روابط للدخول

الصحف الأردنية عن الشأن العراقي .. الثلاثاء 28 آب


حازم مبيضين – عمّان

من عناوين الصحافة الأردنية:
** القادة العراقيون يتفقون على تفعيل المصالحة الوطنية
** واشنطن تشيد بجهود القادة العراقيين لتفعيل المصالحة
** الحكم بسجن وزير الدفاع في حكومة علاوي 3 سنوات أخرى

ومن أنباء الصحف الأردنية تقول صحيفة العرب اليوم إن وزيرة التخطيط والتعاون الدولي بينت لمساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة أنه نتيجة لتدفق العراقيين إلى الأردن فإن الاقتصاد الوطني يرضخ تحت ضغوط إضافية تتمثل بزيادة العبء على عدد من القطاعات المختلفة مثل الطاقة والمياه والصحة والتعليم وغيرها.

وتقول صحيفة الغد إن السلطات الكردية أفرجت عن الشاب مصطفى أبو رمان الذي أمضى قرابة أربع سنوات في معتقل سجن (آسايش) في السليمانية وقد نقلته طائرة خاصة بالصليب الأحمر الدولي إلى عمان، وباشرت السلطات الرسمية التحقيق معه تمهيداً لإطلاق سراحه محلياً. وكان أبو رمان اعتقل داخل الحدود العراقية عام 2003، بشبهة الذهاب إلى العراق للمشاركة مع المقاتلين العرب، ثم أطلق سراحه بعد أن ثبتت عدم صلته بأية عمليات إرهابية.

أما الدستور فتتابع في صفحتها الثقافية نبأ وفاة الفنان المسرحي الرائد عزيز عبد الصاحب الذي توفي إثر نوبة قلبية في بغداد. وتقول إن الراحل قدَّم على مدى أربعين عاما أعمالا مسرحية وتليفزيونية كثيرة ، وكان أحد مؤسسي الفرقة القومية للتمثيل مع الراحل الرائد حقي الشبلي، كما أسس في مدينة الشطرة بالناصرية مسرحا عام 1961 وقدَّم عليه العديد من المسرحيات.
ومن تعليقات الكتاب يقول ياسر الزعاتره في الدستور إنه يتوقع أن يشيد تقرير (بتريوس – كروكر) بالتقدم الذي تحقق على صعيد تعاون بعض العرب السنة في الحرب على القاعدة، وما يلفت الانتباه في هذا البعد هو تركيزه النظر على البعد الأمني المتعلق بتطبيع الأوضاع في مناطق العرب السنة من أجل التفرغ للجم أية ردود عسكرية شيعية على ضربة عسكرية أميركية متوقعة لإيران.

وفي صحيفة الغد يقول حسن البراري إنه لا يمكن لمصالحة وطنية حقيقية أن تحدث في العراق دون تغيير ديناميكيات القوة السياسية الحالية. ومع الإقرار بأن تغيير ديناميكيات القوة صعبة في ظل تواجد توافق كردي – شيعي يضمن أغلبية، فإن أميركا تسعى وبطرق مختلفة إلى إجبار الحكومة على المساهمة في خلق الشروط الموضوعية للمصالحة. ومن هنا نفهم الضغوطات الأميركية سواء التي صدرت عن بوش وتراجع عنها أو تلك التي تصدر عن الديمقراطيين في سياق التنافس الانتخابي. والإجماع الأميركي كما يقول البراري مفاده أن التقدم الأمني الكبير لا يمكن أن يساعد على رحيل القوات الأميركية إذا لم يرافق ذلك مصالحة سياسية تعمل على إحداث استقرار في العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG