روابط للدخول

جولة جديدة على الصحافة المصرية عن الشأن العراقي ليوم الاربعاء 1اب


احمد رجب - القاهرة

- يحتل العراق رأس القائمة في أجندة التحركات الدبلوماسية المصرية والعربية، كما تشير إلى ذلك صحف القاهرة، ودمجت الصحف المصرية بين حل الملف العراقي والفلسطيني حتى أن إحداها نقلت عن الرئيس مبارك قوله "الطريق إلى بغداد يمر عبر القدس"

- ونبدأ من صحيفة الأهرام التي جاء في عناوينها الرئيسية: مبارك خلال محادثاته مع رايس وجيتس‏:‏- الطريق إلى بغداد يمر عبر القدس، - اجتماع شرم الشيخ يؤكد الالتزام بالسلام ووحدة أرض العراق واستقراره، - التمسك بحل الدولتين لإنهاء الصراع الإسرائيلي ـ الفلسطيني
الدعم الثابت لأي دولة خليجية تواجه تهديدات خارجية لسيادتها، - مطالبة إيران بالالتزام بتعهداتها إزاء معاهدة حظر الانتشار النووي.

- وتنقل صحيفة الأهرام عن السفير سليمان عواد المتحدث الرئاسي المصري قوله: إن الرئيس مبارك أوضح خلال المحادثات أن الطريق إلى بغداد يمر عبر مدينة القدس باعتبار أن القضية الفلسطينية هي مفتاح التعامل مع الأوضاع الإقليمية الحالية في الشرق الأوسط بما يشهده من أزمات مختلفة‏,‏ وقال عواد إن الرئيس يحرص على أن يكون الدور المصري في العراق مصريا خالصا ويخلو من أي أجندة خفية‏,‏ وأضاف‏:‏ إنه دور مخلص وهدفه المحافظة على وحدة أراضيه وشعبه بعيدا عن أي مذهبية أو طائفية‏.‏ وأضاف عواد‏:‏ أن زيارة رايس وجيتس تعكس الإدراك الأمريكي وخطورة وسيولة الوضع الراهن في المنطقة‏.‏

- وفي متابعتها لمؤتمر شرم الشيخ تقول الجمهورية إن وزراء خارجية دول مجلس التعاون، ومصر والأردن، والولايات المتحدة أكدوا مجددا سيادة ووحدة أراضيه‏,‏ والاستقلال السياسي والوحدة الوطنية للعراق‏,‏ وحرمة الحدود العراقية المعترف بها دوليا‏,‏ وشددوا على التزامهم بمبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية للعراق‏.‏ ودعوا إلى وضع نهاية لجميع التدخلات في العراق‏,‏ بما في ذلك عمليات الإمداد بالسلاح والتدريب للمليشيات والجماعات المسلحة التي تعمل خارج الإطار الحكومي‏.‏وفي الوقت الذي دعا فيه وزراء الخارجية حكومة العراق إلى احترام التزاماتها‏,‏ فإنهم أكدوا أهمية ومدي الحاجة الملحة إلى تنفيذ المبادئ التي جري الاتفاق عليها خلال الاجتماع الوزاري في شرم الشيخ خلال شهر مايو‏2007‏ للدول المجاورة للعراق ومصر مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي ومجموعة الثماني‏.‏ وطالب الاجتماع بحل جميع الميليشيات فورا‏,‏ وبوقف فوري لكل أعمال الإرهاب والعنف الطائفي في العراق‏,‏ التي تزيد من حدة معاناة الشعب العراقي‏.‏

- وتشير صحيفة المصري اليوم إلى خلافات مصرية أميركية حول أجندة المؤتمر الدولي للسلام الذي دعا إليه الرئيس بوش تتركز في ثلاثة نقاط هي عدم وجود أجندة للمؤتمر، حيث تصر مصر على وضع أجندة، بينما يرى بوش عدم ضرورة ذلك، كما ترى مصر ضرورة مناقشة جميع المسارات، خاصة المسار السوري - الإسرائيلي، بينما يدعو بوش لاستبعاد سوريا. وأخيرا رغبة بوش التطبيع الكامل مع إسرائيل وهو ما ترفضه الدول العربية، وترغب مصر في أن تعلن إسرائيل أولاً قبول مبادرة السلام العربية.

على صلة

XS
SM
MD
LG