روابط للدخول

المالكي لبوش : الحوار مع جبهة التوافق العراقية لن يتوقف رغم إنسحابها من الحكومة.


كفاح الحبيب

- أعرب رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن أسفه لانسحاب جبهة التوافق العراقية من حكومته ، وأوضح بيان صادر عن مكتبه ان المالكي تحدث مع الرئيس الاميركي جورج بوش عبر دائرة تلفزيونية مغلقة وأكد له أن الحوار مع جبهة التوافق لن يتوقف رغم المقاطعة.
من جانبه قال المتحدث باسم البيت الابيض توني سنو قال للصحفيين في واشنطن عقب المحادثة ان الرئيس بوش شدد على أن الشعبين العراقي والاميركي بحاجة الى رؤية أفعال وليس مجرد أقوال على الصعيد السياسي ، وأشار المتحدث الى ان ما يجري في العراق هو نوع من النقاش السياسي الداخلي .

(صوت Snow)

" دعونا نرى كيف تتطور الأمور ، لأن هناك حوارات متواصلة ، ومفاوضات مستمرة بين الأحزاب ... ودعوني أذكركم أيضاً بأن زعيم الكتلة السنية يواصل مفاوضاته مع قادة الأحزاب والتكتلات الأخرى حول كيفية التعامل للتوصل الى توافق سياسي ... ومرة أخرى ، فان الأمر راجع الى رئيس الوزراء ليوافق أو يرفض الإستقالات من حكومته ... الجبهة نفسها ستبقى في البرلمان في وضع يمكنها المشاركة في التصويت على القرارات ، ولذلك فان ما ترونه هو نوع من النقاش السياسي الداخلي الذي يجري في العراق ."
وفي معرض ردود الفعل على انسحاب كتلة التوافق من الحكومة قال عضو مجلس النواب عن كتلة الإئتلاف العراقي الموحد حيدر العبادي ان جبهة التوافق تحاول اقناع الاميركيين بسحب دعمهم لرئيس الوزراء ، واضاف أن الجبهة تبعث برسالة الى واشنطن مفادها أن نوري المالكي لم يعد مقبولا وانها تحاول اعادة العملية السياسية الى المربع الاول ، مؤكداً ان الجبهة لن تنجح في ذلك.
واعترفت واشنطن بحدوث انتكاسة وقال المتحدث باسم السفارة الاميركية فيل ريكر ان الديمقراطية عملية صعبة ، مشيراً الى ان مثل هذا الإنسحاب يعد أمراً مخيباً للامال بالنسبة للأميركيين والعراقيين على حد سواء.
وكانت جبهة التوافق قد أعلنت ان انسحابها من الائتلاف الحكومي الذي يقوده المالكي جاء نتيجة تقاعسه عن تلبية قائمة تضم نحو إثني عشر مطلبا بينها منحها المزيد من الثقل في الامور الامنية ، وأكدت ان نائب رئيس الوزراء سلام الزوبعي ووزراء الثقافة وشؤون المرأة والتخطيط والتعليم العالي ووزير الدولة للشؤون الخارجية سيستقيلون من حكومة المالكي ، فيما سيبقى نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي عضو الجبهة في منصبه في الوقت الحالي وكذلك وزير الدفاع عبد القادر جاسم ، كما سيبقى أعضاء الجبهة الأربعة والأربعين بمجلس النواب.
وقد أكد الهاشمي للصحفيين ان الجبهة لا تزال مستعدة للمفاوضات ، وأشار الى انها قد تعود الى الحكومة اذا أدخلت اصلاحات.

