روابط للدخول

الشأن العراقي في الصحف المصرية ليوم الاحد 12اب


احمد رجب - القاهرة

- تهتم صحف القاهرة بما وصفته تصاعد الضغوط السياسية على حكومة المالكي لتحقيق إنجازات سياسية، والقرار الخاص بتوسعة دور المم المتحدة في العراق.
- ونبدأ مطالعتنا من صحيفة الأهرام التي تقول إن الضغوط السياسية على حكومة رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، تصاعدت خاصة من الولايات المتحدة الأمريكية‏,‏ وأستراليا، وأعرب الرئيس الأمريكي جورج بوش عن خيبة أمله لتباطؤ الحكومة العراقية في تحقيق أي إنجازات سياسية حتي الآن‏,‏ وطالب الأمة الأمريكية بمزيد من الصبر والتفاؤل في تقويمها للنتائج على الأرض‏. وأوضحت الصحيفة أن ذلك تزامن مع أول تصريحات من نوعها يطلقها رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد‏,‏ حيث ألمح إلى إمكان سحب قواته من العراق‏,‏ إذا لم تنجح الحكومة العراقية في الإسراع بالمصالحة السياسية في العراق‏.‏‏ ونقلت عن هوارد قوله: إن الرأي العام الأسترالي لن يصبر على استمرار وجود قواته في العراق دون تحقيق نتائج على الأرض‏.‏
- وفيما أعلن بان كي مون أمين عام الأمم المتحدة أن المنظمة ستلعب من الآن فصاعدا دور الوسيط في العراق بهدف تشجيع الحوار بشقيه الداخلي بين مختلف الفرقاء العراقيين والخارجي مع الدول المجاورة في آن واحد، وأعرب عن أمله في عقد اجتماع لوزراء خارجية دول الجوار العراقي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر المقبل. فإن عراقيين كما تقول صحيفة الجمهورية اعتبروا هذه التصريحات تعبير عن بداية لانحسار الدور الأمريكي في العراق‏.‏ ونقلت الصحيفة عن مصادر أميركية أن الولايات المتحدة تعتزم اقتراح قيام الأمم المتحدة بتنظيم سلسلة من جولات المباحثات بين الولايات المتحدة وجيران العراق المؤثرين خاصة إيران والسعودية وتركيا تهدف في مجملها إلى دعم الحكومة العراقية.
- وفي صحيفة المساء يرى محمود غراب في تحليل سياسي أن تركيا تخشى القيام بملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني بشمال العراق لعدد من العوامل اعتبر أن أهمها تخوف تركيا من أن هذه الخطوة قد تؤدي إلى تعكير صفو علاقاتها مع الولايات المتحدة الأمريكية التي أبلغت حكومة أنقرة مرات متكررة على السنة مسئوليتها بوضوح أنها لا ترغب في رؤية القوات التركية تتحرك نحو شمال العراق الجزء الوحيد الهادئ في البلاد. إضافة إلى أن تركيا تتوجس خيفة من حدوث أزمة اقتصادية في حال سحب المستثمرين الأجانب أموالهم من البلاد. كما يساور القلق الحكومة التركية من احتمال وقوع جنودها رهن الأسر في العراق الذي يشهد صراعاً طائفياً، واحتمال الأسوأ من ذلك وهو الدخول في معارك مع القوات الأمريكية هناك.

على صلة

XS
SM
MD
LG