روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف الاردنية ليوم الاثننين 13 اب


حازم مبيضين - عمان

من عناوين الصحف الاردنيه
- المالكي يدعو القادة العراقيين لحوار سياسي
- استنفار "تربوي" لتأمين مقاعد للطلبة العراقيين في المدارس الحكومية
- طباعة 15 مليون كتاب وبناء 45 مدرسة وتعيين 5 الاف معلم

- ومن اخبار الصحف الاردنيه ما تنشره العرب اليوم قائلة ان قضية الشهادات العراقية المزورة كشفت عن خلافات حادة بين السفارة العراقية في عمان ووزارة التعليم العالي التي علقت معادلة ومصادقة جميع الشهادات والوثائق الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي العراقية ووصف الملحق الثقافي في السفارة العراقية القرار بالظالم والمجحف بينما قال امين عام وزارة التعليم العالي ان موضوع الشهادات العراقية المزورة لن يحل في الوقت الراهن .

- وتقول الصحيفة ان وزارة التربية والتعليم تبذل جهودا مضنية لمعالجة التحديات والتداعيات التي سيتركها قرار قبول الطلبة العراقيين في المدارس الحكومية الذين يتوقع ان يصل عددهم الى 50 ألف طالب وطالبة.

- وتقول صحيفة الغد انه ستبدأ غدا الثلاثاء في عمان المحادثات الامنية الاردنية العراقية. وتركز على الجوانب الامنية المشتركة بين البلدين، فضلا عن أوضاع الجالية العراقية في الاردن. ويترأس الوفد العراقي مستشار الامن القومي موفق الربيعي الذي يصل عمان اليوم.

- صحيفة الدستور قالت انه سيعلن في عمان خلال الايام القليلة المقبلة عن تاسيس مجلس شيوخ وأعيان العراق الذي يضم"سنة وشيعة وكردا" ويهدف الى العمل على توحيد مكونات الشعب العراقي ونبذ الطائفية وإعادة الأمن والاستقرار إلى العراق وشعبه. وقال مؤسس المجلس الشيخ ماجد عبدالرزاق الدليمي ان المجلس سيتخذ من عمان مقرا مؤقتا له الى حين الانتقال الى العراق حيث مقره الدائم.

- وتقول صحيفة الراي انها علمت ان اغلب جمهور الفنان العراقي كاظم الساهر من العراقيين المقيمين في الاردن وانه لولا مساندته لكان جمهور امسياته يوازي جمهور الامسيات الاخرى .

- وتقول صحيفة الانباط ان قائد عمليات القوات الأميركية بالعراق الجنرال ريموند أوديرنو وجه اتهامات لإيران بإمداد المليشيات الشيعية بالأسلحة لمهاجمة القوات الأميركية لتحقيق ما سماه أهدافها الخاصة بالتأثير سلبا على صورة واشنطن داخليا وتحويل الانتباه عن ملفها النووي.

- والى تعليقات الكتاب حيث يعلق باتر وردم في الدستور على ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن معاناة العراقيين الذين يصلون الى مطارات الاردن فيقول اننا نتمنى الخير والهدوء والأمان للعراق ولكن هذا الأمر يبقى بيد العراقيين أنفسهم من زعماء الطوائف الذين ساهمت حروبهم في دفع العراقيين نحو الهجرة ولكن لن نسمح بوضع اللوم على الأردن ابدا ونؤكد مرة أخرى بأن اي شخص يصل إلى الأردن بدون تأشيرة دخول مسبقة لن يتوقع أن يجد السجاد الأحمر ولا أن يتم التعامل معه مثل السائحين وكلنا جميعا ندفع معا ثمن هذا الدمار في المنطقة

على صلة

XS
SM
MD
LG