روابط للدخول

المالكي في طهران بعد تركيا واتفاقات غير واضحة مع أنقرة بشأن حزب العمال الكردستاني التركي


رواء حيدر و نبيل الحيدري

- المالكي في طهران بعد تركيا واتفاقات غير واضحة مع أنقرة بشأن حزب العمال الكردستاني التركي.
- اجتماع دولي حول أمن العراق في دمشق بمشاركة مراقبين من الولايات المتحدة.
- حظر لتجول المركبات والدراجات في الذكرى السنوية لوفاة موسى الكاظم. وشيعة العراق يحيون ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم وسط إجراءات أمنية مشددة وحظر لتجول المركبات والدراجات
----------------------------
- وصل إلى طهران اليوم رئيس الوزراء نوري المالكي في ثاني محطة في رحلته التي قادته أولا إلى أنقرة حيث التقى مسؤولين وناقش معهم قضايا أمنية واقتصادية وتجارية.
زيارة المالكي إلى طهران تهدف إلى مناقشة الأوضاع الأمنية في العراق وقال الناطق باسم المالكي علي الدباغ قبل وصوله إلى طهران أن الشأن الأمني سيكون في صدارة محاور محادثات المالكي في طهران.

تقارير صحفية ذكرت أن المالكي عقد مباحثات مع مسؤولين إيرانيين منهم نائب رئيس الجمهورية بارفيز داوودي وان النقاشات دارت حول العلاقات الاقتصادية وغيرها كما توقعت أن يوقع الجانبان الإيراني والعراقي اتفاقا حول القضايا الأمنية. المالكي سيلتقي رئيس إيران محمود احمدي نجاد خلال زيارته إلى طهران والتي ستستمر ثلاثة أيام.

- في أنقرة التي توجه إليها المالكي على رأس وفد يضم ثلاثين مسؤولا قبل مغادرته إلى إيران، عقد رئيس الوزراء مباحثات مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان واتفق الطرفان على محاولة السعي إلى إنهاء وجود حزب العمال الكردستاني التركي في شمال العراق. المالكي قال في مؤتمر صحفي أعقب الاجتماع مع اردوغان:

(صوت المالكي)

غير أن المالكي قال أيضا أن على مجلس النواب أن يوافق على أي اتفاق لبذل جهود لمنع عناصر حزب البي كي كي من عبور الحدود إلى الأراضي التركية. وكانت تركيا قد هددت بالقيام بتوغل في شمال العراق لملاحقة عناصر هذا الحزب.

ولأعطاء المزيد من التفاصيل عن هذا الموضوع و تصريح رئيس وزراء اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني يوم أمس الثلاثاء الذي ذكر فيه ان وجود القوات التركية في شمال العراق جاء بتنسيق مع الحكومة الاقليمية حسب وكالة الانباء الفرنسية.
أتصلت بمراسل اذاعة العراق الحر في اربيل عبد الحميد زيباري

( عبد الحميد زيباري )

