روابط للدخول

دراسة جديدة تؤكد ان ما يقدم الان من مساعدات للاجئين يمثل الحد الأدنى.


ديار بامرني

أصدر مركز دراسات اللاجئين في جامعة أكسفورد عددا خاصا من نشرة الهجرة القسرية سلط فيه الضوء على أزمة النزوح والتهجير في العراق والبحث عن الحلول, وذكر المركز أن سدس العراقيين مشرد أو مهجّر نتيجة الحرب في العراق، حيث تقدر أعدادهم حوالي مليوني شخص خارج العراق إضافة إلى مليوني شخص مهجر ونازح داخل العراق. المركز أشار إلى أن معظم العراقيين المهجرين لجئوا إلى سوريا والأردن اللتان تستضيفان حالياً أكبر عدد من اللاجئين في العالم نسبة إلى عدد سكانها. ولا يتوفر لمعظم هؤلاء إلا الحد الأدنى من المساعدة والدعم من المجتمع الدولي، هذا إذا توفرت المساعدة والدعم في المقام الأول بحسب ما جاء في النشرة.

وذكرت نشرة الهجرة القسرية إن انعدام الأمن في العراق والمرونة في آليات التمويل يعرقلان عمل الجهات المختصة في الحد من هذه الظاهرة ودعم ومساعدة اللاجئين وتوفير الاحتياجات الإنسانية اللازمة. وقدم المشاركون في هذه النشرة من الأمم المتحدة والهلال الأحمر العراقي ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان والعديد من المنظمات غير الحكومية, قدموا اقتراحاتهم وآرائهم لمنع تفاقم هذه الأزمة ووضع إطار عمل يساعد على إيجاد الحلول المناسبة وبالتالي عودة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم.

ولتسليط المزيد من الضوء على أهمية صدور مثل هكذا نوع من الدراسات وعقد المؤتمرات والندوات في حل أزمة اللاجئين العراقيين, البرنامج استضاف السيد (مصعب حياتلي) المحرر المساعد ومحرر النسخة العربية من نشرة الهجرة القسرية التي يصدرها مركز دراسات اللاجئين في جامعة أكسفورد والذي أشار إلى أن هذه النشرة تعتبر عملية تقييم لحجم النزوح والتهجير في العراق ولفت الانتباه إلى عدم كفاية المصادر المتوفرة حاليا للاستجابة لاحتياجات النازحين والمهجرين, (حياتلي) ذكر انه بالرغم من أن هذه الدراسات يعتبرها البعض أكاديمية ولا يمكنها إعطاء حلول على ارض الواقع إلا أن عملية تسليط الضوء على هذه المشكلة وبصورة مستمرة من جهات عدة محلية وإقليمية ودولية يعمل على زيادة الوعي الدولي والمحلي بالوضع المأساوي الذي يعيشه النازحون واللاجئون العراقيون :

(أزمة اللاجئين العراقيين – مقابلة مع مصعب حياتلي)

في الختام شكرا للمتابعة وهذه تحية من معد ومقدم البرنامج ديار بامرني.

********

البرنامج يرحب بكل مشاركاتكم وملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه على ألبريد ألألكتروني : bamrnid@rferl.org

أو الأتصال بالرقم (07704425770) من داخل العراق وترك الرسالة الصوتية على جهاز الرد الآلي , أو إرسال رسالة مكتوبة عن طريق الهاتف النقال (الموبايل) وعلى الرقم نفسه راجين ترك الاسم ورقم الهاتف للاتصال بكم لاحقا

(حقوق الإنسان في العراق) يأتيكم في المواعيد التالية :

كل يوم أثنين في نهاية الفترة الثانية من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة السابعة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي (الربع الأخير من الساعة السادسة صباحا والحادية عشرة صباحا حسب توقيت بغداد).

البرنامج يعاد أيضا كل يوم جمعة في نهاية الفترة الرابعة من البث المسائي (الربع الأخير من الساعة العاشرة مساءا حسب توقيت بغداد) ويعاد مرتين في البث الصباحي لليوم التالي.

كذلك يمكنكم الإستماع إلى البرنامج (بالأضافة الى البرامج القديمة – الأرشيف) على موقع أذاعة ألعراق ألحر :www.iraqhurr.org

أذاعة العراق الحر تبث برامجها على موجات الـ(FM) :

102.4
في بغداد
105 في البصرة
88.4 في السليمانية
108 في اربيل
104.6 في الموصل
96.8 في كركوك
93.6 في السماوة
101.6 في الناصرية

بالأضافة الى موجة متوسطة بذبذبة مقدارها 1593 كيلوهيرتز.

على صلة

XS
SM
MD
LG