روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاربعاء 22 اب


احمد رجب - القاهرة

- إعراب الرئيس الأميركي جورج بوش عن خيبة أمله في حكومة المالكي، وقصة مؤثرة عن اعتراض مواطن عراقي لمهاجم يرتدي حزاما ناسفا ما أدى إلى وفاته، وبدء محاكمة خمسة عشر من مساعدي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في انتفاضة عام 1991، واقتراب إعلان تقرير بترايوس – كروكر بشأن العراق، كل هذه الموضوعات تتبناها صحف القاهرة في متابعتها للشأن العراقي.

- ونبدأ من الأهرام حيث يطالب الكاتب المصري عبد المحسن سلامة الشعب العراقي أن ينصت لصوت العقل الرشيد‏,‏ وألا ينجرف وراء الدعوات الطائفية التي تهدد الأخضر واليابس حتي وإن انسحبت القوات الأجنبية ليحل أمراء الحرب الطائفيون مكان القوات الأجنبية‏,‏ وتلك هي الكارثة التي لن يكون لها حل‏ على حد تعبير الكاتب المصري. وفي صفحتها الأولى تنقل الأهرام عن الرئيس الأميركي جورج بوش إقراره بوجود بعض الارتباك في صفوف الساسة العراقيين‏,‏ وتأكيده أن الأمر يعود للشعب العراقي لتحديد ما إذا كان يرغب في إبعاد رئيس الوزراء نوري المالكي‏.‏ ونقلت الصحيفة عن الرئيس الأميركي قوله إن السؤال الأساسي هو ما إذا كانت حكومة المالكي تلبي احتياجات الشعب‏,‏ وإذا كانت لا تفعل ذلك فإن الأمر يعود للعراقيين لا الساسة الأمريكيين‏,‏ لاتخاذ قرار باستبدال الحكومة‏.‏

- في الإطار ذاته نقلت المساء عن السيناتور كارل ليفين رئيس لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ والسيناتور الجمهوري جون وارنر عضو اللجنة نفسها ـ في بيان مشترك عقب عودتهما من زيارتهما الأخيرة لبغداد ـ إنه يتوجب تنحية المالكي بسبب إخفاق حكومته في استثمار القرار الأمريكي بزيادة عدد القوات‏,‏ للتوصل إلى حل سياسي للأزمة المستعصية في العراق‏.‏

- أما صحيفة المصري اليوم فتهتم ببدء جلسات المحكمة العراقية العليا لمحاكمة ١٥ من مساعدي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، المتهمين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية لدورهم في قمع الانتفاضة الشيعية في ١٩٩١، والتي راح ضحيتها ما بين ٦٠ و١٠٠ ألف قتيل غالبيتهم من النساء والأطفال، وجلس داخل قفص الاتهام على حسن المجيد المعروف بـ«على الكيماوي» ابن عم صدام، والذي اعتبرته الصحيفة أبرز المتهمين في القضية.

- أخيرا صحيفة الجمهورية تهتم بقصة مؤثرة إذ قام مواطن عراقي باعتراض مهاجماً يرتدي حزاما ناسفا ومنعه من دخول تجمع للقوات الأمريكية مما أدي إلى وفاته وقد أدى ذلك إلى إنقاذ أربعة جنود أمريكيين وثمانية جنود عراقيين من الموت.

على صلة

XS
SM
MD
LG