روابط للدخول

رئيس الوزراء نوري المالكي يعلن عن قرب إقرار قانون المحافظات


رواء حيدر

محاور أخری:
** الحكومة العراقية تدعو باقي الميليشيات إلى الاقتداء بجيش المهدي وتجميد نشاطاتها المسلحة
** مجلس النواب يستأنف جلساته قريبا
** سوريا تقرر فرض تأشيرة على العراقيين الراغبين في دخول أراضيها

** *** **

أعلن رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمر صحفي صباح الجمعة أن الزعماء السياسيين على وشك الانتهاء من مشروع قانون مجالس المحافظات. وهذه الانتخابات هي إحدى المطالب الثمانية عشر التي ينتظر الكونغرس الأميركي من الحكومة العراقية تنفيذها كشرط لمواصلة دعم العراق. المالكي قال:
[[....]]

في واشنطن تتهيأ لجنة مستقلة شكلها الكونغرس الأميركي لتقييم جهاز الشرطة العراقي، تتهيأ لرفع تقريرها إلى الكونغرس الأسبوع المقبل. صحيفة نيويورك تايمز نقلت عن مسؤولين في الإدارة الأميركية لم تسمهم أن التقرير سيوصي بإعادة النظر في هيكلية قوات الشرطة العراقية التي يبلغ عديدها ستة وعشرين ألف رجل، وكذلك تطهيرها من العناصر التي تمارس الفساد ومن العناصر الطائفية.
ناطق باسم وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قال للصحيفة أن جهودا تبذل حاليا لاعادة تدريب قوات الشرطة وان مسؤولي وزارة الدفاع يعتقدون أن هذه العملية ستؤدي إلى ازاحة العناصر الطائفية من هذا الجهاز.
مسؤولون آخرون ذكروا أن التقرير يشير إلى حسن أداء قوات الجيش العراقي منذ بدء العمليات الأمنية في أوائل هذا العام.

الأسبوع المقبل سيصدر تقرير آخر عن العراق وتسربت أنباء ذكرت بأنه توصل إلى أن العراق لم يحقق حتى الآن غير ثلاثة من المطالب الثمانية عشر التي حددها الكونغرس الأميركي لمواصلة الدعم الأميركي. حسب التسريبات أشار التقرير إلى تحقيق القليل من التقدم على الصعيد السياسي على مدى الأشهر المنصرمة، وهو ما أثار ردود فعل غاضبة من جانب البيت الأبيض الأميركي.
مسؤولون في الإدارة الأميركية قالوا أن معايير التقييم التي اعتمدها واضعو التقرير غير واقعية وصعبة ولا تأخذ التفاصيل في عين الاعتبار.
الناطق بلسان البيت الأبيض توني سنو قال أن الأسئلة الحقيقية التي تطرح هي هل نحقق تقدما ؟ ثم هل هناك تأثير إيجابي لارسال قوات إضافية؟ سنو أضاف أن الاجوبة على هذه الأسئلة هي نعم ولا شك في ذلك.

** *** **

يتهيأ مجلس النواب لمواصلة أعماله في الرابع من أيلول بعد فترة استراحة دامت شهرا كاملا.
التفاصيل مع ليث احمد:
[[....]]

** *** **

رحبت الحكومة العراقية بإعلان مقتدى الصدر تجميد نشاط جيش المهدي لمدة ستة اشهر. بيان صدر عن رئاسة الوزراء وصف هذه المبادرة بكونها خطوة مشجعة على طريق تثبيت الأمن والاستقرار في كافة أنحاء العراق وحث البيان باقي الميليشيات بشتى انتماءاتها السياسية والفكرية على اتخاذ خطوة مشابهة حفاظا على وحدة واستقلال وسيادة العراق، حسب ما ورد في بيان رئاسة الوزراء.
يذكر أن قرار مقتدى الصدر جاء بعد احداث كربلاء الأخيرة التي أودت بحياة اثنين وخمسين شخصا وادت إلى إصابة حوالى ثلاثمائة شخص آخر.
في تداعيات هذه الأحداث وجه رئيس الوزراء نوري المالكي في مؤتمره الصحفي يوم الجمعة، وجه أصابع الاتهام بشكل غير مباشر إلى بعض رجال الدين في المملكة العربية السعودية وحملهم جزءا من المسؤولية في الاشتباكات الأخيرة التي وقعت في كربلاء. يذكر أن عددا من رجال الدين السعوديين كانوا قد كفروا الشيعة. المالكي قال:
[[....]]

وننتقل الآن مستمعي الكرام إلى كربلاء لمتابعة أوضاعها بعد الأحداث الأخيرة مع مصطفى عبد الواحد:
[[....]]

** *** **

نشرت وزارة الخارجية العراقية على موقعها على الانترنيت نبأ مفاده أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم ابلغ وزير الخارجية العراقية هوشيار زيباري بان الحكومة السورية قررت العمل بنظام تأشيرة الدخول للمواطنين العراقيين من ذوي الفعاليات الاقتصادية والتجارية والعلمية ابتداءا من العاشر من أيلول. بيان وزارة الخارجية العراقية أضاف أن المعلم طلب تعاون الحكومة العراقية مع هذا المسعى.
ولمعرفة المزيد من التفاصيل اتصل ملف العراق بمراسل إذاعة العراق الحر في دمشق جنبلاط شكاي:
[[....]]

على صلة

XS
SM
MD
LG