادية والتجارية والعلمية، ابتداء من العاشر من شهر أيلول الجاري.

کما تقول الصحيفة بأن 6000 من الزوار الإيرانيين في کربلاء قد تم إجلاؤهم إلى خارج المدينة القديمة لإرسالهم إلى مدينة النجف للحفاظ على أرواحهم.

وفي خبر آخر للصحيفة: هيئة اجتثاث البعث تستثني 357 عضو قيادة فرقة لإعادتهم إلى وظائفهم.

** *** **

نطالع في الصباح الصادرة عن شبكة الإعلام العراقي:
** وفاة عشرة أشخاص من 130 حالة إصابة بالكوليرا في السليمانية وكركوك .. ورئيس الجمهورية خصص 150 ألف دولار للقضاء على الوباء
** أميركا تفتح أكبر سفارة لها في العالم ببغداد الشهر الجاري .. على مساحة تقدر بـ100 فدان وتكلفتها بلغت 600 مليون دولار

** *** **

إلى زاوية "نافذة الأسبوع" في جريدة الاتحاد وتعقيباً على التحالف أو الاتفاق الرباعي، يقول عمران العبيدي:
"أغرب ما يجري في العملية السياسية العراقية هو أسلوب الهجوم المستمر واستباق الأحداث والنتائج. هذا إذا ما أضفنا إليه عامل التشكيك المستمر والذي أصبح إحدى السمات المميزة في التعاطي مع الطرف الآخر وتحليل مواقفه وفقا لعامل سوء النية وليس العكس. وبتنا لا نأخذ مواقف الآخرين على المحمل الحسن مطلقا."

ويضيف العبيدي:
"إن هذا من ناحية ردود الأفعال. أما من ناحية رؤية الاتفاق من زاوية أهميته ودواعيه فإن البعض يرى أن الاتفاق ليس فيه جديد من ناحية الأطراف الموقعة عليه، متناسياً أن الاتفاق قد بعث برسالة شديدة الوضوح إلى جميع الأطراف التي سعت وما زالت تسعى من خلال وجودها في الحكومة أو البرلمان إلى عرقلة العملية السياسية .. رسالة مفادها أننا ماضون في العملية السياسية الديمقراطية ولا مجال للعودة إلى المربع الأول."

على صلة

XS
SM
MD
LG