- اقترحت الولايات المتحدة وبريطانيا أن يكون للأمم المتحدة دور سياسي موسع بشكل كبير في العراق .
مشروع قرار وزع على أعضاء مجلس الأمن الدولي الاربعاء دعا الى إعطاء دفعة مهمة لنطاق عمل بعثة الأُمم المتحدة للمساعدة في العراق المعروفة ب ( يونامي) بالترافق مع تمديد مهمتها عاماً آخر ، حيث ينتهي التفويض الحالي للبعثة في العاشر من اب.
المشروع الذي قدمته الولايات المتحدة وبريطانيا يقول انه ينبغي لبعثة الامم المتحدة من الان فصاعداً ان تقدم النصح والدعم والمساعدة للعراق بشأن السير قدماً في حوار وطني شامل ومصالحة سياسية ومراجعة وتنفيذ الدستور.
ويضيف المشروع انه ينبغي ايضا لبعثة الامم المتحدة أن تدعم الحوار بين العراق وجيرانه بشأن أمن الحدود والطاقة واللاجئين.
كما يدعو المشروع الى ان تساعد البعثة العراق في استيعاب عودة ملايين اللاجئين الذين فروا من العنف وتنسيق برامج اعادة الاعمار والمعونات ودعم الاصلاح الاقتصادي.
دبلوماسي غربي قال انه في حالة صدور القرار فان الامر سيكون متروكا للامم المتحدة لتقرير ما إذا كانت ستحتاح الى زيادة موظفيها في بعثتها في العراق الذين يبلغ عددهم حاليا حوالي ثلاثمئة .
يشار الى ان بعثة الأمم المتحدة في العراق ، ومنذ إنشائها قبل أربع سنوات ، ركزت بشكل أساس على المساعدة في الانتخابات ومراقبة حقوق الانسان ، كما ان الامم المتحدة تعمل بحذر في العراق منذ تفجير مكتبها في بغداد في عام 2003 الذي أودى بحياة إثنين وعشرين شخصا.
لكن السفير الاميركي لدى الامم المتحدة زلماي خليل زاد وهو سفير سابق لدى العراق سبق وأن أعرب عن رغبته في أن تشارك المنظمة الدولية بشكل أكبر في عملية المصالحة في البلاد، في وقت يؤيد الامين العام بان كي مون أيضا دوراً أكبر للامم المتحدة.

- التقى وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس الاربعاء مسؤولين في اجهزة الامن الكويتية في ثالث محطة من جولته في الشرق الاوسط الرامية الى تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.
وسئل غيتس حول النقاش الدائر في الولايات المتحدة بشان انسحاب محتمل للقوات الاميركية المنتشرة حاليا في العراق ، حيث أعرب مسؤول اميركي كبير عن اعتقاده بان الكويتيين سيطلبون تقييما او تحديثا للطريقة الواجب فيها تفسير السياسة الأميركية الداخلية وكيف عليهم ان يفهموها بالنسبة لما يحصل في العراق.
وتناول وزير الدفاع العشاء مع الجنود الاميركيين في معسكر العريفجان اكبر قاعدة لوجستية اميركية خارج العراق قبل الصعود الى مروحية اقلته الى ميناء الكويت التجاري.
قائد القوات الاميركية في الكويت الجنرال ستيفن وايتكومب أعرب قبل الصعود الى المروحية مع غيتس عن اعتقاده بان قرار الانسحاب سيكون مثل البحث عن الذهب في كاليفورنيا ، في وقت افاد تقرير عسكري نشر مؤخرا بان انسحاب القوات الاميركية مع تجهيزاتها من العراق سيدوم قرابة السنتين اذا تم بطريقة منظمة .
واعلن مسؤول اميركي ان غيتس بحث مع ولي العهد الكويتي الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح ورئيس الوزراء الكويتي الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح ، طريقة تعزيزالتعاون العسكري الحالي بين البلدين.

- أكدت هيئة محلفين عسكرية أميركية إتهامات وجهت الى أحد جنود مشاة البحرية الاميركية (المارينز) بخطف وقتل رجل عراقي في مدينة الحمدانية بالعراق .
الهيئة المشكلة في كامب بندليتون بالقرب من سان دييغو بولاية كاليفورنيا وجدت ان مارشال ماجينكالدا مذنب في اتهامات بالسرقة واقتحام منزل بقصد السرقة وتعطيل العدالة ، وبرأته من تهمة القتل والخطف والادلاء بأقوال رسمية كاذبة.
وماجينكالدا واحد من سبعة جنود من مشاة البحرية الاميركية وبحار اميركي وجهت اليهم اتهامات في السادس والعشرين من نيسان 2006 بقتل المواطن العراقي هاشم ابراهيم عواد .

على صلة

XS
SM
MD
LG