روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الخميس 30 اب.


حازم مبيضين - عمان

من عناوين الصحف الاردنيه ليوم الخميس 30 اب:

- حرب الصدر - الحكيم في كربلاء تلهب الشارع العراقي
- فرض حظر شامل للتجوال في كربلاء والصدر يجمد انشطة جيش المهدي
- الأكراد يتظاهرون احتجاجا على القصف الإيراني لإقليم كردستان العراق
- سعودي يفجر نفسه داخل منزل في الموصل

- والى الاخبار حيث تنقل الصحف الاردنية كافة تصريحات ادلى بها الناطق باسم الحكومة لوكالة الانباء الرسمية أعرب فيها عن الأمل بأن يشكل اتفاق المصالحة بين الزعماء السنة والشيعة والاكراد في العراق خطوة جادة على طريق وحدة وتضامن الشعب العراقي الشقيق. وقال أن الاردن يأمل بأن يمهد هذا الاتفاق لمصالحة شاملة ومشاركة أوسع للعملية السياسية من قبل جميع مكونات الشعب العراقي وصولا الى بناء العراق الموحد والامن والمستقر. وأكد جودة دعم الاردن لأي اتفاق يحظى باجماع عراقي ويؤدي الى انهاء حالة العنف التي تعصف بالعراق الشقيق .

- وتقول العرب اليوم انها علمت بانه تقرر تأجيل زيارة الوفد البرلماني العراقي الى عمان الى الاسبوع المقبل, وينوي البرلمانيون العراقيون اقامة ورشات عمل من اجل تغيير بنود في الدستور بمساعدة منظمة دولية سيكون ابرزها المادة التي تخص تقسيم الثروة والمادة التي تخصُّ اجتثاث حزب البعث المحظور حاليا في العراق والمادة المتعلقة بضمانات قانونية لاعادة العاملين في الدولة العراقية السابقة من مدنيين وعسكريين .

- وتقول صحيفة الدستور ان مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة الين ساوربري. اشادت بجهود الحكومة الاردنية لخدمة اللاجئين العراقيين وقالت ان الاردن كان حكيما وكريما في استقبال اللاجئين العراقيين معبرة عن قلقها من احتمال تدفق المزيد من اللاجئين الى الاراضي الاردنية واضافت ان الاردن يعتبر شريكا نموذجيا في الجهود الدولية الانسانية المبذولة لخدمة المهجرين العراقيين.

- ومن تعليقات الكتاب يقول فتحي خطاب في العرب اليوم انه اذا كانت اللوحة الكبيرة الهائلة من الزجاج المعشق بالالوان المتنافرة والصراعات العرقية الكامنة والتباينات المذهبية والعقائدية تضم العديد من الاقليات الدينية منها المسيحيون بمختلف مذاهبهم والصابئة المندائيون, والازيديون, بالاضافة الى اقليات قومية من بينها الكرد الفيليون والتركمان والكلدو آشوريون والشبك والارمن, وغيرهم من العراقيين... فان التساؤلات الحائرة والقلقة الان تقول اي طائفية هي التالية في مسلسل الاستهدافات؟

- وفي الغد يقول احمد جميل عزم انه إذا كان أفضل السيناريوهات أن يتم الضغط على القوى المسيطرة في العراق للمصالحة، وأن يتم دفع القادة العراقيين من مختلف الطوائف للجم قوى الإرهاب والعنف الطائفي، والقوى الخارجة عن القانون، والبدء بعملية للقضاء على الطائفية في الوزارات والأجهزة الأمنية، فإنّ أسوأ السيناريوهات، أن يستبدل مسؤولون أميركيون خيارا روّج بعضهم له سابقا، ويقوم على أساس أن الشيعة هم الأغلبية بالعراق، ويجب التحالف معه ضد "القاعدة" والتمرد السني، بخيار ساذج جديد يمكن صياغته في عبارة غير دقيقة جديدة مثل: التحالف مع قبائل السنّة، ضد المليشيات المتحالفة مع إيران! فيبقون في دائرة الطائفية المدمرة والمغلقة

على صلة

XS
SM
MD
LG