روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاحد 12 اب


محمد قادر

طبعاً الشأن السياسي هو ما تحدثت عنه العناوين الرئيسة لمعظم الصحف العراقية ليوم الاحد، فالصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي قالت:

- حكومة أكثرية نيابية خيار مطروح أمام المالكي .. والتوافق تلمح إلى لعب دور المعارضة السلمية
مشيرة الصحيفة في الخبر ايضاً الى ان القادة السياسيين يلتئمون خلال اليومين المقبلين في القمة الخماسية المرتقبة بعد اعداد اوراق عملها من قبل اللجنة الخاصة بذلك وعودة رئيس الوزراء نوري المالكي الى البلاد اثر زيارة ناجحة لانقرة وطهران وقرب مجيء رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني الى بغداد وفي جعبته مشروع خاص سيطرحه خلال انعقاد القمة، بحسب مصادر مطلعة.

من جانب آخر وفي الوقت الذي تحدثت انباء عن وجود السيد مقتدى الصدر في ايران، نشرت الصباح في خبر لها نفي مسؤول في التيار الصدري مغادرة السيد مقتدى الصدر البلاد. فيما اكدت الكتلة الصدرية استمرارها في العملية السياسية نافية حدوث انشقاقات في صفوفها.

هذا ونقرأ في الصباح ايضاً ..
- ترحيب محلي ودولي بقرار توسيع دور الأمم المتحدة في العراق
- والنزاهة تحقق في ملفات فساد تطال مسؤولين في الدولة

العلاقة الثلاثية بين العراق وامريكا وايران ومن ضمنها زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي الى طهران كانت محور مجموعة من عناوين واخبار صحيفة المشرق .. فنطالع
- إيران للعراق: انسحاب القوات الامريكية ضروري لإحلال الأمن
- بوش يوجّه كلمات تحذيرية للمالكي بخصوص إيران
- اما البيت الأبيض فيقول: تهديدات الرئيس بوش ليست للمالكي بل لإيران
- في حين ان حزب الدعوة تعتبر المالكي نجح في جولته.. وتصريحات بوش مناورة إعلامية

وفي خبر آخر للمشرق نطالع ايضاً .. حكومة كردستان تنتقد بشدّة هيئة علماء المسلمين لمعارضتها إقرار قانون النفط

ومنها ننتقل الى عناوين صحيفة المدى .. لنقرأ
- مسلحون يجندون اطفالاً لتنفيذ عمليات انتحارية في ديالى
- المتعددة تنفي دعمها لديكتاتور جديد في العراق
- وزيارة الأمام الكاظم الأكثر أمناً وسلاماً خلال اربع سنوات

وعودة الى جريدة الصباح لكن بالتحديد الى صفحة آراء فتحت عنوان "فوضى التصريحات" يثير ياسين العطواني استغراب البعض من ان بريطانيا العظمى لا يوجد فيها دستور مكتوب، انما كانت ولا تزال تعتمد في تسيير امورها على الاعراف والتقاليد التي ترسخت في مجتمعها وتوارثتها الأجيال وبات تأثيرها والألتزام بها افضل بكثير من القوانين المكتوبة.
ومقارناً ذلك بالعراق يضيف الكاتب قائلاً .. وفي بلادنا اليوم وعلى الرغم من اننا نمتلك الكثير من الأعراف والتقاليد الايجابية يضاف اليها الكثير من القوانيين المكتوبة إلا اننا لا نرى أثراً لهذه الأعراف وتلك القوانين في قاموس بعض القادة السياسيين والمسؤولين الحكوميين، وهذا ما يظهر جليا من خلال حمى التصريحات وما يرافقها من فوضى وعبثية تنعكس سلبا على الجهات السياسية والحكومية التي يمثلونها. وعلى الرغم من حداثة العملية السياسية في العراق الجديد إلا ان هذا لا يمنع من العمل بجدية والارتقاء بهذه العملية الى المهنية التي تمكننا من التعامل مع الأحداث بكفاءة عالية. وعلى حد تعبير الكاتب ياسين العطواني في جريدة الصباح

على صلة

XS
SM
MD
LG