روابط للدخول

واقع الرياضة النسوية اليوم والامس


فريال حسين

رحلة الأسبوعية جديدة مع برنامج (اجيال) و حلقة اليوم مخصصة لرصد واقع الرياضة النسوية اليوم والامس..

(تقرير ليلى احمد)

تمر الرياضة النسوية في العراق بفترة عصيبة بعد ان القى الواقع الامني بظلاله عليها ، حتى اصبحت ممارسة الرياضة بالنسبة للفتيات مجازفة خطيرة وهي حقيقة يعترف بها الجميع بمن فيهم الرياضيات القديمات ممن كن ابطالا في مجال الرياضة ، ومن بينهن بطلة العراق والعرب السابقة في الساحة والميدان الدكتورة (ايمان عبد الأمير)
وبطلة العراق والعرب السابقة في الماراثون (ميساء حسين)
لاعبات معتزلات واخريات لازلن يمارسن الرياضة وسط اجواء صعبة وخطيرة معروفة للجميع ..فكيف هو الواقع الاجتماعي ومصاعبه بالنسبة للمراة الرياضية..نتابع في حلقة اليوم اراء للاعبات عراقيات من الجيل السابق والجيل الحالي وهل تستطيع الفتاة الرياضية الشابة ان تمارس التدريبات اليومية على عكس الرياضيين الرجال الذين بأمكانهم التدريب بشكل يومي..؟

بطاة العراق والعرب السابقة الدكتورة (ايمان عبد الأمير) تشير الى خطورة الوضع بالنسبة الى الرياضيات..

(صوت الرياضية السابقة الدكتورة ايمان عبد الامير)

الواقع المتدني للرياضة النسوية ليس حديث عهد بل ان هذه الرياضة مرت بمنعطفات عديدة ولعل سنوات الحصار الاقتصادي الذي فرض على العراق طوال فترة التسعينيات قد انعكس سلبا على الرياضة بشكل عام والرياضة النسوية بشكل خاص حيث سجلت ادنى مستوى لها ، وتستذكر بطلة العراق والعرب السابقة في المارثون ميساء حسين تلك الاوقات الصعبة والتي وصفتها بالايام الحلوة والمرة التي كانت تتدرب خلالها وتحقق انتصارات في ظل غياب ابسط المقومات التي يفترض توفيرها للرياضي المتميز:

(صوت بطلة العراق السابق في المارثون ميساء حسين)

وبالتاكيد فان الوضع قد ازداد سوءا في الوقت الراهن مع غياب الامن الذي تسبب في شل مجالات عديدة لعل المجال الرياضي النسوي ابرزها ،وهو ماتحدثت به لاعبة نادي الامانة بكرة الطائرة سارة سعد التي اشارت الى المصاعب التي تواجهها على مستوى الاسرة حيث تواجه ضغوطات من قبل بعض افراد عائلتها لترك اللعبة :
لاعبة نادي الامانة سارة سعد

ولاتستطيع الفتاة الرياضية ممارسة التدريات يوميا او حتى اسبوعيا فالتدريبات تبدا قبل شهر او اقل من بدء اية بطولة تنظم سواء داخل العراق او خارجه ، وبقية الوقت تبقى جالسة لاتمارس اي تدريب على عكس الرياضيين الرجال الذين بامكانهم التدريب بشكل يومي وهذا بالتاكيد احد اسباب تدني مستوى الرياضة النسوية في العراق :

(صوت اللاعبة سارة سعد)

ولقلة فرص التدريب تفضل الرياضيات ان يمارسن التدريب مع الرياضيين ليزيد من قابلياتهن في مجال اللعبة :

(صوت اللاعبة سارة سعد)

والمصاعب التي تواجه لاعبة المنتخب الوطني بلعبة البولنغ الاء عبد الحسين لاتختلف عن المصاعب التي ذكرت انفا ، فالاء تذهب الى التدريب بمعية احد افراد اسرتها تفاديا لمخاطر الطريق ،فضلا على وجود مشاكل فنية تواجه الرياضيات في هذه اللعبة عموما :

صوت لاعبة المنتخب الوطني بالبولنغ الاء عبد الحسين

ويقر المعنيون في وزارة الشباب والرياضة بوجود خلل في مسار الرياضة النسوية في العراق وهذا الخلل بنظر مديرة قسم الخطة في دائرة التربية البدنية بالوزارة زينب يوسف لاتتحمله وزارة الشباب وحدها بل وزارات اخرى كالتربية والتعليم العالي واللجنة الاولمبية التي عليها جميعا تبني مشروع يسهم في النهوض بالواقع الرياضي النسوي:

مديرة قسم الخطة في دائرة التربية البدنية زينب يوسف

وتقترح زينب يوسف بانشاء منتديات رياضية خاصة بالنساء الرياضيات في كل محافظة للتغلب على العائق الاجتماعي الذي يحد من ممارسة الرياضة من قبل النساء:

(صوت زينب يوسف)

وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر اعرب من ناحيته عن استعداد وزارته لدعم كل مامن شانه ان ينهض بالواقع الرياضي النسوي ومن اي جهة كانت وما على المؤسسات سوى تقديم خططهم واوراق العمل بحسب وزير الشباب:
صوت وزير الشباب والرياضة جاسم محمد جعفر

الا ان العديد من الرياضيات يستبعدن ان يتحقق تحسن في الرياضة النسوية في الوقت الحالي مالم تبادر الجهات المعنية الى انشاء قاعات واندية رياضية نسوية والعناية بالرياضة المدرسية كما تقول العداءة السابقة ميساء حسين:

صوت الرياضية السابقة ميساء حسين

نظرة المجتمع الى الرياضة النسوية لم يبد عليها اي تغيير بل بالعكس ازدادت سوءا مع تفاقم الوضع الامني وامتناع العوائل عن ارسال بناتهم الى الاندية الرياضية ومراكز الشباب لممارسة الرياضة ، وتقدم استاذة الاجتماع في كلية الاداب بجامعة بغدادالدكتورة فوزية العطية تحليلا لذلك :

صوت استاذة الاجتماع الدكتورة فوزية العطية

واخيرا لايمكن القاء المسؤولية على الواقع الامني السيء في تدني مستوى الرياضة النسوية بل هناك ضعف الوعي لدى لدى المجتمع حيث ان العديد من العوائل لاتدرك اهمية ان تمارس الفتاة الرياضة وان تتفجر طاقاتها في هذا المجال لتصبح بطلة وتحقق الفوز بما يعزز شخصيتها وتكون مثالا جيدا للمراة عموما في المجتمع

على صلة

XS
SM
MD
LG