روابط للدخول

بوش يحذر الإيرانيين الذين يهربون العبوات الناسفة إلى العراق من نتائج وخيمة.


كفاح الحبيب

- حذر الرئيس الأميركي جورج بوش الإيرانيين الذين يهربون العبوات الناسفة شديدة الانفجار إلى العراق من أنهم سيواجهون نتائج وخيمة إذا استمروا في هذا النشاط.
بوش قال في مؤتمر صحفي أنه على ثقة بأن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سيقوم بإبلاغ القادة الإيرانيين بأن على إيران أن تعمل على استقرار العراق لا أن تكون عامل زعزعة في مثل هذه الأمور ، مشيراً الى إنه يعتقد أن المالكي يشاركه وجهة النظر هذه .

(صوت Bush)

" أحد الأسباب الرئيسية التي جعلتني أطلب من سفير الولايات المتحدة في العراق رايان كروكر ان يجتمع مع الإيرانيين داخل العراق ، كان إرسال رسالة مفادها ان ثمة عواقب للأشخاص الذين يقومون بنقل وتسليم العبوات المتطورة الخارقة للدروع والتي تقتل الأميركيين في العراق ."

- قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ان الامن في العراق كان محور محادثاته مع الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد ومسؤولين بارزين اخرين في طهران التي أكدت له دعمها الكامل لسياسته الامنية .
من جهته أعلن نائب الرئيس الايراني برويز داودي قبل مغادرة المالكي ان نهاية العنف في العراق تعتمد على انسحاب القوات الاميركية ، مؤكداً ان ايران تريد عراقا مستقلا وآمنا ومستقرا ومتطورا .
ووأكد داودي ان بلاده ستبذل كل ما في وسعها من أجل ان يستفيد العراق شعبا وحكومة من السلام والازدهار.

- بحث رئيس الجمهورية العراقي جلال طالباني مع وفد من مجلس الشيوخ الأميركي التحديات السياسية والأمنية التي يشهدها العراق.
بيان رئاسي عراقي قال ان طالباني شدد على أهمية تجميع القوى المعتدلة و المؤمنة بالعملية السياسية والمسيرة الديمقراطية في جبهة وطنية عراقية متحررة من الطائفية والقومية والحزبية ، ومنفتحة على القوى والجهات الوطنية الأخرى ، من اجل تحريك العملية السياسية إلى الأمام.
وأشار البيان الى ان طالباني ناقش مع الوفد الأميركي أهمية مساعدة دول الجوار الإقليمي للعراق في بسط الأمن و الاستقرار كما جرى التشديد على ضرورة الإسراع في الاتفاق على التشريعات الأساسية والتعديلات الدستورية ، بعد مزاولة مجلس النواب العراقي عمله نهاية الشهر الحالي.

- قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني ان بلاده تأمل في طرح عطاءات لتطوير حقول نفط بعد اقرار قانون النفط الجديد في أيلول المقبل.
الشهرستاني قال في مؤتمر صحفي بعد لقائه مع وزير الطاقة الروسي فيكتور خريستينكو ان حكومته ترحب بحضور الشركات الروسية الى العراق بأسرع وقت ممكن ، ونفى أن يكون قد بحث مشروعات بعينها ، وأكد ان شركة لوك أويل النفطية الروسية يمكنها المنافسة على قدم المساواة مع شركات أخرى من أجل المشاركة في تطوير حقل غرب القرنة الذي ابرمت الشركة صفقة قيمتها أربعة مليارات بشأنه في عهد الرئيس السابق صدام حسين ، مشيراً الى ان هذا الحقل سيؤول باعتباره حقلا منتجا بالفعل الى شركة النفط الوطنية العراقية .

- يواصل ممثلون عن دول جوار العراق ودول أخرى اجتماعاتهم في العاصمة السورية دمشق للبحث في إعادة الأمن إلى العراق.
المؤتمر الذي يختتم أعماله غدا يعتبر إمتدادًا لمؤتمر أمن العراق الذي عقد في مصر في شهر أيار الماضي.
متحدث باسم الخارجية الأميركية أكد أن مشاركتهم في المؤتمر تقتصر على صفة مراقب فقط ، فيما أعرب نائب وزير الخارجية العراقي لبيد عباوي عن أمله في أن يأتي الاجتماع بنتائج ملموسة وألا يؤدي الى وعود لا يتم الإيفاء بها.
المؤتمر الذي تغيب عنه السعودية يشارك فيه ممثلون عن الامم المتحدة والجامعة العربية.

- قتل جنديان بريطانيان وأصيب اخران بجروح بليغة في ساعة مبكرة من فجر اليوم عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق في قافلتهم قرب حقول نفط الرميلة غرب البصرة..
وفي تكريت قال متحدث بإسم مكتب التنسيق المشترك في تكريت إن قوات اميركية اعتقلت شيخ السلفية المعتدلة في العراق الشيخ محمد خضير العلمي وستة من حراسه شرق المدينة .
المتحدث أوضح ان قوة اميركية خاصة تدعمها المروحيات طوقت فجر اليوم منزل الشيخ في منطقة العلم واقتحمته ، مشيراً الى إن الإعتقال يأتي على خلفية اتهامه من قبل احد قادة جهاز الامن الكردي (الأسايش) بالوقوف وراء التفجيرات الاخيرة التي اجتاحت محافظتي كركوك وصلاح الدين ومنها التفجير الذي وقع بمنطقة امرلي الشهر الماضي.

