روابط للدخول

مذكرة التفاهم العراقية التركية تثير مواقف متباينة ، وحزب العمال الكردستاني يعتبرها ثمرة لضغوط تركيا على المالكي


كفاح الحبيب و نبيل الحيدري

أثارت مذكرة التفاهم التي وقعها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان أثارت العديد من المواقف المتناقضة بين الأطراف المعنية بقضية المتمردين الأكراد الأتراك وإتخاذهم مناطق في شمال العراق ساحة إنطلاق لشن عملياتهم داخل الأراضي التركية .
حزب العمال الكردستاني التركي إعتبر تصريحات المالكي التي وصف فيها الحزب بالجماعة الإرهابية بأنها ناجمة عن وقوع الحكومة العراقية تحت الضغط التركي ، ودعا إلى منع اللجوء إلى الحلول العسكرية لحسم القضية التي قال انها قضية سياسية ينبغي أن تحل في إطارها السياسي .
مراسل إذاعة العراق الحر شمال رمضان تحدث الى مسؤول العلاقات الخارجية في حزب العمال الكردستاني عبدالرحمن جادرجي الذي أعرب عن أمله في أن تقوم الحكومة العراقية بدعوة أنقرة لإيجاد حل سلمي للقضية الكردية فيها :
(صوت عبد الرحمن جادرجي 1)

القيادي في حزب العمال الكردستاني دعا الإدارة الأميركية لممارسة ضغوطها على الحكومة التركية بهدف إيجاد حل مقنع للقضية الكردية :
(صوت عبد الرحمن جادرجي 2)

من جانبها وصفت إدارة إقليم كردستان العراق زيارة المالكي الى تركيا بالإيجابية ، حسبما أعلنه رئيس ديوان رئاسة اقليم فؤاد حسين في بيان عقب اجتماع لرئاسة الاقليم ، وكما أكد رئيس دائرة العلاقات الخارجية في حكومة الإقليم فلاح مصطفى بكر في حديث لمراسل إذاعة الحر في أربيل:
( صوت فلاح مصطفى بكر)

لكن عضو مجلس النواب العراقي عن كتلة التحالف الكردستاني محمود عثمان إعتبر اتهام المالكي حزب العمال بالارهاب إنحرافاً عن مسار السياسة الرسمية للحكومة العراقية و خروجاً عن مبادئ الدستور العراقي ، مشيراً الى ان تطبيق بنود مذكرة التفاهم صعب على أرض الواقع ، وقال لمراسل إذاعة العراق الحر في بغداد حسن راشد :
(صوت محمود عثمان)

لكن كتلة الإئتلاف العراقي الموحد دافعت عن الخطوة التي إتخذها المالكي بتوقيع المذكرة مع الحكومة التركية ، وإعتبرت ان مثل هذه الخطوة من شأنها ان تبعد شبح التدخل العسكري التركي في شمال العراق .
عضو مجلس النواب عن الإئتلاف الشيخ ضياء الدين الفياض قال في حديث لمراسلنا ان توقيع المذكرة من صلب مسؤوليات رئيس الوزراء بصفتته القائد العام للقوات المسلحة العراقية :
(صوت ضياء الدين الفياض)

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد إعتبرت مذكرة التفاهم لمعالجة قضية حزب العمال الكردستاني في العراق خطوة ايجابية.

----- **** -----

أكد الرئيس الليتواني فالداس أدامكوس عزم بلاده على مواصلة مشاركتها في اطار القوة متعددة الجنسيات في العراق.
ففي اثناء مراسم استقبال أقيم للجنود الليتوانيين الذين عادوا من العراق بعد انتهاء مدة خدمتهم قال أدامكوس إن استقرار الوضع في العراق يمثل واحداً من اهم القضايا السياسية على الساحة الدولية ، مضيفا ان الامن في المنطقة يتوقف على كيفية حل هذه القضية.
من جانبه أكد نائب وزير الدفاع الليتواني لشؤون السياسيات الدفاعية والعلاقات الدولية ريناتاس نوركوس أكد لمراسل إذاعة العراق الحر في موسكو ميخائيل ألندرينكو أكد إن ليتوينيا من المتوقع ان ترسل فصيلا جديدا الى العراق :

(صوت ريناتاس نوركوس)
وفي السياق نفسه قال ممثل القوات الليتوانية في العراق الميجور نيريوس كاتشكافيتشوس الذي عاد من العراق مؤخرا ، قال في حديث الى اذاعة العراق الحر بأنه لم تكن هناك مشاكل بين الجنود الليتوانيين والمدنيين العراقيين :

(صوت الميجور نيريوس كاتشكافيتشوس)

على صلة

XS
SM
MD
LG