روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية .. السبت 25 آب


أحمد رجب – القاهرة

أبرز ما تتابعه صحف القاهرة في الشأن العراقي بيان صدر عن إحدى وأربعين شخصية من علماء المسلمين يمثلون مختلف المذاهب يدعو لوأد الفتنة في العراق ويصف ما يرتكب في العراق بالجرائم التي ترتكب باسم الدين، ويتحدث محمد فؤاد في الأهرام عن التوترات التي تشهدها العلاقة بين واشنطن ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، وتوقعات بمطالبة رئيس أركان الجيش الأمريكي الجنرال بيتر بيس بخفض القوات الأميركية في العراق العام القادم، وفي المساء يرى هشام عبد الرؤوف أن فرنسا تحاول استعادة نفوذها السياسي في المنطقة بعد زيارة وزير الخارجية الفرنسي "برنار كوشنير" إلى بغداد.

من المصري اليوم نطالع ما وصفته ببيان صدر عن إحدى وأربعين شخصية من علماء المسلمين ينتمون لمذاهب وطوائف إسلامية مختلفة، دعوا إلى وقف الأعمال الإجرامية التي ترتكب باسم الدين في العراق، ونقلت المصري اليوم عن بيان العلماء المشترك الذي أصدروه بعد ستة أشهر من المناقشات كما تقول الصحيفة المصرية- نقلت عن البيان: «إنه في الوقت الذي نترقب فيه أن ينهي الشعب العراقي أزمته الكارثية، منذ بداية الاحتلال وما نجم عنه من انفلات أمني، بات يقلقنا توالى الفتن والقتل الواسع للأبرياء، وقيام ثلة من المجرمين والميليشيات بتفجيرات جبانة تطال الآلاف من العراقيين الأبرياء». وتشير الصحيفة اليومية المستقلة على أن البيان تم توزيعه في مختلف أنحاء العالم الإسلامي، ووقع عليه أحد وأربعون من العلماء والدعاة، كان أبرزهم الدكتور على جمعة مفتي الديار المصرية، وفهمي هويدي والحبيب على الجفري وعمرو خالد، وامتنع السلفيون عن التوقيع على البيان، بمن فيهم السلفيون السعوديون، على حد تعبير المصري اليوم.

وفي الأهرام يرى محمد فؤاد أن التوترات بين الحكومة العراقية، وواشنطن توحي بأن الإدارة الأمريكية بدأت تنأي بنفسها عن الحكومة العراقية الحالية، وأن الرئيس الأمريكي جورج بوش أراد من خلال انتقاده المالكي ممارسة مزيد من الضغوط عليه حتي يقدم أقصي ما عنده في سبيل ضبط الأوضاع في العراق سواء الأوضاع الأمنية أو السياسية‏.

أما الجمهورية فنقلت عن مصادر أميركية توقعات بأن يحث رئيس أركان الجيش الأمريكي الجنرال بيتر بيس الرئيس بوش على خفض مستوى القوات الأمريكية في العراق العام القادم.

أخيرا يعتبر هشام عبد الرؤوف في المساء أن زيارة وزير الخارجية الفرنسي "برنار كوشنير" إلى بغداد الأسبوع الماضي ‏تأتي في إطار محاولات باريس استعادة نفوذ فرنسا في المنطقة، من خلال خطة للتحرك في الشرق الأوسط تأتي التحركات الفرنسية في العراق ولبنان كدليل على وجود هذه الخطة.

على صلة

XS
SM
MD
LG