روابط للدخول

فريق من الباحثين بجامعة Cambridge يتوصل إلى أدلة وراثية تؤكد بأن الجنس البشري يعود أصله إلى بقعة معينة في أفريقيا.


اياد الكيلاني

تمكن الباحثون خلال الشهر الماضي من تحديد منطقة الشرق الأوسط كالمكان الذي تعود إليه أصول القطط المنزلية حول العالم، ولكن أصول الجنس البشري فيبدو تحديدها أصعب من ذلك بكثير. غير أن فريقا من الباحثين بجامعة Cambridge البريطانية مقتنع بأنه توصل أخيرا إلى أدلة وراثية تؤكد بشكل نهائي بأن الجنس البشري يعود أصله إلى بقعة معينة في أفريقيا. التفاصيل في التقرير التالي لمراسلة إذاعة العراق الحر Julie Corwin:

- ثمة نظريتان متضاربتان حول أصول الجنس البشري، تعتبر إحداها أن الجنس البشري يعود أصله إلى منطقة محددة في أفريقيا، بينما تعتبر الثانية أن مجاميع مختلفة من البشر تطورت بمعزل عن بعضها البعض في مناطق مختلفة من العالم.
وتشير المراسلة إلى أن فريقا برأسه Andrea Manica بقسم علوم الحيوان لدى جامعة Cambridge فحص عينة كبيرة جدا من الجماجم – أي نحو 6000 جمجمة من جميع أنحاء العالم – بحثا أن أدلة تؤيد أي من النظريتين. ولقد وجدت الدراسة – التي نشرتها أخيرا المجلة العلمية Nature – أن التنوع الجيني بين الجماجم تناقص كلما ابتعدت العينات عن منطقة جنوب شرق أفريقيا، ما يعتبره Manica مؤيدا لنظرية الأصل الأفريقي المشترك.
وتوضح المراسلة بأن مؤيدي هذه النظرية يعتقدون أن مجموعة من أوائل الجنس البشري ظلت تقطن المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الصحراء الكبرى لمدة تجاوزت 150 ألف عاما، حيث نشأت أجيال مختلفة كانت تتميز بالتنوع الجيني. ولكن – وحين بدأ البعض منهم في الهجرة من أفريقيا في اتجاهات مختلفة تراجع التنوع في الجينات لكون المجموعات السكانية في الأراضي الجديدة كانت مجموعات أصغر.

وتنقل المراسلة عن Manica قوله إن السكان المحليين في أميركا الجنوبية أو في أستراليا ليس لديهم تنوعا جينيا بالدرجة التي تميز السكان المحليين في المناطق الأقرب من أفريقيا.

وعلى الرغم من اعتبار Manica وفريقه أن الجدل حول الموضوع قد انتهى، إلا أن أحد المختصين على الأقل – وهو John Hawks من جامعة Wisconsin – لم يزل غير مقتنع، فهو يثير التساؤلات حول اعتماد Manica على مختلف مقاييس الجماجم. ففي الوقت الذي يعتقد فيه Manica أن تنوّع الجماجم يشير إلى التنوع الجيني، يؤكد Hawks بأن الظروف البيئية ربما تساهم أيضا في تنوع الجماجم.

وهكذا ما زال الجدل مستمرا.

على صلة

XS
SM
MD
LG