- على الصعيد العسكري سجل عدد القوات الأميركية في العراق أعلى مستوى له منذ عام 2003 وهو مائة واثنان وستون ألف عسكري، حسب ما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون. الناطق بلسان الوزارة براين ويتمان قال أن أعلى عدد سابق للقوات الأميركية كان مائة وواحدا وستين ألف عسكري وسجل في كانون الأول من عام 2005 في فترة الانتخابات وأضاف أن الارتفاع الحالي لا يعني أن هناك تغييرا في الجهد العسكري وان سبب هذا الارتفاع هو تقاطع وتزامن وصول قوات وخروجها في إطار عمليات المداورة.
يذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش أمر في بداية هذا العام بارسال قوات إضافية إلى العراق وعددها ثلاثون ألف عسكري في إطار ستراتيجيته الهادفة إلى الحد من أعمال العنف الطائفي وملاحقة المتمردين الذين يشنون هجمات يسقط فيها مدنيون بين قتيل وجريح.
يذكر أيضا أن قائد القوات الأميركية في العراق ديفيد بيترايوس وسفير واشنطن في بغداد راين كروكر سيضعان تقريرا عن تطورات الأوضاع في العراق وسترفعه الإدارة الأميركية إلى الكونجرس الأميركي حيث يطالب العديد من الديمقراطيين والجمهوريين بتغيير السياسة وسحب القوات من العراق.
بينما يقول قادة عسكريون أميركيون أن تهيئة قوات الأمن العراقية كي تتولى المهمات الأمنية من القوات الأميركية سيحتاج إلى سنتين أخريين في الأقل.
وزير الدفاع الأميركي روبرت غيتس قال يوم الأحد أن الولايات المتحدة تفكر في وجود عسكري أميركي دائم في العراق بعد سحب القوات كما أشار إلى أن تخفيض عدد هذه القوات في غضون هذا العام مجرد احتمال.
على الصعيد الأمني أعلن الجيش الأميركي مقتل أربعة من جنوده يوم الثلاثاء.
الجيش الأميركي أعلن أيضا شن ضربة جوية على شبكات تقوم بتهريب الأسلحة والمقاتلين من إيران في مدينة الصدر قتل فيها اثنان وثلاثون مشتبها به كما تم اعتقال اثني عشر مشتبها به آخر.

- بمناسبة حلول ذكرى وفاة الامام موسى الكاظم التي تصادف يو م غد الخميس وتوقع توافد مئات الآلاف على الحضرة الكاظمية فرضت السلطات العراقية حظرا على حركة العربات والمركبات والدراجات في جميع أنحاء العاصمة بغداد. هذا وقد شوهدت قوات عراقية تقيم نقاط تفتيش في مناطق مختلفة .

- قائد عسكري أميركي هو الليفتننت كولونيل ستيف مسكا قال أنه تم نشر مئات من قوات الأمن العراقية الإضافية في الكاظمية بينما ستبقى القوات الأميركية بعيدة عن المكان.
منع التجول فرض أبكر مما كان متوقعا وقال العميد قاسم عطا الناطق باسم خطة أمن بغداد أن الحظر بدأ في الخامسة من صباح يوم الأربعاء.
هذا وقد احتجبت صحف بغداد عن الصدور اعتبارا من هذا اليوم الأربعاء.
سعد كامل مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد تواجد في منطقة الكاظمية وقد اتصلت به مستطلعا واقع الشارع والزائرين المتوافدين على الكاظمية منذ يوم امس الثلاثاء :

( مقابلة مع سعد كامل في بغداد )

تستضيف العاصمة السورية دمشق اليوم الاربعاء اجتماعا للجنة الامنية المنبثقة عن مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق , وتستمر الاجتمعات لمدة يومين بمشاركة عدة دول إضافة إلى الجامعة العربية والأمم المتحدة. الولايات المتحدة تشارك في هذا الاجتماع بصفة مراقب.
توم كيسي الناطق باسم نائب وزيرة الخارجية الأميركي تحدث في واشنطن عن القضايا التي يمكن أن يثيرها الجانب الأميركي مع الجانب السوري في إطار هذا الاجتماع:

" الموضوع الأول والاهم الذي نثيره مع سوريا هو مواصلتهم السماح باستخدام اراضيهم من جانب مقاتلين أجانب وشبكات تحاول نقلهم إلى بغداد. هذا هو أهم ما يمكن أن تفعله الحكومة السورية كي تؤكد أنها ملتزمة بتنفيذ ما تقول عن أنها راغبة في رؤية تحقيق تقدم في مجال الأمن في العراق وأنها راغبة في علاقات جيرة طيبة مع الحكومة العراقية ".

الجانب العراقي تراسه وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي الذي التقى يوم أمس الثلاثاء وزير الخارجية السوري وليد المعلم:
الزميل نبيل الحيدري اتصل بمراسل إذاعة العراق الحر في دمشق جنبلاط شكاي لعرض اجواء جلسات اللجنة الامنية المنبثقة عن مؤتمر شرم الشيخ لدول الجوار العراقي في الاتصال الهاتفي التالي:

( تقرير من جنبلاط شكاي )

على صلة

XS
SM
MD
LG