روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة البغدادية ...الاربعاء 22 اب


محمد قادر

- جريدة الصباح وفي عددها ليوم الاربعاء تناولت في خبرها الرئيس زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى سوريا بانها حققت نتائج ايجابية في الملفات الامنية والاقتصادية والسياسية. واشارت الصحيفة التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي اشارت ايضاً في الخبر الى ان الايام المقبلة ستشهد الاتفاق على مشروع وطني مشترك بين الكتل الرئيسة التي اتفقت الثلاثاءعلى قانون العدالة والمساءلة ومسألة القيادة الجماعية للبلاد (3+1) التي تضم الهيئة الرئاسية ورئيس الوزراء، اضافة الى مسألة المعتقلين والموقوفين.

ونقرأ في الصباح ايضاً ..
- وزير الخارجية الفرنسي برناد كوشنير اكد ان زيارته بغداد جاءت كخطوة اولى لتعزيز دعم فرنسا خصوصا، والاتحاد الاوروبي بشكل عام، للعراق في هذه المرحلة
- القـبض على منفـذي اغتيـال محـافظ المـثنى .. رفع حظر التجوال وإعلان الحداد خمسة أيام في السماوة
- وفي خبر آخر .. قررت وزارة الصحة صرف التعويضات المالية للمصابين بمرض العوز المناعي "الايدز" من الاحياء وورثة المتوفين منهم الذين اصيبوا جراء تلوث العقار المستورد للبلاد عام 1985 وليس من جراء الممارسات الجنسية

هذا وفي الطبعة البغدادية من صحيفة الزمان
- جبهة التوافق عدت التحالف الرباعي تكتلا حكوميا لانقاذ المالكي وليس العراق .. ومشاورات لتشكيل جبهة معارضة للرباعي
- السيد مقتدى الصدر هنأ مؤيديه بقرب انسحاب القوات البريطانية من البصرة داعيا الى تشكيل لجان تعمل على تحقيق الامن لتجنب تكرار إغتيالات الديوانية والسماوة
- وفي الزمان ايضاً .. نزوح جماعي من المناطق الكردية بسبب القصف المدفعي. اذ كشف مدير ناحية قلعة دزة التابعة لمحافظة السليمانية الثلاثاء؛ كشف عن ان منشورات وزعت في الناحية طالبت الأهالي بإخلاء قراهم، فيما قالت حكومة إقليم كردستان انها تحقق للتأكد مما اذا كانت الحكومة الإيرانية هي التي وزعتها.

- من جانب آخر وفي جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني نقرأ ان مدير التحقيقات الجنائية في محافظة النجف الذي فضل عدم الكشف عن هويته؛ اتهم جماعة (غضب السماء ) بانهم وراء كل الاغتيالات التي نفذت في المحافظة والتي طالت العديد من ابناء المدينة. واشار مدير التحقيقات الجنائية ايضاً الى ان مجاميع (غضب السماء) تابعون الى جند السماء ويتخذون من منطقة الهاشمية التابعة لمحافظة الديوانية مقراً لهم. وعلى حد ما نشر في الاتحاد

- في قراءة لزيارة وزير الخارجية الفرنسي الى بغداد .. يشير جليل وادي في صحيفة المدى الى ان فرنسا تفاجيء الاوساط الدولية بارسال وزير خارجيتها الى العراق في زيارة تنطوي على ابعاد ودلالات عديدة بعد سنوات من خلافها مع واشنطن بشأن الحرب في العراق. وفرنسا التي كانت تتعاطى عن بعد مع تطورات الاحداث في العراق عبر تصريحات متباعدة لم تتجسد في افعال محددة، .. يقول الكاتب .. دخلت اليوم الى الميدان العراقي تحدوها رغبة واضحة لاستكشاف هذا الميدان والمتغيرات المتحلاشكمة به والتعرف عن قرب على الرؤى والمواقف المختلفة للاطراف الفاعلة في مشهده السياسي. ويبدو من توقيت الزيارة ومستواها ان فرنسا تسعى الى تعزيز علاقاتها مع صديق قديم ينتظره مستقبل كبير. وحسب تعبير جليل وادي في صحيفة المدى

على صلة

XS
SM
MD
LG