- قتل ثلاثون ممن يشتبه في كونهم مسلحين متورطين في نقل قنابل من ايران في ضربات جوية نفذتها طائرات هليكوبتر أميركية ببغداد امس.
الجيش الاميركي قال في بيان أن جنوده والقوات العراقية قتلوا اثنين من المسلحين عند بدء الغارات في مدينة الصدر. وأشار الى أنه جرى استدعاء دعم جوي عندما رصد الجنود مجموعة كبيرة من المسلحين وعربة تحاول مهاجمة القوات البرية.
السلطات المحلية تحدثت عن سقوط مدنيين في الغارات لكن المتحدث العسكري الأميركي اللوتنانت كولونيل كريستوفر غارفر قال ان أطفالاً ونساء كانوا موجودين في المنطقة التي شنت فيها العملية ، واكد عدم سقوط قتلى بينهم في الضربات الجوية .

- توجه عشرات الالاف سيرا على الاقدام الى الكاظمية ببغداد لاحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم وسط إجراءات أمنية مشددة .
وقالت الشرطة انه لم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف لحد الآن فيما انتشر أفراد الشرطة والجيش في الشوارع لتوفير مزيد من الامن للزوار وتم فرض حظر على حركة السيارات في بغداد منذ صباح أمس لتفادي وقوع هجمات بسيارات ملغومة.

- قال نواب في البرلمان التركي ان البرلمان انتخب مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم كوكسال توبتان رئيسا له في اول جولة من التصويت بعد ان حصل على تأييد حزب المعارضة الرئيسي.
توبتان الذي يعد محافظاً معتدلاً وليس له ماض اسلامي وزوجته غير محجبة رشحه حزب العدالة والتنمية أمس لرئاسة البرلمان في خطوة تصالح مع النخبة العلمانية التركية بمن في ذلك قادة الجيش.

- بدأ في العاصمة الافغانية كابول مؤتمر مجلس شيوخ القبائل الافغانية الباكستانية الذي يعرف باسم (جيركا) للاتفاق على طرق للتصدي لهجمات القاعدة وطالبان لكن دون مشاركة الرئيس الباكستاني برويز مشرف الذي تراجع في اللحظة الاخيرة.
الرئيس الافغاني حامد كرزاي قال في الكلمة التي ألقاها في افتتاح المؤتمر ان الشعبين الأفغاني والباكستاني علقا آمالهما على نجاح الجيركا ، وأكد على ضرورة العمل معا لالحاق الهزيمة بطالبان والقاعدة ، وأضاف :

(صوت Karzai)

" إذا كانت المشكلة من الجانب الأفغاني في إرتكاب خطأ ما ، فان أفغانستان ستتقبل الحقيقة وستبحث في طرق لحلها . أما إذا كانت المشكلة هناك في باكستان ، فاننا نأمل في ان تكون الحلول موجودة هناك . وإذا كانت المشلكة بين القبائل ، فأنها ستحاول إيجاد طرق لحل هذه القضية ."

- شن مسلحون مجهولون سلسلة هجمات على اهداف حكومية في مدينة مأرب شمال اليمن واشتبكوا مع قوات الامن.
وكالة فرانس برس نقلت عن مصدر أمني قوله ان المسلحين هاجموا ببنادق رشاشة وقاذفات قنابل مبنى حكوميا وحواجز للشرطة ومولدا كهربائيا في المنطقة التي تبعد مئة وخمسين كيلومتراً عن العاصمة صنعاء.
ولم يعرف ما اذا اسفرت المواجهات عن سقوط ضحايا ولم يتسن الحصول على اي معلومات من السلطات اليمنية على الفور.
اعمال العنف هذه تأتي غداة عملية شنتها قوات الامن اليمنية قتلت فيها اربعة عناصر من القاعدة بينهم العقل المدبر للعملية الانتحارية في مأرب في تموز التي اودت بحياة ثمانية سياح اسبان.

- دانت الولايات المتحدة ما سمته هجوما صاروخيا على جورجيا هذا الاسبوع وناشدت روسيا وجورجيا السعي الى تسوية سلمية في منطقة اوسيتيا الجنوبية الانفصالية في الجمهورية السوفيتية السابقة.
المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية شون مكورماك قال في بيان ان بلاده تشجع روسيا وجورجيا على دفع الجهود نحو تحقيق تسوية بين البلدين بروح بناءة ، مناشداً كافة الاطراف المعنية التعاون بشكل كامل مع التحقيقات التي تجريها الحكومة الجورجية ومنظمة الامن والتعاون في اوروبا في هذا الحادث.
يشار الى ان صاروخاً يزن حوالي طن سقط في حقل زراعي على بعد حوالي خمسة وستين كيلومترا غربي العاصمة الجورجية تبليسي يوم الاثنين ولم ينفجر لكنه أثار حربا كلامية بين جورجيا وروسيا .

على صلة

XS
SM
MD
LG