روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الأردنية .. الجمعة 18 آب


حازم مبيضين – عمّان

** توقع قبول 50 ألفا من العراقيين في المدارس الحكوميه
** جبهة التوافق العراقية تنتقد الائتلاف الشيعي الكردي
** الإنتربول يصدر مذكرة إعتقال بحق رغد صدام حسين

والى التفاصيل حيث تقول صحيفة الدستور ان تربويون يقدرون عدد الطلبة العراقيين الذين تلقوا تعليمهم في مدارس اردنية العام الماضي بحوالي 14 الفا ، فيما يتوقع ان يصل العدد هذا العام الى حوالي 50 الفا


وتقول صحيفة العرب اليوم ان شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية "ام تي سي اثير" وشركة اسيا سيل وشركة كوريك تليكوم فازت برخص الهاتف المحمول في العراق لمدة 15 سنة بواقع 1.25 مليار دولار لكل شركة. وقال السفير العراقي في عمان للصحيفة ان الشركات الثلاث ستشغل خدمة الهاتف النقال مجتمعة في كافة الارض العراقية ولن تتقاسمها اقاليم كما كان في السابق


وتقول الصحيفة ان نحو اربعين من العلماء والدعاة المسلمين من كافة المذاهب الاسلامية من 15 بلدا شجبوا في بيان "الفتن الطائفية" في العراق بعد التفجيرات التي استهدفت الطائفة الايزيدية في شمال العراق الثلاثاء.


وتقول صحيفة الانباط ان الشرطة الدولية "الإنتربول" أصدرت مذكرة اعتقال امس ، بحق رغد صدام حسين المقيمة في الأردن بضيافة حكومته. وظهرت مذكرة القبض على رغد على موقع الانتربول الرسمي على شبكة الانترنيت حيث جرى نشر صورة لها ومعلومات شخصية عنها والتهم الموجهة إليها . واشارت المعلومات إلى أن طلب القاء القبض على رغد جاء بطلب من الحكومة العراقية بتهمة الإرهاب وارتكاب جرائم تهدد حياة الابرياء وصحتهم.
وطلبت الشرطة الدولية من كل شخص يحصل على أي معلومات عن مكان تواجد رغد إبلاغ قسم الشرطة المحلي في مدينته. وكانت الحكومة الاردنية قد منعت رغد من القيام بأي نشاطات سياسية إثر ادلائها بتصريحات وظهورها في مقابلات تلفزيونية وهي تهاجم بشدة الحكومة العراقية


ومن تعليقات الكتاب ما يقوله اكرم البني في الغد من ان دعوة المالكي لعقد اجتماع وطني لزعماء كافة التيارات السياسية للخروج من المأزق الراهن، تاتي لتزرع بعض الأمل والتفاؤل، فضمان الأمن والاستقرار الحقيقيين لن يتأتيا إلا من تسوية سياسية داخلية حقيقية، وبعبارة أخرى لن يصبح الأمن ممكناً والاستقرار ممكناً إلا عندما تصل الأطراف المتصارعة من كرد وعرب، ومن شيعة وسنة، الى قناعة متبادلة في العيش المشترك والى اتفاق الجميع على حاجتهم للدولة ومؤسساتها كضابط عمومي، الأمر الذي يستدعي توجيه الجهود أساساً من أجل تحقيق مصالحة تاريخية بين فئات الشعب العراقي وأطيافه السياسية.

على صلة

XS
SM
MD
LG