روابط للدخول

جولة على الصحافة البغدادية ليوم الاثنين 6 اب


محمد قادر

- الحديث عن عودة المنتخب العراقي الى بغداد كان الخبر الرئيس لجريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي. اذ استقبل رئيسا الجمهورية والوزراء وعدد كبير من الشخصيات الرسمية في مقر الحكومة مساء يوم الجمعة، استقبلوا لاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم واعضـاء الوفـد الرياضي العراقي. فيما اتخذت وزارة الداخلية والاجهزة الامنية اجراءات مشددة لتأمين الكرنفال والاحتفالات التي اقيمت بهذه المناسبة التاريخية.

هذا وتحدثت الصباح ايضاً عن ..
- ترحيب رسمي بعزم الرياض على فتح سفارة في بغداد
- وزيباري يبحث مع نظيره الأردني تنظيم دخول العراقيين إلى عمان

وفي خبر آخر .. اعدت وزارة النفط .. تقول الصحيفة .. لائحة تضم خمس عشرة شركة عالمية لمفاتحتها في المساهمة ببناء مصفيي كركوك الجديد والنهرين في مدينة كربلاء فيما تعمل الوزارة على احالة اعمال التصاميم النهائية لانشاء مصفى الناصرية الى احدى الشركات العالمية المختصة.

- من جهتها صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية تحدثت عن موقف جبهة التوافق بعد قرار انسحابها من الحكومة اذ يقول النائب عن الجبهة ظافر العاني في حديث مع الزمان: ان قرار انسحاب الجبهة من الحكومة مبني على قناعة بعد دراسة مستفيضة وليست لحظة عاطفية وجاءت لتنسجم مع تطلعات الشارع العراقي، ولا توجد ضغوط انما كانت ضغوط بالاتجاه المعاكس أي ضغوط للاستمرار في حكومة المالكي ولكننا غير مستعدين للبقاء في حكومة آيلة للسقوط. وعلى حد ما جاء في صحيفة الزمان

تحت عنوان .. ازمات تتصاعد في كربلاء والبصرة والنجف
نشرت المدى ان وزارة الكهرباء قررت وضع خطة جديدة يتم بموجبها حرمان المحافظة التي لا تلتزم بحصصها من الطاقة الكهربائية كلياً.. ويأتي هذا الاجراء .. تقول الصحيفة .. بعد ان شهدت المنظومة الكهربائية حالة الاطفاء التام التي تسببت في انقطاع التيار الكهربائي عن عموم مناطق العاصمة بغداد وضواحيها. واشار مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء في اتصال هاتفي مع الصحيفة اشار الى ان المحافظات التي تسببت في انهيار المنظومة هي الناصرية وبابل والديوانية والبصرة.

وننتقل من المدى الى بعض عناوين صحيفة الاتحاد الصادرة عن الاتحاد الوطني الكوردستاني .. وفيها
- المالكي الى تركيا الثلاثاء وفي ايران الاربعاء .. ونجاد قريبا في بغداد
- اجتماع عراقي امريكي ايراني على مستوى الخبراء في بغداد الاسبوع المقبل
- ونصب اجهزة لكشف المتفجرات حول العتبات المقدسة في كربلاء

- وفي صفحة آراء وافكار من الاتحاد .. يفترض عمران العبيدي حالة سقوط حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي ليشير الى انه لن يبدل المعادلة السياسية باطارها العام والحكومة الجديدة في هذه الحالة لن تكون افضل اذا ما استمر تشكيل الحكومة بنفس الاطار واذا ما استمرت الاطراف التعامل بروحية التشكيك والمؤامرة. وبعد ذكر عدة امقلة يصف الكاتب اداء الحكومة بانه غير مقنع وموضحاً الاسباب لاتتعلق في شخص معين بل ان السبب الحقيقي للاداء الرديء للحكومة يكمن في طريقة تعاطي مجموع الاطراف العراقية مع مجمل القضايا ولذلك من الممكن ان تسقط الحكومة اذا ما استمر التعامل بهذه الطريقة. وعلى حد تعبير عمران العبيدي في جريدة الاتحاد

على صلة

XS
SM
MD
LG