روابط للدخول

أربعة أحزاب عراقية توقع تحالفاً في بغداد، وعمليات الإنقاذ تتواصل في سنجار بحثاً عن ناجين رغم الصعوبات


رواء حيدر و كفاح الحبيب

- وقعت أربعة احزاب تشارك في العملية السياسية العراقية على اتفاق مباديء وطنية يهدف الى انجاح الحكومة ويضمن الحصول على الاغلبية البرلمانية .
الاتفاق الجديد وقعه في بغداد رئيس الجمهورية جلال طالباني الذي يتزعم الاتحاد الوطني الكردستاني ومسعود بارزاني الذي يتزعم الحزب الديمقراطي الكردستاني اضافة الى رئيس الحكومة نوري المالكي الذي يتزعم حزب الدعوة الاسلامية ونائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي عن المجلس الاعلى الاسلامي العراقي.
وحملت وثيقة المباديء الوطنية لاتفاق القوى السياسية وآليات العمل التي وقعها القادة السياسيون جملة مباديء في جوانب سياسية وامنية واقتصادية وخدمية قالت ديباجتها انها كانت حصيلة مداولات توصلت اليها هذه الاحزاب تمثل اتفاقا لتوحيد الصف من اجل تحقيق الوفاق الوطني وتعزيز مؤسسات الدولة الدستورية وانجاح وترشيد الحكومة.
طالباني قال في حفل التوقيع ان هذه الوثيقة مفتوحة للجميع ولكل الذين يؤمنون بهذه المباديء والمسيرة السياسية ، واصفاً التحالف بكونه اتفاقا وشرح جزءا من تفاصيله :

(صوت طالباني)

طلباني قال أن الحزب الإسلامي العراقي الذي يترأسه نائب الرئيس طارق الهاشمي امتنع عن الانضمام إلى هذا الإتفاق غير انه أكد أن الباب ما يزال مفتوحا امامهم في أي وقت ، وأشار الى أن جهودا كبيرة بذلت لضم الحزب الإسلامي العراقي إلى التحالف الجديد وأضاف:

(صوت طالباني)

من جهته أكد المالكي أن الاتفاق بين الأطراف السياسية الأربعة جاء كخطوة أولى بهدف الخروج من حالة الجمود السياسي التي تواجهها الحكومة:

(صوت المالكي)

المالكي أكد أن جهودا بذلت وسيتم بذلها من اجل إعادة جبهة التوافق العراقية إلى العملية السياسية:

(صوت المالكي)

وتدعو الوثيقة في جانبها السياسي الى ضرورة التكاتف والتعاون من اجل انجاح العملية السياسية والالتزام بها وبأسس النظام الديمقراطي الاتحادي ، والى المشاركة الحقيقية بالسلطة لكل الشركاء السياسيين وتجنب سياسة الاقصاء والابعاد.
كما تدعو الى اسناد الحكومة لانجاح برنامجها السياسي والاقتصادي والامني والخدمي ، والاسراع بتطبيق المادة 140 من الدستور ، والاتفاق على جدول زمني لتحقيق الانجازات السياسية والقانونية والامنية والاقتصادية.
وتدعو الوثيقة في جانبها الامني الى اسناد الخطة الامنية، والعمل على استكمال عملية بناء وتدريب وتجهيز وتشكيل الاجهزة الامنية والعسكرية ، واعتماد موقف موحد من وجود القوات الاجنبية.

- في دهوك تواصل فرق الانقاذ عمليات البحث لليوم الثاني عن ناجين من التفجيرات الانتحارية الاربعة بالشاحنات المفخخة في قريتي القحطانية والعدنانية بشمال العراق ، لكن تلك الفرق تواجه صعوبات جمة بسبب بعد القريتين عن المدن حيث أشار مدير مركز القيادة الوطنية في وزارة الداخلية العراقية اللواء عبد الكريم خلف الى ان الوصول الى تلك القرى من بغداد يستغرق سفر يوم كامل .
من جانبه اعلن الجيش الاميركي ان قواته نقلت الأغذية والادوية واحتياجات اخرى مثل الاغطية الى الضحايا ، وأكد انه نقل اكثر من خمسة آلاف وسبعمئة وستين وجبة غذائية ومواد طبية تكفي لاكثر من الفي شخص.
وبدوره اعلن محافظ نينوى دريد محمد كشمولة ان الدمار الذي سببته الانفجارات في هذه القرى لم يحصل في كل التفجيرات التي شهدتها بغداد ولم يتبق من القرى شيء ، مشيراً الى انه يعلن هذه القرى منكوبة وطالب الحكومة بالعمل بكل امكاناتها من اجل مساعدة الناس المتضررين فيها.
وفي آخر إعلان عن حجم الضحايا والأضرار التي لحقت بالمنطقة جراء التفجيرات قال مدير شرطة دهوك اللواء وعد الله محمد سيلكي ان عدد الضحايا إرتفع الى ثلاثمئة قتيل وستمئة جريح ، واضاف في تصريح خاص لمراسل إذاعة العراق الحر في دهوك:

(صوت سيلكي)

يشار الى ان الأيزيديين طائفة دينية تقيم في شمال العراق وسوريا والقوقاز ، ويقدر عددهم في العالم حسب أرقام المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بحوالي 800 ألف ايزيدي يعيش حوالي 550 ألف منهم في العراق في المنطقة الجبلية القريبة من الحدود السورية وهناك عدد منهم في مدن مثل دهوك والسليمانية واربيل وشيخان.
في جميع مناطق الانتشار الايزيدي في الشرق الاوسط يشكل الأيزيديون جزأ من النسيج السكاني الكردي ، كما يقول الدكتور كاظم عبود الذي كتب مؤلفات عديدة عن الأيزيدية:

(صوت عبود)

يؤمن الأيزيديون بعقيدة تمزج بين عناصر ديانات عديدة منها الاسلام والمسيحية واليهودية والزرادشتية وغيرها وهم يؤمنون بإله أعلى فوق الجميع، أما الكتب المقدسة لدى الأيزيديين فيشرحها الدكتور كاظم عبود:

(صوت عبود)

الايزيديون لا يتزوجون الا من ابناء عقيدتهم وهذا الامر يشكل معضلة اجتماعية عندما يكون عدد افراد مجموعاتهم محدودا، وهم اناس مسالمون يكرهون العنف ومنغلقون الى حد كبير ويحيط الغموض بمعتقداتهم وهذا شيء يمكن تفهمه كونهم اقلية دينية تشعر بالخطر على هويتها المميزة.
للطائفة اليزيدية ممثل واحد حاليا في مجلس النواب العراقي ضمن كتلة التحالف الكردستاني.

(الختام)

على صلة

XS
SM
MD
LG